رسالة اليوم

الخميس 12 نوفمبر 2020

تأمل: كُنْ قُدوَةً

1 تيموثاوس 4

عندما نتأمل في من هم أكثر الناس تأثيرًا في حياتنا بشكل إيجابي، سنجد أن من عاشوا بأمانة وأعطوا مثالًا حيًا للسلوك القويم كانوا أكثر تأثيرًا ممن علَّموا أو نصحوا بالكلام فقط، لأن تأثير الأفعال أكبر بكثير من تأثير الكلام والأقوال.

لذلك نجد الرسول بولس يقول لتلميذه تيموثاوس: "لا يَستَهِنْ أحَدٌ بحَداثَتِكَ، بل كُنْ قُدوَةً للمؤمِنينَ .." (ع 12). ويحدد له جوانب حياة القدوة في:

  1. الكلام: "ليَكُنْ كلامُكُمْ كُلَّ حينٍ بنِعمَةٍ، مُصلَحًا بمِلحٍ، لتَعلَموا كيفَ يَجِبُ أنْ تُجاوِبوا كُلَّ واحِدٍ." (كولوسي 6:4)
  2. التصرف: "فليُضِئْ نورُكُمْ هكذا قُدّامَ النّاسِ، لكَيْ يَرَوْا أعمالكُمُ الحَسَنَةَ، ويُمَجِّدوا أباكُمُ الّذي في السماواتِ." (متى 16:5)
  3. المحبة: "طَهِّروا نُفوسكُمْ في طاعَةِ الحَقِّ بالرّوحِ للمَحَبَّةِ الأخَويَّةِ العَديمَةِ الرّياءِ، فأحِبّوا بَعضُكُمْ بَعضًا مِنْ قَلبٍ طاهِرٍ بشِدَّةٍ." (1 بطرس 22:1)
  4. الإيمان: "اِسهَروا. اثبُتوا في الإيمانِ. كونوا رِجالًا. تقَوَّوْا." (1 كورنثوس 13:16).
  5. الطهارة: "فإذْ لنا هذِهِ المَواعيدُ أيُّها الأحِبّاءُ لنُطَهِّرْ ذَواتِنا مِنْ كُلِّ دَنَسِ الجَسَدِ والرّوحِ، مُكَمِّلينَ القَداسَةَ في خَوْفِ اللهِ." (2 كورنثوس 1:7)

يارب أصلي أن تكون حياتي وسلوكي قدوة للآخرين من حولي، فأكون إنجيلًا معاشًا معلنًا عن سيادتك وسلطانك على حياتي لمجد اسمك. آمين.