Loading...
أعمال الرسل ١٠: ٣٤ - ٤٨

أعمالُ الرُّسُلِ ١٠

عظة بطرس في بيت كرنيليوس

٣٤ ففَتَحَ بُطرُسُ فاهُ وقالَ: «بالحَقِّ أنا أجِدُ أنَّ اللهَ لا يَقبَلُ الوُجوهَ.

٣٥ بل في كُلِّ أُمَّةٍ، الّذي يتَّقيهِ ويَصنَعُ البِرَّ مَقبولٌ عِندَهُ.

٣٦ الكلِمَةُ الّتي أرسَلها إلَى بَني إسرائيلَ يُبَشِّرُ بالسَّلامِ بيَسوعَ المَسيحِ. هذا هو رَبُّ الكُلِّ.

٣٧ أنتُمْ تعلَمونَ الأمرَ الّذي صارَ في كُلِّ اليَهوديَّةِ مُبتَدِئًا مِنَ الجَليلِ، بَعدَ المَعموديَّةِ الّتي كرَزَ بها يوحَنا.

٣٨ يَسوعُ الّذي مِنَ النّاصِرَةِ كيفَ مَسَحَهُ اللهُ بالرّوحِ القُدُسِ والقوَّةِ، الّذي جالَ يَصنَعُ خَيرًا ويَشفي جميعَ المُتَسَلِّطِ علَيهِمْ إبليسُ، لأنَّ اللهَ كانَ معهُ.

٣٩ ونَحنُ شُهودٌ بكُلِّ ما فعَلَ في كورَةِ اليَهوديَّةِ وفي أورُشَليمَ. الّذي أيضًا قَتَلوهُ مُعَلِّقينَ إيّاهُ علَى خَشَبَةٍ.

٤٠ هذا أقامَهُ اللهُ في اليومِ الثّالِثِ، وأعطَى أنْ يَصيرَ ظاهِرًا،

٤١ ليس لجميعِ الشَّعبِ، بل لشُهودٍ سبَقَ اللهُ فانتَخَبَهُمْ. لنا نَحنُ الّذينَ أكلنا وشَرِبنا معهُ بَعدَ قيامَتِهِ مِنَ الأمواتِ.

٤٢ وأوصانا أنْ نَكرِزَ للشَّعبِ، ونَشهَدَ بأنَّ هذا هو المُعَيَّنُ مِنَ اللهِ دَيّانًا للأحياءِ والأمواتِ.

٤٣ لهُ يَشهَدُ جميعُ الأنبياءِ أنَّ كُلَّ مَنْ يؤمِنُ بهِ يَنالُ باسمِهِ غُفرانَ الخطايا».

حلول الروح القدس على الأمم

٤٤ فبَينَما بُطرُسُ يتَكلَّمُ بهذِهِ الأُمورِ حَلَّ الرّوحُ القُدُسُ علَى جميعِ الّذينَ كانوا يَسمَعونَ الكلِمَةَ.

٤٥ فاندَهَشَ المؤمِنونَ الّذينَ مِنْ أهلِ الخِتانِ، كُلُّ مَنْ جاءَ مع بُطرُسَ، لأنَّ مَوْهِبَةَ الرّوحِ القُدُسِ قد انسَكَبَتْ علَى الأُمَمِ أيضًا.

٤٦ لأنَّهُمْ كانوا يَسمَعونَهُمْ يتَكلَّمونَ بألسِنَةٍ ويُعَظِّمونَ اللهَ. حينَئذٍ أجابَ بُطرُسُ:

٤٧ «أتُرَى يستطيعُ أحَدٌ أنْ يَمنَعَ الماءَ حتَّى لا يَعتَمِدَ هؤُلاءِ الّذينَ قَبِلوا الرّوحَ القُدُسَ كما نَحنُ أيضًا؟».

٤٨ وأمَرَ أنْ يَعتَمِدوا باسمِ الرَّبِّ. حينَئذٍ سألوهُ أنْ يَمكُثَ أيّامًا.

شارك الرسالة
القضاة ٤: ١ إلى ٥: ٣١

القُضاة ٤

دبورة وباراق

١ وعادَ بَنو إسرائيلَ يَعمَلونَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبِّ بَعدَ موتِ إهودَ،

٢ فباعَهُمُ الرَّبُّ بيَدِ يابينَ مَلِكِ كنعانَ الّذي مَلكَ في حاصورَ. ورَئيسُ جَيشِهِ سيسَرا، وهو ساكِنٌ في حَروشَةِ الأُمَمِ.

٣ فصَرَخَ بَنو إسرائيلَ إلَى الرَّبِّ، لأنَّهُ كانَ لهُ تِسعُ مِئَةِ مَركَبَةٍ مِنْ حَديدٍ، وهو ضايَقَ بَني إسرائيلَ بشِدَّةٍ، عِشرينَ سنَةً.

٤ ودَبورَةُ امرأةٌ نَبيَّةٌ زَوْجَةُ لَفيدوتَ، هي قاضيَةُ إسرائيلَ في ذلكَ الوقتِ.

٥ وهي جالِسَةٌ تحتَ نَخلَةِ دَبورَةَ بَينَ الرّامَةِ وبَيتِ إيلَ في جَبَلِ أفرايِمَ. وكانَ بَنو إسرائيلَ يَصعَدونَ إليها للقَضاءِ.

٦ فأرسَلَتْ ودَعَتْ باراقَ بنَ أبينوعَمَ مِنْ قادَشِ نَفتالي، وقالَتْ لهُ: «ألَمْ يأمُرِ الرَّبُّ إلهُ إسرائيلَ: اِذهَبْ وازحَفْ إلَى جَبَلِ تابورَ، وخُذْ معكَ عَشرَةَ آلافِ رَجُلٍ مِنْ بَني نَفتالي ومِنْ بَني زَبولونَ،

٧ فأجذُبَ إلَيكَ، إلَى نهرِ قيشونَ سيسَرا رَئيسَ جَيشِ يابينَ بمَركَباتِهِ وجُمهورِهِ وأدفَعَهُ ليَدِكَ؟»

٨ فقالَ لها باراقُ: «إنْ ذَهَبتِ مَعي أذهَبْ، وإنْ لم تذهَبي مَعي فلا أذهَبُ».

٩ فقالَتْ: «إنّي أذهَبُ معكَ، غَيرَ أنَّهُ لا يكونُ لكَ فخرٌ في الطريقِ الّتي أنتَ سائرٌ فيها. لأنَّ الرَّبَّ يَبيعُ سيسَرا بيَدِ امرأةٍ». فقامَتْ دَبورَةُ وذَهَبَتْ مع باراقَ إلَى قادَشَ.

١٠ ودَعا باراقُ زَبولونَ ونَفتاليَ إلَى قادَشَ، وصَعِدَ ومَعَهُ عشَرَةُ آلافِ رَجُلٍ. وصَعِدَتْ دَبورَةُ معهُ.

١١ وحابِرُ القَينيُّ انفَرَدَ مِنْ قايِنَ، مِنْ بَني حوبابَ حَمي موسى، وخَيَّمَ حتَّى إلَى بَلّوطَةٍ في صَعَنايِمَ الّتي عِندَ قادَشَ.

١٢ وأخبَروا سيسَرا بأنَّهُ قد صَعِدَ باراقُ بنُ أبينوعَمَ إلَى جَبَلِ تابورَ.

١٣ فدَعا سيسَرا جميعَ مَركَباتِهِ، تِسعَ مِئَةِ مَركَبَةٍ مِنْ حَديدٍ، وجميعَ الشَّعبِ الّذي معهُ مِنْ حَروشَةِ الأُمَمِ إلَى نهرِ قيشونَ.

١٤ فقالَتْ دَبورَةُ لباراقَ: «قُمْ، لأنَّ هذا هو اليومُ الّذي دَفَعَ فيهِ الرَّبُّ سيسَرا ليَدِكَ. ألَمْ يَخرُجِ الرَّبُّ قُدّامَكَ؟» فنَزَلَ باراقُ مِنْ جَبَلِ تابورَ ووراءَهُ عَشرَةُ آلافِ رَجُلٍ.

١٥ فأزعَجَ الرَّبُّ سيسَرا وكُلَّ المَركَباتِ وكُلَّ الجَيشِ بحَدِّ السَّيفِ أمامَ باراقَ. فنَزَلَ سيسَرا عن المَركَبَةِ وهَرَبَ علَى رِجلَيهِ.

١٦ وتَبِعَ باراقُ المَركَباتِ والجَيشَ إلَى حَروشَةِ الأُمَمِ. وسَقَطَ كُلُّ جَيشِ سيسَرا بحَدِّ السَّيفِ. لم يَبقَ ولا واحِدٌ.

١٧ وأمّا سيسَرا فهَرَبَ علَى رِجلَيهِ إلَى خَيمَةِ ياعيلَ امرأةِ حابِرَ القَينيِّ، لأنَّهُ كانَ صُلحٌ بَينَ يابينَ مَلِكِ حاصورَ وبَيتِ حابِرَ القَينيِّ.

١٨ فخرجَتْ ياعيلُ لاستِقبالِ سيسَرا وقالَتْ لهُ: «مِلْ يا سيِّدي، مِلْ إلَيَّ. لا تخَفْ». فمالَ إليها إلَى الخَيمَةِ وغَطَّتهُ باللِّحافِ.

١٩ فقالَ لها: «اسقيني قَليلَ ماءٍ لأنّي قد عَطِشتُ». ففَتَحَتْ وطَبَ اللَّبَنِ وأسقَتهُ ثُمَّ غَطَّتهُ.

٢٠ فقالَ لها: «قِفي ببابِ الخَيمَةِ، ويكونُ إذا جاءَ أحَدٌ وسألكِ: أهنا رَجُلٌ؟ أنَّكِ تقولينَ لا».

٢١ فأخَذَتْ ياعيلُ امرأةُ حابِرَ وتَدَ الخَيمَةِ وجَعَلَتِ الميتَدَةَ في يَدِها، وقارَتْ إليهِ وضَرَبَتِ الوَتَدَ في صُدغِهِ فنَفَذَ إلَى الأرضِ، وهو مُتَثَقِّلٌ في النَّوْمِ ومُتعَبٌ، فماتَ.

٢٢ وإذا بباراقَ يُطارِدُ سيسَرا، فخرجَتْ ياعيلُ لاستِقبالِهِ وقالَتْ لهُ: «تعالَ فأُريَكَ الرَّجُلَ الّذي أنتَ طالِبُهُ». فجاءَ إليها وإذا سيسَرا ساقِطٌ مَيتًا والوَتَدُ في صُدغِهِ.

٢٣ فأذَلَّ اللهُ في ذلكَ اليومِ يابينَ مَلِكَ كنعانَ أمامَ بَني إسرائيلَ.

٢٤ وأخَذَتْ يَدُ بَني إسرائيلَ تتَزايَدُ وتَقسو علَى يابينَ مَلِكِ كنعانَ حتَّى قَرَضوا يابينَ مَلِكَ كنعانَ.


القُضاة ٥

ترنيمة دبورة

١ فترَنَّمَتْ دَبورَةُ وباراقُ بنُ أبينوعَمَ في ذلكَ اليومِ قائلَينِ:

٢ «لأجلِ قيادَةِ القوّادِ في إسرائيلَ، لأجلِ انتِدابِ الشَّعبِ، بارِكوا الرَّبَّ.

٣ اِسمَعوا أيُّها المُلوكُ واصغَوْا أيُّها العُظَماءُ. أنا، أنا للرَّبِّ أتَرَنَّمُ. أُزَمِّرُ للرَّبِّ إلهِ إسرائيلَ.

٤ يا رَبُّ بخُروجِكَ مِنْ سِعيرَ، بصُعودِكَ مِنْ صَحراءِ أدومَ، الأرضُ ارتَعَدَتِ. السماواتُ أيضًا قَطَرَتْ. كذلكَ السُّحُبُ قَطَرَتْ ماءً.

٥ تزَلزَلَتِ الجِبالُ مِنْ وجهِ الرَّبِّ، وسيناءُ هذا مِنْ وجهِ الرَّبِّ إلهِ إسرائيلَ.

٦ «في أيّامِ شَمجَرَ بنِ عَناةَ، في أيّامِ ياعيلَ، استَراحَتِ الطُّرُقُ، وعابِرو السُّبُلِ ساروا في مَسالِكَ مُعوَجَّةٍ.

٧ خُذِلَ الحُكّامُ في إسرائيلَ. خُذِلوا حتَّى قُمتُ أنا دَبورَةُ. قُمتُ أُمًّا في إسرائيلَ.

٨ اِختارَ آلِهَةً حَديثَةً. حينَئذٍ حَربُ الأبوابِ. هل كانَ يُرَى مِجَنٌّ أو رُمحٌ في أربَعينَ ألفًا مِنْ إسرائيلَ؟

٩ قَلبي نَحوَ قُضاةِ إسرائيلَ المُنتَدِبينَ في الشَّعبِ. بارِكوا الرَّبَّ.

١٠ أيُّها الرّاكِبونَ الأُتُنَ الصُّحرَ، الجالِسونَ علَى طَنافِسَ، والسّالِكونَ في الطريقِ، سبِّحوا!

١١ مِنْ صوتِ المُحاصّينَ بَينَ الأحواضِ هناكَ يُثنونَ علَى حَقِّ الرَّبِّ، حَقِّ حُكّامِهِ في إسرائيلَ. حينَئذٍ نَزَلَ شَعبُ الرَّبِّ إلَى الأبوابِ.

١٢ «اِستَيقِظي، استَيقِظي يا دَبورَةُ! استَيقِظي، استَيقِظي وتَكلَّمي بنَشيدٍ! قُمْ يا باراقُ واسبِ سبيَكَ، يا ابنَ أبينوعَمَ!

١٣ حينَئذٍ تسَلَّطَ الشّارِدُ علَى عُظَماءِ الشَّعبِ. الرَّبُّ سلَّطَني علَى الجَبابِرَةِ.

١٤ جاءَ مِنْ أفرايِمَ الّذينَ مَقَرُّهُمْ بَينَ عَماليقَ، وبَعدَكَ بَنيامينُ مع قَوْمِكَ. مِنْ ماكيرَ نَزَلَ قُضاةٌ، ومِنْ زَبولونَ ماسِكونَ بقَضيبِ القائدِ.

١٥ والرّؤَساءُ في يَسّاكَرَ مع دَبورَةَ. وكما يَسّاكَرُ هكذا باراقُ. اِندَفَعَ إلَى الوادي وراءَهُ. علَى مَساقي رأوبَينَ أقضيَةُ قَلبٍ عظيمَةٌ.

١٦ لماذا أقَمتَ بَينَ الحَظائرِ لسَمعِ الصَّفيرِ للقُطعانِ. لَدَى مَساقي رأوبَينَ مَباحِثُ قَلبٍ عظيمَةٌ.

١٧ جِلعادُ في عَبرِ الأُردُنِّ سكَنَ. ودانُ، لماذا استَوْطَنَ لَدَى السُّفُنِ؟ وأشيرُ أقامَ علَى ساحِلِ البحرِ، وفي فُرَضِهِ سكَنَ.

١٨ زَبولونُ شَعبٌ أهانَ نَفسَهُ إلَى الموتِ مع نَفتالي علَى رَوابي الحَقلِ.

١٩ «جاءَ مُلوكٌ. حارَبوا. حينَئذٍ حارَبَ مُلوكُ كنعانَ في تعنَكَ علَى مياهِ مَجِدّو. بضعَ فِضَّةٍ لم يأخُذوا.

٢٠ مِنَ السماواتِ حارَبوا. الكَواكِبُ مِنْ حُبُكِها حارَبَتْ سيسَرا.

٢١ نهرُ قيشونَ جَرَفَهُمْ. نهرُ وقائعَ نهرُ قيشونَ. دوسي يا نَفسي بعِزٍّ.

٢٢ «حينَئذٍ ضَرَبَتْ أعقابُ الخَيلِ مِنَ السَّوْقِ، سوقِ أقويائهِ.

٢٣ اِلعَنوا ميروزَ قالَ مَلاكُ الرَّبِّ. اِلعَنوا ساكِنيها لَعنًا، لأنَّهُمْ لم يأتوا لمَعونَةِ الرَّبِّ، مَعونَةِ الرَّبِّ بَينَ الجَبابِرَةِ.

٢٤ تُبارَكُ علَى النِّساءِ ياعيلُ امرأةُ حابِرَ القَينيِّ. علَى النِّساءِ في الخيامِ تُبارَكُ.

٢٥ طَلَبَ ماءً فأعطَتهُ لَبَنًا. في قَصعَةِ العُظَماءِ قَدَّمَتْ زُبدَةً.

٢٦ مَدَّتْ يَدَها إلَى الوَتَدِ، ويَمينَها إلَى مِضرابِ العَمَلَةِ، وضَرَبَتْ سيسَرا وسَحَقَتْ رأسَهُ، شَدَّخَتْ وخَرَّقَتْ صُدغَهُ.

٢٧ بَينَ رِجلَيها انطَرَحَ، سقَطَ، اضطَجَعَ. بَينَ رِجلَيها انطَرَحَ، سقَطَ. حَيثُ انطَرَحَ فهناكَ سقَطَ مَقتولًا.

٢٨ مِنَ الكوَّةِ أشرَفَتْ وولوَلَتْ أُمُّ سيسَرا مِنَ الشُّبّاكِ: لماذا أبطأتْ مَركَباتُهُ عن المَجيءِ؟ لماذا تأخَّرَتْ خَطَواتُ مَراكِبِهِ؟

٢٩ فأجابَتها أحكَمُ سيِّداتِها، بل هي رَدَّتْ جَوابًا لنَفسِها:

٣٠ ألَمْ يَجِدوا ويَقسِموا الغَنيمَةَ! فتاةً أو فتاتَينِ لكُلِّ رَجُلٍ! غَنيمَةَ ثيابٍ مَصبوغَةٍ لسيسَرا! غَنيمَةَ ثيابٍ مَصبوغَةٍ مُطَرَّزَةٍ! ثيابٍ مَصبوغَةٍ مُطَرَّزَةِ الوَجهَينِ غَنيمَةً لعُنُقي!

٣١ هكذا يَبيدُ جميعُ أعدائكَ يا رَبُّ. وأحِبّاؤُهُ كخُروجِ الشَّمسِ في جَبَروتِها». واستَراحَتِ الأرضُ أربَعينَ سنَةً.

أيوب ٣٥: ١ - ١٦

أيّوبَ ٣٥

١ فأجابَ أليهو وقالَ:

٢ «أتَحسِبُ هذا حَقًّا؟ قُلتَ: أنا أبَرُّ مِنَ اللهِ.

٣ لأنَّكَ قُلتَ: ماذا يُفيدُكَ؟ بماذا أنتَفِعُ أكثَرَ مِنْ خَطيَّتي؟

٤ أنا أرُدُّ علَيكَ كلامًا، وعلَى أصحابِكَ معكَ.

٥ اُنظُرْ إلَى السماواتِ وأبصِرْ، ولاحِظِ الغَمامَ. إنَّها أعلَى مِنكَ.

٦ إنْ أخطأتَ فماذا فعَلتَ بهِ؟ وإنْ كثَّرتَ مَعاصيَكَ فماذا عَمِلتَ لهُ؟

٧ إنْ كُنتَ بارًّا فماذا أعطَيتَهُ؟ أو ماذا يأخُذُهُ مِنْ يَدِكَ؟

٨ لرَجُلٍ مِثلِكَ شَرُّكَ، ولِابنِ آدَمَ برُّكَ.

٩ «مِنْ كثرَةِ المَظالِمِ يَصرُخونَ. يَستَغيثونَ مِنْ ذِراعِ الأعِزّاءِ.

١٠ ولَمْ يقولوا: أين اللهُ صانِعي، مؤتي الأغانيِّ في اللَّيلِ،

١١ الّذي يُعَلِّمُنا أكثَرَ مِنْ وُحوشِ الأرضِ، ويَجعَلُنا أحكَمَ مِنْ طُيورِ السماءِ؟

١٢ ثَمَّ يَصرُخونَ مِنْ كِبرياءِ الأشرارِ ولا يَستَجيبُ.

١٣ ولكن اللهَ لا يَسمَعُ كذِبًا، والقديرُ لا يَنظُرُ إليهِ.

١٤ فإذا قُلتَ إنَّكَ لَستَ تراهُ، فالدَّعوَى قُدّامَهُ، فاصبِرْ لهُ.

١٥ وأمّا الآنَ فلأنَّ غَضَبَهُ لا يُطالِبُ، ولا يُبالي بكَثرَةِ الزَّلّاتِ،

١٦ فغَرَ أيّوبُ فاهُ بالباطِلِ، وكبَّرَ الكلامَ بلا مَعرِفَةٍ».