رسالة اليوم

السبت 9 مايو 2020

تأمل: نموذج يُحتذى به

أعمال 13: 1-25

تعتبر كنيسة أنطاكية سورية نموذجًا رائعًا للكنيسة الحية، التي لا تزال تتحدى كنائسنا اليوم في الأمور الآتية:

  1. التعددية في جسد المسيح. شملت الكنيسة برنابا القبرسي، وسمعان نيجر الذي يبدو أنه أسود اللون، فربما جاء من أفريقيا، ولوكيوس (القيراواني) أي من شمال أفريقيا، ومناين، وهو إنسان من طبقة أرستقراطية تربى مع هيرودس، وشاول الذي من أصل يهودي فريسي.
  2. إدراك الكنيسة مسؤوليتها تجاه احتياجات كنيسة المسيح العامة، والخروج خارج احتياجات الكنيسة المحلية.
  3. لم تفكر الكنيسة في الاحتفاظ بأفضل قادتها، بالرغم من مواهبهم الرائعة كمعلمين، لكن ارسلتهم لخدمة أماكن أخرى.
  4. لا يكون اتخاذ القرار بناءً على استحسان بشري، بل بناءً على إرشاد الروح القدس، بعد قضاء وقت في الصوم والصلاة.