رسالة اليوم

الجمعة 31 يوليو 2020

تأمل: حرية ومحبة

1 كورنثوس 8

الحديث عن الحرية يملأ الأجواء التي حولنا. كثير من الناس ينادون بالحرية، ولكن قليلون هم الذين يسألون أنفسهم ما هي "الحرية الحقيقة"؟ هل هي أن نفعل كل ما يروق لنا؟ وأن نسلك الطريق كيفما نشاء بغير اعتبار للآخرين، حتى لو سبب ذلك متاعب لهم؟ بالتأكيد ليست هذه هي الحرية. يتحدث هنا الرسول بولس عن نوع أرقى من الحرية أساسه محبة الله.

في خدمتنا للآخرين ينبغي أن نتوقع أن هناك حدودًا لحريتنا، كما ينبغي أيضًا أن نضحي (ع13،9). كل مشاعرنا وميولنا وتصرفاتنا ينبغي أن تُبنى على أساس محبتنا لله، لأنه بالمحبة وليس بسلطاننا أو معرفتنا نكسب الآخرين لله (ع11). النفس التي تمتلئ بمحبة الله تتغير داخليًا ويظهر نور الله من خلال تصرفاتها وأقوالها ومعاملاتها. الإنسان الذي يحب الله ليس في قلبه بغضة، ولا يعرف الغضب أو الحقد، يتألم لآلام الآخرين ويحس بمتاعبهم، ويسعى دائمًا لمشاركتهم ومعونتهم.

اللهم املأ قلبي بالمحبة لاسمك المبارك القدوس فيتسع لمحبة جميع الناس، وامنحني الحرية الحقيقية التي لنا فيك، فأحيا لك كل أيام حياتي. آمين.