رسالة اليوم

الجمعة 24 يوليو 2020

تأمل: طاعة وإيمان

2 ملوك 4

في هذا الأصحاح نرى أليشع يتعامل مع امرأتين، الأولى فقيرة ومديونة، والثانية غنية وعظيمة. كل منهما كان لها احتياج، ووجدتا الحل عند إله أليشع. الأرملة ذات الولدين كانت عليها دين وتواجه تهديدًا بأخذ الولدين عبدين. فقالَ لها أليشَعُ: «ماذا أصنَعُ لكِ؟ أخبِريني ماذا لكِ في البَيتِ؟». ولم يكن عندها سوى دهنة زيت. لكنها لما أطاعت أليشع، صارت لها بركة عظيمة وسددت دينها.

المرأة الشونمية كانت عظيمة (ع8)، وظهر هذا بوضوح:

  1. كانت مضيفة لرجل الله، وخصصت مكانًا لإقامته. (ع9، 10)
  2. كانت بسيطة وقانعة ومكتفية في حياتها (ع13)

لما أعطاها الرب ولدًا، اختبرت قدرته في العطاء. ولما سمح له بالموت، تعلمت أيضًا قدرته على إقامة الموتى. ولمع إيمانها بوضوح إذ كانت في سلام عجيب لما مات الولد (ع22- 26).

يا رب علمني أن أؤمن بك، أن أثق فيك، ممجدًا لاسمك في كل مواقف الحياة. آمين.