رسالة اليوم

الأربعاء 26 أغسطس 2020

تأمل: أظهَرَ مَجدَهُ

يوحنا 1:2-25

‏‏‏‏يذكر هذا الأصحاح أول معجزة يجريها السيد المسيح بحسب البشير يوحنا، وهي معجزة تحويل الماء إلى خمر في عرس قانا الجليل. صنع الرب يسوع العديد من المعجزات خلال سنوات خدمته الثلاث، فيذكر البشير يوحنا في نهاية إنجيله هذه الكلمات: "وأشياءُ أُخَرُ كثيرَةٌ صَنَعَها يَسوعُ، إنْ كُتِبَتْ واحِدَةً واحِدَةً، فلَستُ أظُنُّ أنَّ العالَمَ نَفسَهُ يَسَعُ الكُتُبَ المَكتوبَةَ. آمينَ." (يوحنا 25:21)، لكن قصد الوحي في هذا الإنجيل أن يذكر 7 معجزات فقط ليعلن لنا عن "من هو المسيح؟"، وليشير أيضًا بوضوح إلى سلطانه على الطبيعة (1:2-11؛ 16:6-24)، وقدرته على الشفاء (46:4-54؛ 1:5-15) ، وقدرته على الإشباع (5:6-14)، وقدرته على فتح أعين العمي (1:9-7)، وقدرته على إقامة الموتى (1:11-45).

من خلال هذه المعجزات نكتشف أن سلطان السيد المسيح ليس له حدود وأن كل ما يصنعه إنما هو كامل وشامل ويُغير المشهد بالتمام.

يا رب أشكرك لأنك صاحب السلطان، واهب الحياة، القادر على كل شيء.

"قد عَلِمتُ أنَّكَ تستَطيعُ كُلَّ شَيءٍ، ولا يَعسُرُ علَيكَ أمرٌ." (أيوب 2:42)