رسالة اليوم

السبت 2 مايو 2020

تأمل: نقطة تحول

أعمال 9: 1-25

كان شاول في طريقه إلى دمشق واثقًا من نفسه، يظن أنه السيد وأن زمام الأمور في يده، فهو يملك القوة والسلطة والقدرة على التهديد والقتل. لكن عندما ظهر له الرب يسوع اكتشف مَن هو السيد الحقيقي، وأدرك أنه لا يعرف، فسأل: "يا رب ماذا تريد أن أفعل؟" (ع6).

لقد كان لقاء الرب بشاول نقطة تحول وتغيير لحياته. فقد كان الله يُعده ليكون إناءً مختارًا، ليحمل اسمه أمام أمم وملوك (ع15).

قد تكون نقطة التحول أن تكتشف مَن هو السيد الحقيقي، وتسأل الرب اليوم بإخلاص: يا رب ماذا تريد أن أفعل؟