رسالة اليوم

الأربعاء 5 أغسطس 2020

تأمل: جَسَدٌ واحِدٌ

1 كورنثوس 12

‏يوضح لنا الرسول بولس أن قبول مواهب الروح القدس ليس دليلًا على أننا أفضل أو أكثر قداسة من غيرنا، إنها موهبة من الله تُعطى للمؤمنين بفضل نعمته ومحبته، وليست من أجل جدارتنا أو استحقاقنا. ويوضح الرسول بولس الأمر باستخدام تعبير"الجسد". المسيحيون جميعًا كأعضاء لهم مكان في جسد المسيح (ع 27،12)، ويقسم الرب المواهب على كل أعضاء الجسد كما يشاء.

‏القيمة الحقيقية لهذه الأعضاء لا تتحقق إلا في اعتراف كل عضو بأهمية العضو الآخر، ليس هناك مجال لتمييز أي عضو عن الآخر، فجميع المواهب هي من الله (ع 16،15)، ولا ينبغي أن نحتقر أي عضو من هذه الأعضاء (ع 21-25).

 لكي نبني كنيسة المسيح، نحن مدعوون لأن نحيا كمجتمع واحد نهتم ونرعى ونحب بعضنا بعضًا بلا محاباة ولا تمييز، وأن نقدم بعضنا بعضًا في الكرامة (ع 26،25).

أعني يا الله لكي أكتشف الموهبة التي أعطيتني إياها حتى أقوم بدوري وعملي ومسئوليتي مع باقي الأعضاء في جسدك الطاهر.