رسالة اليوم

السبت 15 أغسطس 2020

تأمل: ليس الآن

حجي 1، 2

جعل العائدون من السبي اهتمامهم بإعداد بيوتهم وتزيينها (حج4:1)، واهتموا بالمأكل والمشرب والملبس وكسب الرزق (حج5:1). ولكنهم أجَّلوا ما كان يجب عليهم أن يعملوه أولًا، فتركوا بيت الرب خرابًا، وقالوا: "ليس الوقت وقت بناء بيت الرب" (حج2:1). والنتيجة كانت أنهم زرعوا كثيرًا لكن الحصاد قليل، وطعامهم لا يشبعهم، وماءهم لا يرويهم، ونقودهم التي يكسبوها لا تسدد احتياجاتهم.

إن الله نفسه يهتم بنا، بمأكلنا ومشربنا وملبسنا وبمسكنا (مت25:6-32)، ولكن الأهم من كل ذلك هو مكان الرب في حياتنا. هل نجعل أولوياتنا هي أمورنا الجسدية الدنيوية مثل العائدين من السبي (حج6:1)، أم نطلب ملكوت الله وبره أولًا قبل كل شيء (مت33:6)؟ دعونا نستجيب لدعوة حجي النبي ونهتم بما للرب دائمًا قبل أي شيء آخر!