Loading...
رومية ١٢: ١ - ٢١

رومية ١٢

ذبائح حية

١ فأطلُبُ إلَيكُمْ أيُّها الإخوَةُ برأفَةِ اللهِ أنْ تُقَدِّموا أجسادَكُمْ ذَبيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسَةً مَرضيَّةً عِندَ اللهِ، عِبادَتَكُمُ العَقليَّةَ.

٢ ولا تُشاكِلوا هذا الدَّهرَ، بل تغَيَّروا عن شَكلِكُمْ بتجديدِ أذهانِكُمْ، لتَختَبِروا ما هي إرادَةُ اللهِ: الصّالِحَةُ المَرضيَّةُ الكامِلَةُ.

٣ فإنّي أقولُ بالنِّعمَةِ المُعطاةِ لي، لكُلِّ مَنْ هو بَينَكُمْ: أنْ لا يَرتَئيَ فوقَ ما يَنبَغي أنْ يَرتَئيَ، بل يَرتَئيَ إلَى التَّعَقُّلِ، كما قَسَمَ اللهُ لكُلِّ واحِدٍ مِقدارًا مِنَ الإيمانِ.

٤ فإنَّهُ كما في جَسَدٍ واحِدٍ لنا أعضاءٌ كثيرَةٌ، ولكن ليس جميعُ الأعضاءِ لها عَمَلٌ واحِدٌ،

٥ هكذا نَحنُ الكَثيرينَ: جَسَدٌ واحِدٌ في المَسيحِ، وأعضاءٌ بَعضًا لبَعضٍ، كُلُّ واحِدٍ للآخَرِ.

٦ ولكن لنا مَواهِبُ مُختَلِفَةٌ بحَسَبِ النِّعمَةِ المُعطاةِ لنا: أنُبوَّةٌ فبالنِّسبَةِ إلَى الإيمانِ،

٧ أم خِدمَةٌ ففي الخِدمَةِ، أمِ المُعَلِّمُ ففي التَّعليمِ،

٨ أمِ الواعِظُ ففي الوَعظِ، المُعطي فبسَخاءٍ، المُدَبِّرُ فباجتِهادٍ، الرّاحِمُ فبسُرورٍ.

المحبة

٩ المَحَبَّةُ فلتَكُنْ بلا رياءٍ. كونوا كارِهينَ الشَّرَّ، مُلتَصِقينَ بالخَيرِ.

١٠ وادّينَ بَعضُكُمْ بَعضًا بالمَحَبَّةِ الأخَويَّةِ، مُقَدِّمينَ بَعضُكُمْ بَعضًا في الكَرامَةِ.

١١ غَيرَ مُتَكاسِلينَ في الِاجتِهادِ، حارّينَ في الرّوحِ، عابِدينَ الرَّبَّ،

١٢ فرِحينَ في الرَّجاءِ، صابِرينَ في الضّيقِ، مواظِبينَ علَى الصَّلاةِ،

١٣ مُشتَرِكينَ في احتياجاتِ القِدّيسينَ، عاكِفينَ علَى إضافَةِ الغُرَباءِ.

١٤ بارِكوا علَى الّذينَ يَضطَهِدونَكُمْ. بارِكوا ولا تلعَنوا.

١٥ فرَحًا مع الفَرِحينَ وبُكاءً مع الباكينَ.

١٦ مُهتَمّينَ بَعضُكُمْ لبَعضٍ اهتِمامًا واحِدًا، غَيرَ مُهتَمّينَ بالأُمورِ العاليَةِ بل مُنقادينَ إلَى المُتَّضِعينَ. لا تكونوا حُكَماءَ عِندَ أنفُسِكُمْ.

١٧ لا تُجازوا أحَدًا عن شَرٍّ بشَرٍّ. مُعتَنينَ بأُمورٍ حَسَنَةٍ قُدّامَ جميعِ النّاسِ.

١٨ إنْ كانَ مُمكِنًا فحَسَبَ طاقَتِكُمْ سالِموا جميعَ النّاسِ.

١٩ لا تنتَقِموا لأنفُسِكُمْ أيُّها الأحِبّاءُ، بل أعطوا مَكانًا للغَضَبِ، لأنَّهُ مَكتوبٌ: «ليَ النَّقمَةُ أنا أُجازي، يقولُ الرَّبُّ».

٢٠ «فإنْ جاعَ عَدوُّكَ فأطعِمهُ. وإنْ عَطِشَ فاسقِهِ. لأنَّكَ إنْ فعَلتَ هذا تجمَعْ جَمرَ نارٍ علَى رأسِهِ».

٢١ لا يَغلِبَنَّكَ الشَّرُّ بل اغلِبِ الشَّرَّ بالخَيرِ.

صموئيل الثاني ٧: ١ إلى ٨: ١٨

صَموئيلَ الثّاني ٧

وعد الله لداود

١ وكانَ لَمّا سكَنَ المَلِكُ في بَيتِهِ، وأراحَهُ الرَّبُّ مِنْ كُلِّ الجِهاتِ مِنْ جميعِ أعدائهِ،

٢ أنَّ المَلِكَ قالَ لناثانَ النَّبيِّ: «انظُرْ. إنّي ساكِنٌ في بَيتٍ مِنْ أرزٍ، وتابوتُ اللهِ ساكِنٌ داخِلَ الشُّقَقِ».

٣ فقالَ ناثانُ للمَلِكِ: «اذهَبِ افعَلْ كُلَّ ما بقَلبِكَ، لأنَّ الرَّبَّ معكَ».

٤ وفي تِلكَ اللَّيلَةِ كانَ كلامُ الرَّبِّ إلَى ناثانَ قائلًا:

٥ «اِذهَبْ وقُلْ لعَبدي داوُدَ: هكذا قالَ الرَّبُّ: أأنتَ تبني لي بَيتًا لسُكنايَ؟

٦ لأنّي لم أسكُنْ في بَيتٍ منذُ يومَ أصعَدتُ بَني إسرائيلَ مِنْ مِصرَ إلَى هذا اليومِ، بل كُنتُ أسيرُ في خَيمَةٍ وفي مَسكَنٍ.

٧ في كُلِّ ما سِرتُ مع جميعِ بَني إسرائيلَ، هل تكلَّمتُ بكلِمَةٍ إلَى أحَدِ قُضاةِ إسرائيلَ الّذينَ أمَرتُهُمْ أنْ يَرعَوْا شَعبي إسرائيلَ قائلًا: لماذا لم تبنوا لي بَيتًا مِنَ الأرزِ؟

٨ والآنَ فهكذا تقولُ لعَبدي داوُدَ: هكذا قالَ رَبُّ الجُنودِ: أنا أخَذتُكَ مِنَ المَربَضِ مِنْ وراءِ الغَنَمِ لتَكونَ رَئيسًا علَى شَعبي إسرائيلَ.

٩ وكُنتُ معكَ حَيثُما توَجَّهتَ، وقَرَضتُ جميعَ أعدائكَ مِنْ أمامِكَ، وعَمِلتُ لكَ اسمًا عظيمًا كاسمِ العُظَماءِ الّذينَ في الأرضِ.

١٠ وعَيَّنتُ مَكانًا لشَعبي إسرائيلَ وغَرَستُهُ، فسكَنَ في مَكانِهِ، ولا يَضطَرِبُ بَعدُ، ولا يَعودُ بَنو الإثمِ يُذَلِّلونَهُ كما في الأوَّلِ،

١١ ومنذُ يومَ أقَمتُ فيهِ قُضاةً علَى شَعبي إسرائيلَ. وقَدْ أرَحتُكَ مِنْ جميعِ أعدائكَ. والرَّبُّ يُخبِرُكَ أنَّ الرَّبَّ يَصنَعُ لكَ بَيتًا.

١٢ مَتَى كمُلَتْ أيّامُكَ واضطَجَعتَ مع آبائكَ، أُقيمُ بَعدَكَ نَسلكَ الّذي يَخرُجُ مِنْ أحشائكَ وأُثَبِّتُ مَملكَتَهُ.

١٣ هو يَبني بَيتًا لاسمي، وأنا أُثَبِّتُ كُرسيَّ مَملكَتِهِ إلَى الأبدِ.

١٤ أنا أكونُ لهُ أبًا وهو يكونُ ليَ ابنًا. إنْ تعَوَّجَ أؤَدِّبهُ بقَضيبِ النّاسِ وبضَرَباتِ بَني آدَمَ.

١٥ ولكن رَحمَتي لا تُنزَعُ مِنهُ كما نَزَعتُها مِنْ شاوُلَ الّذي أزَلتُهُ مِنْ أمامِكَ.

١٦ ويأمَنُ بَيتُكَ ومَملكَتُكَ إلَى الأبدِ أمامَكَ. كُرسيُّكَ يكونُ ثابِتًا إلَى الأبدِ».

١٧ فحَسَبَ جميعِ هذا الكلامِ وحَسَبَ كُلِّ هذِهِ الرّؤيا كذلكَ كلَّمَ ناثانُ داوُدَ.

صلاة داود

١٨ فدَخَلَ المَلِكُ داوُدُ وجَلَسَ أمامَ الرَّبِّ وقالَ: «مَنْ أنا يا سيِّدي الرَّبَّ؟ وما هو بَيتي حتَّى أوصَلتَني إلَى ههنا؟

١٩ وقَلَّ هذا أيضًا في عَينَيكَ يا سيِّدي الرَّبَّ، فتكلَّمتَ أيضًا مِنْ جِهَةِ بَيتِ عَبدِكَ إلَى زَمانٍ طَويلٍ، وهذِهِ عادَةُ الإنسانِ يا سيِّدي الرَّبَّ.

٢٠ وبماذا يَعودُ داوُدُ يُكلِّمُكَ وأنتَ قد عَرَفتَ عَبدَكَ يا سيِّدي الرَّبَّ؟

٢١ فمِنْ أجلِ كلِمَتِكَ وحَسَبَ قَلبِكَ فعَلتَ هذِهِ العَظائمَ كُلَّها لتُعَرِّفَ عَبدَكَ.

٢٢ لذلكَ قد عَظُمتَ أيُّها الرَّبُّ الإلهُ، لأنَّهُ ليس مِثلُكَ وليس إلهٌ غَيرَكَ حَسَبَ كُلِّ ما سمِعناهُ بآذانِنا.

٢٣ وأيَّةُ أُمَّةٍ علَى الأرضِ مِثلُ شَعبِكَ إسرائيلَ الّذي سارَ اللهُ ليَفتَديَهُ لنَفسِهِ شَعبًا، ويَجعَلَ لهُ اسمًا، ويَعمَلَ لكُمُ العَظائمَ والتَّخاويفَ لأرضِكَ أمامَ شَعبِكَ الّذي افتَدَيتَهُ لنَفسِكَ مِنْ مِصرَ، مِنَ الشُّعوبِ وآلِهَتِهِمْ.

٢٤ وثَبَّتَّ لنَفسِكَ شَعبَكَ إسرائيلَ، شَعبًا لنَفسِكَ إلَى الأبدِ، وأنتَ يا رَبُّ صِرتَ لهُمْ إلهًا.

٢٥ والآنَ أيُّها الرَّبُّ الإلهُ أقِمْ إلَى الأبدِ الكلامَ الّذي تكلَّمتَ بهِ عن عَبدِكَ وعَنْ بَيتِهِ، وافعَلْ كما نَطَقتَ.

٢٦ وليَتَعَظَّمِ اسمُكَ إلَى الأبدِ، فيُقالَ: رَبُّ الجُنودِ إلهٌ علَى إسرائيلَ. وليَكُنْ بَيتُ عَبدِكَ داوُدَ ثابِتًا أمامَكَ.

٢٧ لأنَّكَ أنتَ يا رَبَّ الجُنودِ إلهَ إسرائيلَ قد أعلَنتَ لعَبدِكَ قائلًا: إنّي أبني لكَ بَيتًا، لذلكَ وجَدَ عَبدُكَ في قَلبِهِ أنْ يُصَلّيَ لكَ هذِهِ الصَّلاةَ.

٢٨ والآنَ يا سيِّدي الرَّبَّ أنتَ هو اللهُ وكلامُكَ هو حَقٌّ، وقَدْ كلَّمتَ عَبدَكَ بهذا الخَيرِ.

٢٩ فالآنَ ارتَضِ وبارِكْ بَيتَ عَبدِكَ ليكونَ إلَى الأبدِ أمامَكَ، لأنَّكَ أنتَ يا سيِّدي الرَّبَّ قد تكلَّمتَ. فليُبارَكْ بَيتُ عَبدِكَ ببَرَكَتِكَ إلَى الأبدِ».


صَموئيلَ الثّاني ٨

انتصارات داود

١ وبَعدَ ذلكَ ضَرَبَ داوُدُ الفِلِسطينيّينَ وذَلَّلهُمْ، وأخَذَ داوُدُ «زِمامَ القَصَبَةِ» مِنْ يَدِ الفِلِسطينيّينَ.

٢ وضَرَبَ الموآبيّينَ وقاسَهُمْ بالحَبلِ. أضجَعَهُمْ علَى الأرضِ، فقاسَ بحَبلَينِ للقَتلِ وبحَبلٍ للِاستِحياءِ. وصارَ الموآبيّونَ عَبيدًا لداوُدَ يُقَدِّمونَ هَدايا.

٣ وضَرَبَ داوُدُ هَدَدَ عَزَرَ بنَ رَحوبَ مَلِكَ صوبَةَ حينَ ذَهَبَ ليَرُدَّ سُلطَتَهُ عِندَ نهرِ الفُراتِ.

٤ فأخَذَ داوُدُ مِنهُ ألفًا وسَبعَ مِئَةِ فارِسٍ وعِشرينَ ألفَ راجِلٍ. وعَرقَبَ داوُدُ جميعَ خَيلِ المَركَباتِ وأبقَى مِنها مِئَةَ مَركَبَةٍ.

٥ فجاءَ أرامُ دِمَشقَ لنَجدَةِ هَدَدَ عَزَرَ مَلِكِ صوبَةَ، فضَرَبَ داوُدُ مِنْ أرامَ اثنَينِ وعِشرينَ ألفَ رَجُلٍ.

٦ وجَعَلَ داوُدُ مُحافِظينَ في أرامِ دِمَشقَ، وصارَ الأراميّونَ لداوُدَ عَبيدًا يُقَدِّمونَ هَدايا. وكانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ داوُدَ حَيثُما توَجَّهَ.

٧ وأخَذَ داوُدُ أتراسَ الذَّهَبِ الّتي كانتْ علَى عَبيدِ هَدَدَ عَزَرَ وأتَى بها إلَى أورُشَليمَ.

٨ ومِنْ باطِحَ ومِنْ بيرَوَثايَ، مَدينَتَيْ هَدَدَ عَزَرَ، أخَذَ المَلِكُ داوُدُ نُحاسًا كثيرًا جِدًّا.

٩ وسَمِعَ توعي مَلِكُ حَماةَ أنَّ داوُدَ قد ضَرَبَ كُلَّ جَيشِ هَدَدَ عَزَرَ،

١٠ فأرسَلَ توعي يورامَ ابنَهُ إلَى المَلِكِ داوُدَ ليَسألَ عن سلامَتِهِ ويُبارِكَهُ لأنَّهُ حارَبَ هَدَدَ عَزَرَ وضَرَبَهُ، لأنَّ هَدَدَ عَزَرَ كانتْ لهُ حُروبٌ مع توعي. وكانتْ بيَدِهِ آنيَةُ فِضَّةٍ وآنيَةُ ذَهَبٍ وآنيَةُ نُحاسٍ.

١١ وهذِهِ أيضًا قَدَّسَها المَلِكُ داوُدُ للرَّبِّ مع الفِضَّةِ والذَّهَبِ الّذي قَدَّسَهُ مِنْ جميعِ الشُّعوبِ الّذينَ أخضَعَهُم

١٢ مِنْ أرامَ، ومِنْ موآبَ، ومِنْ بَني عَمّونَ، ومِنَ الفِلِسطينيّينَ، ومِنْ عَماليقَ، ومِنْ غَنيمَةِ هَدَدَ عَزَرَ بنِ رَحوبَ مَلِكِ صوبَةَ.

١٣ ونَصَبَ داوُدُ تذكارًا عِندَ رُجوعِهِ مِنْ ضَربِهِ ثَمانيَةَ عشَرَ ألفًا مِنْ أرامَ في وادي المِلحِ.

١٤ وجَعَلَ في أدومَ مُحافِظينَ. وضَعَ مُحافِظينَ في أدومَ كُلِّها. وكانَ جميعُ الأدوميّينَ عَبيدًا لداوُدَ. وكانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ داوُدَ حَيثُما توَجَّهَ.

١٥ ومَلكَ داوُدُ علَى جميعِ إسرائيلَ. وكانَ داوُدُ يُجري قَضاءً وعَدلًا لكُلِّ شَعبِهِ.

حاشية داود

١٦ وكانَ يوآبُ ابنُ صَرويَةَ علَى الجَيشِ، ويَهوشافاطُ بنُ أخيلودَ مُسَجِّلًا،

١٧ وصادوقُ بنُ أخيطوبَ وأخيمالِكُ بنُ أبياثارَ كاهِنَينِ، وسَرايا كاتِبًا،

١٨ وبَناياهو بنُ يَهوياداعَ علَى الجَلّادينَ والسُّعاةِ، وبَنو داوُدَ كانوا كهَنَةً.

شارك الرسالة
دانيال ٤: ١ - ٣٧

دانيآل ٤

الحلم الثاني لنبوخذنصر

١ مِنْ نَبوخَذنَصَّرَ المَلِكِ إلَى كُلِّ الشُّعوبِ والأُمَمِ والألسِنَةِ السّاكِنينَ في الأرضِ كُلِّها: ليَكثُرْ سلامُكُمْ.

٢ الآياتُ والعَجائبُ الّتي صَنَعَها مَعي اللهُ العَليُّ، حَسُنَ عِندي أنْ أُخبِرَ بها.

٣ آياتُهُ ما أعظَمَها، وعَجائبُهُ ما أقواها! ملكوتُهُ ملكوتٌ أبديٌّ وسُلطانُهُ إلَى دَوْرٍ فدَوْرٍ.

٤ أنا نَبوخَذنَصَّرُ قد كُنتُ مُطمَئنًّا في بَيتي وناضِرًا في قَصري.

٥ رأيتُ حُلمًا فرَوَّعَني، والأفكارُ علَى فِراشي ورؤَى رأسي أفزَعَتني.

٦ فصَدَرَ مِنّي أمرٌ بإحضارِ جميعِ حُكَماءِ بابِلَ قُدّامي ليُعَرِّفوني بتعبيرِ الحُلمِ.

٧ حينَئذٍ حَضَرَ المَجوسُ والسَّحَرَةُ والكلدانيّونَ والمُنَجِّمونَ، وقَصَصتُ الحُلمَ علَيهِمْ، فلم يُعَرِّفوني بتعبيرِهِ.

٨ أخيرًا دَخَلَ قُدّامي دانيآلُ الّذي اسمُهُ بلطَشاصَّرُ كاسمِ إلهي، والّذي فيهِ روحُ الآلِهَةِ القُدّوسينَ، فقَصَصتُ الحُلمَ قُدّامَهُ:

٩ «يا بلطَشاصَّرُ، كبيرُ المَجوسِ، مِنْ حَيثُ إنّي أعلَمُ أنَّ فيكَ روحَ الآلِهَةِ القُدّوسينَ، ولا يَعسُرُ علَيكَ سِرٌّ، فأخبِرني برؤَى حُلمي الّذي رأيتُهُ وبتَعبيرِهِ.

١٠ فرؤَى رأسي علَى فِراشي هي: أنّي كُنتُ أرَى فإذا بشَجَرَةٍ في وسَطِ الأرضِ وطولُها عظيمٌ.

١١ فكبُرَتِ الشَّجَرَةُ وقَويتْ، فبَلَغَ عُلوُّها إلَى السماءِ ومَنظَرُها إلَى أقصَى كُلِّ الأرضِ.

١٢ أوراقُها جَميلَةٌ وثَمَرُها كثيرٌ وفيها طَعامٌ للجميعِ، وتَحتَها استَظَلَّ حَيَوانُ البَرِّ، وفي أغصانِها سكَنَتْ طُيورُ السماءِ، وطَعِمَ مِنها كُلُّ البَشَرِ.

١٣ كُنتُ أرَى في رؤَى رأسي علَى فِراشي وإذا بساهِرٍ وقُدّوسٍ نَزَلَ مِنَ السماءِ،

١٤ فصَرَخَ بشِدَّةٍ وقالَ هكذا: اقطَعوا الشَّجَرَةَ، واقضِبوا أغصانَها، وانثُروا أوراقَها، وابذُروا ثَمَرَها، ليَهرُبَ الحَيَوانُ مِنْ تحتِها والطُّيورُ مِنْ أغصانِها.

١٥ ولكن اترُكوا ساقَ أصلِها في الأرضِ، وبقَيدٍ مِنْ حَديدٍ ونُحاسٍ في عُشبِ الحَقلِ، وليَبتَلَّ بنَدَى السماءِ، وليَكُنْ نَصيبُهُ مع الحَيَوانِ في عُشبِ الحَقلِ.

١٦ ليَتَغَيَّرْ قَلبُهُ عن الإنسانيَّةِ، وليُعطَ قَلبَ حَيَوانٍ، ولتَمضِ علَيهِ سبعَةُ أزمِنَةٍ.

١٧ هذا الأمرُ بقَضاءِ السّاهِرينَ، والحُكمُ بكلِمَةِ القُدّوسينَ، لكَيْ تعلَمَ الأحياءُ أنَّ العَليَّ مُتَسَلِّطٌ في مَملكَةِ النّاسِ، فيُعطيها مَنْ يَشاءُ، ويُنَصِّبَ علَيها أدنَى النّاسِ.

١٨ هذا الحُلمُ رأيتُهُ أنا نَبوخَذنَصَّرَ المَلِكَ. أمّا أنتَ يا بلطَشاصَّرُ فبَيِّنْ تعبيرَهُ، لأنَّ كُلَّ حُكَماءِ مَملكَتي لا يستطيعونَ أنْ يُعَرِّفوني بالتَّعبيرِ. أمّا أنتَ فتستَطيعُ، لأنَّ فيكَ روحَ الآلِهَةِ القُدّوسينَ».

دانيآل يفسر الحلم

١٩ حينَئذٍ تحَيَّرَ دانيآلُ الّذي اسمُهُ بلطَشاصَّرُ ساعَةً واحِدَةً وأفزَعَتهُ أفكارُهُ. أجابَ المَلِكُ وقالَ: «يا بلطَشاصَّرُ، لا يُفزِعُكَ الحُلمُ ولا تعبيرُهُ». فأجابَ بلطَشاصَّرُ وقالَ: «يا سيِّدي، الحُلمُ لمُبغِضيكَ وتَعبيرُهُ لأعاديكَ.

٢٠ الشَّجَرَةُ الّتي رأيتَها، الّتي كبُرَتْ وقَويتْ وبَلَغَ عُلوُّها إلَى السماءِ، ومَنظَرُها إلَى كُلِّ الأرضِ،

٢١ وأوراقُها جَميلَةٌ وثَمَرُها كثيرٌ وفيها طَعامٌ للجميعِ، وتَحتَها سكَنَ حَيَوانُ البَرِّ، وفي أغصانِها سكَنَتْ طُيورُ السماءِ،

٢٢ إنَّما هي أنتَ يا أيُّها المَلِكُ، الّذي كبُرتَ وتَقَوَّيتَ، وعَظَمَتُكَ قد زادَتْ وبَلَغَتْ إلَى السماءِ، وسُلطانُكَ إلَى أقصَى الأرضِ.

٢٣ وحَيثُ رأى المَلِكُ ساهِرًا وقُدّوسًا نَزَلَ مِنَ السماءِ وقالَ: اقطَعوا الشَّجَرَةَ وأهلِكوها، ولكن اترُكوا ساقَ أصلِها في الأرضِ، وبقَيدٍ مِنْ حَديدٍ ونُحاسٍ في عُشبِ الحَقلِ، وليَبتَلَّ بنَدَى السماءِ، وليَكُنْ نَصيبُهُ مع حَيَوانِ البَرِّ، حتَّى تمضيَ علَيهِ سبعَةُ أزمِنَةٍ.

٢٤ فهذا هو التَّعبيرُ أيُّها المَلِكُ، وهذا هو قَضاءُ العَليِّ الّذي يأتي علَى سيِّدي المَلِكِ:

٢٥ يَطرُدونَكَ مِنْ بَينِ النّاسِ، وتَكونُ سُكناكَ مع حَيَوانِ البَرِّ ويُطعِمونَكَ العُشبَ كالثّيرانِ، ويَبُلّونَكَ بنَدَى السماءِ، فتمضي علَيكَ سبعَةُ أزمِنَةٍ حتَّى تعلَمَ أنَّ العَليَّ مُتَسَلِّطٌ في مَملكَةِ النّاسِ ويُعطيها مَنْ يَشاءُ.

٢٦ وحَيثُ أمَروا بتركِ ساقِ أُصول الشَّجَرَةِ، فإنَّ مَملكَتَكَ تثبُتُ لكَ عندما تعلَمُ أنَّ السماءَ سُلطانٌ.

٢٧ لذلكَ أيُّها المَلِكُ، فلتَكُنْ مَشورَتي مَقبولَةً لَدَيكَ، وفارِقْ خطاياكَ بالبِرِّ وآثامَكَ بالرَّحمَةِ للمَساكينِ، لَعَلَّهُ يُطالُ اطمِئنانُكَ».

الحلم يتحقق

٢٨ كُلُّ هذا جاءَ علَى نَبوخَذنَصَّرَ المَلِكِ.

٢٩ عِندَ نِهايَةِ اثنَيْ عشَرَ شَهرًا كانَ يتَمَشَّى علَى قَصرِ مَملكَةِ بابِلَ.

٣٠ وأجابَ المَلِكُ فقالَ: «أليستْ هذِهِ بابِلَ العظيمَةَ الّتي بَنَيتُها لبَيتِ المُلكِ بقوَّةِ اقتِداري، ولِجَلالِ مَجدي؟»

٣١ والكلِمَةُ بَعدُ بفَمِ المَلِكِ، وقَعَ صوتٌ مِنَ السماءِ قائلًا: «لكَ يقولونَ يا نَبوخَذنَصَّرُ المَلِكُ: إنَّ المُلكَ قد زالَ عنكَ.

٣٢ ويَطرُدونَكَ مِنْ بَينِ النّاسِ، وتَكونُ سُكناكَ مع حَيَوانِ البَرِّ، ويُطعِمونَكَ العُشبَ كالثّيرانِ، فتمضي علَيكَ سبعَةُ أزمِنَةٍ حتَّى تعلَمَ أنَّ العَليَّ مُتَسَلِّطٌ في مَملكَةِ النّاسِ وأنَّهُ يُعطيها مَنْ يَشاءُ».

٣٣ في تِلكَ السّاعَةِ تمَّ الأمرُ علَى نَبوخَذنَصَّرَ، فطُرِدَ مِنْ بَينِ النّاسِ، وأكلَ العُشبَ كالثّيرانِ، وابتَلَّ جِسمُهُ بنَدَى السماءِ حتَّى طالَ شَعرُهُ مِثلَ النُّسورِ، وأظفارُهُ مِثلَ الطُّيورِ.

٣٤ وعِندَ انتِهاءِ الأيّامِ، أنا نَبوخَذنَصَّرُ، رَفَعتُ عَينَيَّ إلَى السماءِ، فرَجَعَ إلَيَّ عَقلي، وبارَكتُ العَليَّ وسَبَّحتُ وحَمَدتُ الحَيَّ إلَى الأبدِ، الّذي سُلطانُهُ سُلطانٌ أبديٌّ، وملكوتُهُ إلَى دَوْرٍ فدَوْرٍ.

٣٥ وحُسِبَتْ جميعُ سُكّانِ الأرضِ كلا شَيءَ، وهو يَفعَلُ كما يَشاءُ في جُندِ السماءِ وسُكّانِ الأرضِ، ولا يوجَدُ مَنْ يَمنَعُ يَدَهُ أو يقولُ لهُ: «ماذا تفعَلُ؟».

٣٦ في ذلكَ الوقتِ رَجَعَ إلَيَّ عَقلي، وعادَ إلَيَّ جَلالُ مَملكَتي ومَجدي وبَهائي، وطَلَبَني مُشيريَّ وعُظَمائي، وتَثَبَّتُّ علَى مَملكَتي وازدادَتْ لي عَظَمَةٌ كثيرَةٌ.

٣٧ فالآنَ، أنا نَبوخَذنَصَّرُ، أُسَبِّحُ وأُعَظِّمُ وأحمَدُ مَلِكَ السماءِ، الّذي كُلُّ أعمالِهِ حَقٌّ وطُرُقِهِ عَدلٌ، ومَنْ يَسلُكُ بالكِبرياءِ فهو قادِرٌ علَى أنْ يُذِلَّهُ.