رسالة اليوم

الإثنين 24 أغسطس 2020

تأمل: صوتُ صارِخٍ في البَرّيَّةِ

يوحنا 19:1-34

‏‏‏‏أراد الله أن يعلن ابنه الوحيد ليوحنا بما لا يدانيه أدنى شك. فالذي رآه يوحنا يطابق تمامًا ما ذكره الله عن الرب يسوع المسيح (ع 33و34). وفي الحال تعرف يوحنا على شخص الرب يسوع والمهمة التي جاء من أجلها. لذلك قال بإرشاد الروح القدس عن الرب يسوع المسيح أنه "حمل الله" و أنه "ابن الله"، كما أنه رأى الروح القدس نازلًا على رأس الرب يسوع المسيح مثل حمامة (ع 32).

لقد كان يوحنا يعلم تمامًا أن هذا هو الرب يسوع حمل الله الذي سوف يحمل في جسده خطية العالم ولذلك قال: "هذا هو الّذي قُلتُ عنهُ: يأتي بَعدي، رَجُلٌ صارَ قُدّامي، لأنَّهُ كانَ قَبلي. وأنا لَمْ أكُنْ أعرِفُهُ..... وأنا قد رأيتُ وشَهِدتُ أنَّ هذا هو ابنُ اللهِ." ‏(ع 30-34)

 كان يوحنا قويًا وشجاعًا في شهادته ومتفانيًا في اتضاعه، يعرف دوره ويدرك رسالته بوضوح.

يا رب إرشدني لأعرف رسالتي و"أسعَى نَحوَ الغَرَضِ لأجلِ جَعالَةِ دَعوَةِ اللهِ العُليا في المَسيحِ يَسوعَ." (فيلبي 14:3)