رسالة اليوم

الإثنين 8 يونيو 2020

تأمل: لا تنتقموا لأنفسكم

صموئيل الأول 25

قد كانت رجاحة عقل أبيجايل وتصرفها الحكيم هما سبب رجوع داود عن ارتكاب الشر ضد نابال زوجها. (ع 33) ونتعلم من هذه القصة أن الله لايريدنا أن ننتقم لأنفسنا، لأنه قال: "ليَ النَّقمَةُ أنا أُجازي، يقولُ الرَّبُّ" (رو 12: 19). بل أوصانا الرب يسوع أن نحب أعداءنا ونبارك لاعنينا ونُحسن الى مبغضينا (مت 5: 44) لأن الصلاح الذي في قلوب أولاد الله يمنعهم من إتيان الشر لأن الله هو الوحيد الذي له الحق أن يُدين وأن يُبرر.

فالمحبة والغفران وفعل الخير للآخرين هو عنوان كل من سكن المسيح قلبه.