Loading...
كورنثوس الأولى ٧: ١ - ٢٤

كورنثوس الأولى ٧

الزواج

١ وأمّا مِنْ جِهَةِ الأُمورِ الّتي كتَبتُمْ لي عنها: فحَسَنٌ للرَّجُلِ أنْ لا يَمَسَّ امرأةً.

٢ ولكن لسَبَبِ الزِّنا، ليَكُنْ لكُلِّ واحِدٍ امرأتُهُ، وليَكُنْ لكُلِّ واحِدَةٍ رَجُلُها.

٣ ليوفِ الرَّجُلُ المَرأةَ حَقَّها الواجِبَ، وكذلكَ المَرأةُ أيضًا الرَّجُلَ.

٤ ليس للمَرأةِ تسَلُّطٌ علَى جَسَدِها، بل للرَّجُلِ. وكذلكَ الرَّجُلُ أيضًا ليس لهُ تسَلُّطٌ علَى جَسَدِهِ، بل للمَرأةِ.

٥ لا يَسلُبْ أحَدُكُمُ الآخَرَ، إلّا أنْ يكونَ علَى موافَقَةٍ، إلَى حينٍ، لكَيْ تتَفَرَّغوا للصَّوْمِ والصَّلاةِ، ثُمَّ تجتَمِعوا أيضًا مَعًا لكَيْ لا يُجَرِّبَكُمُ الشَّيطانُ لسَبَبِ عَدَمِ نَزاهَتِكُمْ.

٦ ولكن أقولُ هذا علَى سبيلِ الإذنِ لا علَى سبيلِ الأمرِ.

٧ لأنّي أُريدُ أنْ يكونَ جميعُ النّاسِ كما أنا. لكن كُلَّ واحِدٍ لهُ مَوْهِبَتُهُ الخاصَّةُ مِنَ اللهِ. الواحِدُ هكذا والآخَرُ هكذا.

٨ ولكن أقولُ لغَيرِ المُتَزَوِّجينَ ولِلأرامِلِ، إنَّهُ حَسَنٌ لهُمْ إذا لَبِثوا كما أنا.

٩ ولكن إنْ لم يَضبُطوا أنفُسَهُمْ، فليَتَزَوَّجوا. لأنَّ التَّزَوُّجَ أصلَحُ مِنَ التَّحَرُّقِ.

١٠ وأمّا المُتَزَوِّجونَ، فأوصيهِمْ، لا أنا بل الرَّبُّ، أنْ لا تُفارِقَ المَرأةُ رَجُلها،

١١ وإنْ فارَقَتهُ، فلتَلبَثْ غَيرَ مُتَزَوِّجَةٍ، أو لتُصالِحْ رَجُلها. ولا يترُكِ الرَّجُلُ امرأتَهُ.

١٢ وأمّا الباقونَ، فأقولُ لهُمْ أنا، لا الرَّبُّ: إنْ كانَ أخٌ لهُ امرأةٌ غَيرُ مؤمِنَةٍ، وهي ترتَضي أنْ تسكُنَ معهُ، فلا يترُكها.

١٣ والمَرأةُ الّتي لها رَجُلٌ غَيرُ مؤمِنٍ، وهو يَرتَضي أنْ يَسكُنَ معها، فلا تترُكهُ.

١٤ لأنَّ الرَّجُلَ غَيرَ المؤمِنِ مُقَدَّسٌ في المَرأةِ، والمَرأةَ غَيرَ المؤمِنَةِ مُقَدَّسَةٌ في الرَّجُلِ. وإلّا فأولادُكُمْ نَجِسونَ، وأمّا الآنَ فهُم مُقَدَّسونَ.

١٥ ولكن إنْ فارَقَ غَيرُ المؤمِنِ، فليُفارِقْ. ليس الأخُ أو الأُختُ مُستَعبَدًا في مِثلِ هذِهِ الأحوالِ، ولكن اللهَ قد دَعانا في السَّلامِ.

١٦ لأنَّهُ كيفَ تعلَمينَ أيَّتُها المَرأةُ، هل تُخَلِّصينَ الرَّجُلَ؟ أو كيفَ تعلَمُ أيُّها الرَّجُلُ، هل تُخَلِّصُ المَرأةَ؟

١٧ غَيرَ أنَّهُ كما قَسَمَ اللهُ لكُلِّ واحِدٍ، كما دَعا الرَّبُّ كُلَّ واحِدٍ، هكذا ليَسلُكْ. وهكذا أنا آمُرُ في جميعِ الكَنائسِ.

١٨ دُعيَ أحَدٌ وهو مَختونٌ، فلا يَصِرْ أغلَفَ. دُعيَ أحَدٌ في الغُرلَةِ، فلا يَختَتِنْ.

١٩ ليس الخِتانُ شَيئًا، ولَيسَتِ الغُرلَةُ شَيئًا، بل حِفظُ وصايا اللهِ.

٢٠ الدَّعوَةُ الّتي دُعيَ فيها كُلُّ واحِدٍ فليَلبَثْ فيها.

٢١ دُعيتَ وأنتَ عَبدٌ فلا يَهُمَّكَ. بل وإنِ استَطَعتَ أنْ تصيرَ حُرًّا فاستَعمِلها بالحَريِّ.

٢٢ لأنَّ مَنْ دُعيَ في الرَّبِّ وهو عَبدٌ، فهو عتِيقُ الرَّبِّ. كذلكَ أيضًا الحُرُّ المَدعوُّ هو عَبدٌ للمَسيحِ.

٢٣ قد اشتُريتُمْ بثَمَنٍ، فلا تصيروا عَبيدًا للنّاسِ.

٢٤ ما دُعيَ كُلُّ واحِدٍ فيهِ أيُّها الإخوَةُ فليَلبَثْ في ذلكَ مع اللهِ.

الملوك الثاني ٩: ١ - ٣٧

المُلوكِ الثّاني ٩

مسح ياهو ملكًا على إسرائيل

١ ودَعا أليشَعُ النَّبيُّ واحِدًا مِنْ بَني الأنبياءِ وقالَ لهُ: «شُدَّ حُقَوَيكَ وخُذْ قِنّينَةَ الدُّهنِ هذِهِ بيَدِكَ، واذهَبْ إلَى راموتِ جِلعادَ.

٢ وإذا وصَلتَ إلَى هناكَ فانظُرْ هناكَ ياهو بنَ يَهوشافاطَ بنَ نِمشي، وادخُلْ وأقِمهُ مِنْ وسطِ إخوَتِهِ، وادخُلْ بهِ إلَى مُخدَعٍ داخِلَ مُخدَعٍ.

٣ ثُمَّ خُذْ قِنّينَةَ الدُّهنِ وصُبَّ علَى رأسِهِ وقُلْ: هكذا قالَ الرَّبُّ: قد مَسَحتُكَ مَلِكًا علَى إسرائيلَ. ثُمَّ افتَحِ البابَ واهرُبْ ولا تنتَظِرْ».

٤ فانطَلَقَ الغُلامُ، أيِ الغُلامُ النَّبيُّ إلَى راموتِ جِلعادَ

٥ ودَخَلَ وإذا قوّادُ الجَيشِ جُلوسٌ. فقالَ: «لي كلامٌ معكَ يا قائدُ». فقالَ ياهو: «مع مَنْ مِنّا كُلِّنا؟». فقالَ: «معكَ أيُّها القائدُ».

٦ فقامَ ودَخَلَ البَيتَ، فصَبَّ الدُّهنَ علَى رأسِهِ وقالَ لهُ: «هكذا قالَ الرَّبُّ إلهُ إسرائيلَ: قد مَسَحتُكَ مَلِكًا علَى شَعبِ الرَّبِّ إسرائيلَ،

٧ فتضرِبُ بَيتَ أخآبَ سيِّدِكَ. وأنتَقِمُ لدِماءِ عَبيديَ الأنبياءِ، ودِماءِ جميعِ عَبيدِ الرَّبِّ مِنْ يَدِ إيزابَلَ.

٨ فيَبيدُ كُلُّ بَيتِ أخآبَ، وأستأصِلُ لأخآبَ كُلَّ بائلٍ بحائطٍ ومَحجوزٍ ومُطلَقٍ في إسرائيلَ.

٩ وأجعَلُ بَيتَ أخآبَ كبَيتِ يَرُبعامَ بنِ نَباطَ، وكبَيتِ بَعشا بنِ أخيّا.

١٠ وتأكُلُ الكِلابُ إيزابَلَ في حَقلِ يَزرَعيلَ وليس مَنْ يَدفِنُها». ثُمَّ فتحَ البابَ وهَرَبَ.

١١ وأمّا ياهو فخرجَ إلَى عَبيدِ سيِّدِهِ، فقيلَ لهُ: «أسَلامٌ؟ لماذا جاءَ هذا المَجنونُ إلَيكَ؟» فقالَ لهُمْ: «أنتُمْ تعرِفونَ الرَّجُلَ وكلامَهُ».

١٢ فقالوا: «كذِبٌ. فأخبِرنا». فقالَ: «بكَذا وكذا كلَّمَني قائلًا: هكذا قالَ الرَّبُّ: قد مَسَحتُكَ مَلِكًا علَى إسرائيلَ».

١٣ فبادَرَ كُلُّ واحِدٍ وأخَذَ ثَوْبَهُ ووضَعَهُ تحتَهُ علَى الدَّرَجِ نَفسِهِ، وضَرَبوا بالبوقِ وقالوا: «قد مَلكَ ياهو».

ياهو يقتل يهورام وأخزيا

١٤ وعَصَى ياهو بنُ يَهوشافاطَ بنِ نِمشي علَى يورامَ. وكانَ يورامُ يُحافِظُ علَى راموتِ جِلعادَ هو وكُلُّ إسرائيلَ مِنْ حَزائيلَ مَلِكِ أرامَ.

١٥ ورَجَعَ يَهورامُ المَلِكُ لكَيْ يَبرأ في يَزرَعيلَ مِنَ الجُروحِ الّتي ضَرَبَهُ بها الأراميّونَ حينَ قاتَلَ حَزائيلَ مَلِكَ أرامَ. فقالَ ياهو: «إنْ كانَ في أنفُسِكُمْ، لا يَخرُجْ مُنهَزِمٌ مِنَ المدينةِ لكَيْ يَنطَلِقَ فيُخبِرَ في يَزرَعيلَ».

١٦ ورَكِبَ ياهو وذَهَبَ إلَى يَزرَعيلَ، لأنَّ يورامَ كانَ مُضطَجِعًا هناكَ. ونَزَلَ أخَزيا مَلِكُ يَهوذا ليَرَى يورامَ.

١٧ وكانَ الرَّقيبُ واقِفًا علَى البُرجِ في يَزرَعيلَ، فرأى جَماعَةَ ياهو عِندَ إقبالِهِ، فقالَ: «إنّي أرَى جَماعَةً». فقالَ يَهورامُ: «خُذْ فارِسًا وأرسِلهُ للِقائهِمْ، فيقولَ: أسَلامٌ؟»

١٨ فذَهَبَ راكِبُ الفَرَسِ للِقائهِ وقالَ: «هكذا يقولُ المَلِكُ: أسَلامٌ؟» فقالَ ياهو: «ما لكَ ولِلسَّلامِ؟ دُرْ إلَى ورائي». فأخبَرَ الرَّقيبُ قائلًا: «قد وصَلَ الرَّسولُ إليهِمْ ولَمْ يَرجِعْ».

١٩ فأرسَلَ راكِبَ فرَسٍ ثانيًا، فلَمّا وصَلَ إليهِمْ قالَ: «هكذا يقولُ المَلِكُ: أسَلامٌ؟» فقالَ ياهو: «ما لكَ ولِلسَّلامِ؟ دُرْ إلَى ورائي».

٢٠ فأخبَرَ الرَّقيبُ قائلًا: «قد وصَلَ إليهِمْ ولَمْ يَرجِعْ. والسَّوْقُ كسَوْقِ ياهو بنِ نِمشي، لأنَّهُ يَسوقُ بجُنونٍ».

٢١ فقالَ يَهورامُ: «اشدُدْ». فشُدَّتْ مَركَبَتُهُ، وخرجَ يَهورامُ مَلِكُ إسرائيلَ وأخَزيا مَلِكُ يَهوذا، كُلُّ واحِدٍ في مَركَبَتِهِ، خرجا للِقاءِ ياهو. فصادَفاهُ عِندَ حَقلَةِ نابوتَ اليَزرَعيليِّ.

٢٢ فلَمّا رأى يَهورامُ ياهو قالَ: «أسَلامٌ يا ياهو؟» فقالَ: «أيُّ سلامٍ ما دامَ زِنَى إيزابَلَ أُمِّكَ وسِحرُها الكَثيرُ؟»

٢٣ فرَدَّ يَهورامُ يَدَيهِ وهَرَبَ، وقالَ لأخَزيا: «خيانَةً يا أخَزيا!»

٢٤ فقَبَضَ ياهو بيَدِهِ علَى القَوْسِ وضَرَبَ يَهورامَ بَينَ ذِراعَيهِ، فخرجَ السَّهمُ مِنْ قَلبِهِ فسقَطَ في مَركَبَتِهِ.

٢٥ وقالَ لبِدقَرَ ثالِثِهِ: «ارفَعهُ وألقِهِ في حِصَّةِ حَقلِ نابوتَ اليَزرَعيليِّ. واذكُرْ كيفَ إذ رَكِبتُ أنا وإيّاكَ مَعًا وراءَ أخآبَ أبيهِ، جَعَلَ الرَّبُّ علَيهِ هذا الحِملَ.

٢٦ ألَمْ أرَ أمسًا دَمَ نابوتَ ودِماءَ بَنيهِ يقولُ الرَّبُّ، فأُجازيكَ في هذِهِ الحَقلَةِ يقولُ الرَّبُّ. فالآنَ ارفَعهُ وألقِهِ في الحَقلَةِ حَسَبَ قَوْلِ الرَّبِّ».

٢٧ ولَمّا رأى ذلكَ أخَزيا مَلِكُ يَهوذا هَرَبَ في طريقِ بَيتِ البُستانِ، فطارَدَهُ ياهو وقالَ: «اضرِبوهُ». فضَرَبوهُ أيضًا في المَركَبَةِ في عَقَبَةِ جورَ الّتي عِندَ يِبلَعامَ. فهَرَبَ إلَى مَجِدّو وماتَ هناكَ.

٢٨ فأركَبَهُ عَبيدُهُ إلَى أورُشَليمَ ودَفَنوهُ في قَبرِهِ مع آبائهِ في مدينةِ داوُدَ.

٢٩ في السَّنَةِ الحاديَةَ عَشرَةَ ليورامَ بنِ أخآبَ، مَلكَ أخَزيا علَى يَهوذا.

مقتل إيزابل

٣٠ فجاءَ ياهو إلَى يَزرَعيلَ. ولَمّا سمِعَتْ إيزابَلُ كحَّلَتْ بالأُثمُدِ عَينَيها، وزَيَّنَتْ رأسَها وتَطَلَّعَتْ مِنْ كوَّةٍ.

٣١ وعِندَ دُخول ياهو البابَ قالَتْ: «أسَلامٌ لزِمري قاتِلِ سيِّدِهِ؟»

٣٢ فرَفَعَ وجهَهُ نَحوَ الكَوَّةِ وقالَ: «مَنْ مَعي؟ مَن؟» فأشرَفَ علَيهِ اثنانِ أو ثَلاثَةٌ مِنَ الخِصيانِ.

٣٣ فقالَ: «اطرَحوها». فطَرَحوها، فسالَ مِنْ دَمِها علَى الحائطِ وعلَى الخَيلِ فداسَها.

٣٤ ودَخَلَ وأكلَ وشَرِبَ ثُمَّ قالَ: «افتَقِدوا هذِهِ المَلعونَةَ وادفِنوها، لأنَّها بنتُ مَلِكٍ».

٣٥ ولَمّا مَضَوْا ليَدفِنوها، لم يَجِدوا مِنها إلّا الجُمجُمَةَ والرِّجلَينِ وكفَّيِ اليَدَينِ.

٣٦ فرَجَعوا وأخبَروهُ، فقالَ: «إنَّهُ كلامُ الرَّبِّ الّذي تكلَّمَ بهِ عن يَدِ عَبدِهِ إيليّا التِّشبيِّ قائلًا: في حَقلِ يَزرَعيلَ تأكُلُ الكِلابُ لَحمَ إيزابَلَ.

٣٧ وتَكونُ جُثَّةُ إيزابَلَ كدِمنَةٍ علَى وجهِ الحَقلِ في قِسمِ يَزرَعيلَ حتَّى لا يقولوا: هذِهِ إيزابَلُ».

يونان ٤: ١ - ١١

يونان ٤

غضب يونان لشفقة الرب

١ فغَمَّ ذلكَ يونانَ غَمًّا شَديدًا، فاغتاظَ.

٢ وصَلَّى إلَى الرَّبِّ وقالَ: «آهِ يا رَبُّ، أليس هذا كلامي إذ كُنتُ بَعدُ في أرضي؟ لذلكَ بادَرتُ إلَى الهَرَبِ إلَى ترشيشَ، لأنّي عَلِمتُ أنَّكَ إلهٌ رَؤوفٌ ورحيمٌ بَطيءُ الغَضَبِ وكثيرُ الرَّحمَةِ ونادِمٌ علَى الشَّرِّ.

٣ فالآنَ يا رَبُّ، خُذْ نَفسي مِنّي، لأنَّ موتي خَيرٌ مِنْ حَياتي».

٤ فقالَ الرَّبُّ: «هل اغتَظتَ بالصَّوابِ؟».

٥ وخرجَ يونانُ مِنَ المدينةِ وجَلَسَ شَرقيَّ المدينةِ، وصَنَعَ لنَفسِهِ هناكَ مَظَلَّةً وجَلَسَ تحتَها في الظِّلِّ، حتَّى يَرَى ماذا يَحدُثُ في المدينةِ.

٦ فأعَدَّ الرَّبُّ الإلهُ يَقطينَةً فارتَفَعَتْ فوقَ يونانَ لتَكونَ ظِلًّا علَى رأسِهِ، لكَيْ يُخَلِّصَهُ مِنْ غَمِّهِ. ففَرِحَ يونانُ مِنْ أجلِ اليَقطينَةِ فرَحًا عظيمًا.

٧ ثُمَّ أعَدَّ اللهُ دودَةً عِندَ طُلوعِ الفَجرِ في الغَدِ، فضَرَبَتِ اليَقطينَةَ فيَبِسَتْ.

٨ وحَدَثَ عِندَ طُلوعِ الشَّمسِ أنَّ اللهَ أعَدَّ ريحًا شَرقيَّةً حارَّةً، فضَرَبَتِ الشَّمسُ علَى رأسِ يونانَ فذَبُلَ. فطَلَبَ لنَفسِهِ الموتَ، وقالَ: «موتي خَيرٌ مِنْ حَياتي».

٩ فقالَ اللهُ ليونانَ: «هل اغتَظتَ بالصَّوابِ مِنْ أجلِ اليَقطينَةِ؟» فقالَ: «اغتَظتُ بالصَّوابِ حتَّى الموتِ».

١٠ فقالَ الرَّبُّ: «أنتَ شَفِقتَ علَى اليَقطينَةِ الّتي لم تتعَبْ فيها ولا رَبَّيتَها، الّتي بنتَ ليلَةٍ كانتْ وبنتَ ليلَةٍ هَلكَتْ.

١١ أفَلا أشفَقُ أنا علَى نينَوَى المدينةِ العظيمَةِ الّتي يوجَدُ فيها أكثَرُ مِنِ اثنَتَيْ عشَرَةَ رِبوَةً مِنَ النّاسِ الّذينَ لا يَعرِفونَ يَمينَهُمْ مِنْ شِمالِهِمْ، وبَهائمُ كثيرَةٌ؟».

تأمل: أفَلا أشفَقُ أنا؟

يونان 4

نتعجب في هذا الأصحاح لموقف يونان من توبة أهل نينوى، فنراه في غم شديد وغيظ! (ع1) بل نراه أيضًا يعاتب الله لأنه "رَؤوفٌ ورحيمٌ بَطيءُ الغَضَبِ وكثيرُ الرَّحمَةِ ونادِمٌ علَى الشَّرّ"ِ (ع2). ومن شدة غيظه وغضبه، نراه يطلب من الله أن يأخذ نفسه منه متمنيًا الموت! (ع3)

هل تعجبت مثلي من موقف يونان الغريب؟ هل استغربت موقفه شديد التطرف، ليس فقط من نحو أهل نينوى، لكن أيضًا من نحو الله؟

الحقيقة كثيرًا ما نُفكر مثل يونان، وكثيرًا ما نتمنى أن يبيد الله الأشرار. نتمنى أن يُنزل عليهم عقابًا شديدًا، لأنهم صنعوا بنا شرًا، بل وربما نطلب منه أن يمحوهم من على وجه الأرض. هكذا فكر يعقوب ويوحنا تلميذا الرب يسوع عندما رفض أهل السامرة أن يستقبلوا السيد المسيح، فقالا له: «يا رَبُّ، أتُريدُ أنْ نَقولَ أنْ تنزِلَ نارٌ مِنَ السماءِ فتُفنيَهُمْ، كما فعَلَ إيليّا أيضًا؟».فالتَفَتَ وانتَهَرَهُما وقالَ: «لَستُما تعلَمانِ مِنْ أيِّ روحٍ أنتُما! لأنَّ ابنَ الإنسانِ لَمْ يأتِ ليُهلِكَ أنفُسَ النّاسِ، بل ليُخَلِّصَ». (لوقا54:9-56).

يا رب علمني أن أحب أعدائي، أن أُحسن لمبغضيَّ، وأن أصلي لأجل المسيئين إليَّ. فأتشبه بك في محبتك وشفقتك على الجميع (ع11). آمين

شارك الرسالة