Loading...
يوحنا ١٠: ١ - ٢١

يوحنا ١٠

أنا هو الراعي الصالح

١ «الحَقَّ الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنَّ الّذي لا يَدخُلُ مِنَ البابِ إلَى حَظيرَةِ الخِرافِ، بل يَطلَعُ مِنْ مَوْضِعٍ آخَرَ، فذاكَ سارِقٌ ولِصٌّ.

٢ وأمّا الّذي يَدخُلُ مِنَ البابِ فهو راعي الخِرافِ.

٣ لهذا يَفتَحُ البَوّابُ، والخِرافُ تسمَعُ صوتَهُ، فيَدعو خِرافَهُ الخاصَّةَ بأسماءٍ ويُخرِجُها.

٤ ومَتَى أخرَجَ خِرافَهُ الخاصَّةَ يَذهَبُ أمامَها، والخِرافُ تتبَعُهُ، لأنَّها تعرِفُ صوتَهُ.

٥ وأمّا الغَريبُ فلا تتبَعُهُ بل تهرُبُ مِنهُ، لأنَّها لا تعرِفُ صوتَ الغُرَباءِ».

٦ هذا المَثَلُ قالهُ لهُمْ يَسوعُ، وأمّا هُم فلم يَفهَموا ما هو الّذي كانَ يُكلِّمُهُمْ بهِ.

٧ فقالَ لهُمْ يَسوعُ أيضًا: «الحَقَّ الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنّي أنا بابُ الخِرافِ.

٨ جميعُ الّذينَ أتَوْا قَبلي هُم سُرّاقٌ ولُصوصٌ، ولكن الخِرافَ لم تسمَعْ لهُمْ.

٩ أنا هو البابُ. إنْ دَخَلَ بي أحَدٌ فيَخلُصُ ويَدخُلُ ويَخرُجُ ويَجِدُ مَرعًى.

١٠ السّارِقُ لا يأتي إلّا ليَسرِقَ ويَذبَحَ ويُهلِكَ، وأمّا أنا فقد أتَيتُ لتَكونَ لهُمْ حياةٌ وليكونَ لهُمْ أفضَلُ.

١١ أنا هو الرّاعي الصّالِحُ، والرّاعي الصّالِحُ يَبذِلُ نَفسَهُ عن الخِرافِ.

١٢ وأمّا الّذي هو أجيرٌ، وليس راعيًا، الّذي لَيسَتِ الخِرافُ لهُ، فيَرَى الذِّئبَ مُقبِلًا ويَترُكُ الخِرافَ ويَهرُبُ، فيَخطَفُ الذِّئبُ الخِرافَ ويُبَدِّدُها.

١٣ والأجيرُ يَهرُبُ لأنَّهُ أجيرٌ، ولا يُبالي بالخِرافِ.

١٤ أمّا أنا فإنّي الرّاعي الصّالِحُ، وأعرِفُ خاصَّتي وخاصَّتي تعرِفُني،

١٥ كما أنَّ الآبَ يَعرِفُني وأنا أعرِفُ الآبَ. وأنا أضَعُ نَفسي عن الخِرافِ.

١٦ ولي خِرافٌ أُخَرُ لَيسَتْ مِنْ هذِهِ الحَظيرَةِ، يَنبَغي أنْ آتيَ بتِلكَ أيضًا فتسمَعُ صوتي، وتَكونُ رَعيَّةٌ واحِدَةٌ وراعٍ واحِدٌ.

١٧ لهذا يُحِبُّني الآبُ، لأنّي أضَعُ نَفسي لآخُذَها أيضًا.

١٨ ليس أحَدٌ يأخُذُها مِنّي، بل أضَعُها أنا مِنْ ذاتي. لي سُلطانٌ أنْ أضَعَها ولي سُلطانٌ أنْ آخُذَها أيضًا. هذِهِ الوَصيَّةُ قَبِلتُها مِنْ أبي».

١٩ فحَدَثَ أيضًا انشِقاقٌ بَينَ اليَهودِ بسَبَبِ هذا الكلامِ.

٢٠ فقالَ كثيرونَ مِنهُمْ: «بهِ شَيطانٌ وهو يَهذي. لماذا تستَمِعونَ لهُ؟».

٢١ آخَرونَ قالوا: «ليس هذا كلامَ مَنْ بهِ شَيطانٌ. ألَعَلَّ شَيطانًا يَقدِرُ أنْ يَفتَحَ أعيُنَ العُميانِ؟».

تأمل: الراعي الصالح

يو1:10-21

يتحدث هذا الجزء من الإنجيل عن بعض صفات الرب يسوع كالراعي الصالح.

   أولًا: يعرف خرافه ويدعوها بأسمائها، فهو لا يتعامل معنا كجماعة فقط، بل كأفراد أيضًا، فيهتم بكل واحد منا على حدة. (ع 3، 14)

   ثانيًا: يُسمِع خرافه صوته ويتقدم أمامهم دائمًا؛ يسير أمامهم ليقودهم إلى المراعي بعيدًا عن الأخطار. (ع 4، 9)

   ثالثًا: يبذل نفسه عن الخراف طواعية لأنه يحبها، فهو لا يهرب إذا رأى ذئبًا مقبلًا ليخطف خروفًا منه. (ع 10-15)

   رابعًا: يعمل على جمع خرافه من الحظائر المختلفة ليكونوا رعية واحدة وراعٍ واحد. (ع 16)

    هل نخاف بعد ونحن لنا هذا الراعي الذي يهتم بنا إلى الدرجة التي بذل نفسه لأجلنا؟! يقول الكتاب: "الرَّب رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ" (مزمور1:23). أيضًا يقول: "اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ، بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ، كَيْفَ لاَ يَهَبُنَا أَيْضًا مَعَهُ كُلَّ شَيْءٍ؟" (رومية32:8).

   أشكرك يا ربي يسوع لأنك راعيَّ الصالح الذي بذلت نفسك لأجلي. أشكرك لأنك دائمًا تقودني وترعاني. أسمعني صوتك باستمرار وساعدني أن أميزه لكي أتبعك أنت وحدك. آمين.

شارك الرسالة
أخبار الأيام الثاني ٢٣: ١ - ٢١

أخبارِ الأيّامِ الثّاني ٢٣

يهوياداع ينادي بيوآش ملكًا

١ وفي السَّنَةِ السّابِعَةِ تشَدَّدَ يَهوياداعُ وأخَذَ معهُ في العَهدِ رؤَساءَ المِئاتِ: عَزَريا بنَ يَروحامَ، وإسماعيلَ بنَ يَهوحانانَ، وعَزَريا بنَ عوبيدَ، ومَعَسيا بنَ عَدايا، وأليشافاطَ بنَ زِكري،

٢ وجالوا في يَهوذا وجَمَعوا اللاويّينَ مِنْ جميعِ مُدُنِ يَهوذا ورؤوسَ آباءِ إسرائيلَ وجاءوا إلَى أورُشَليمَ.

٣ وقَطَعَ كُلُّ المَجمَعِ عَهدًا في بَيتِ اللهِ مع المَلِكِ. وقالَ لهُمْ: «هوذا ابنُ المَلِكِ يَملِكُ كما تكلَّمَ الرَّبُّ عن بَني داوُدَ.

٤ هذا هو الأمرُ الّذي تعمَلونَهُ. الثُّلثُ مِنكُمُ الّذينَ يَدخُلونَ في السَّبتِ مِنَ الكهنةِ واللاويّينَ يكونونَ بَوّابينَ للأبوابِ،

٥ والثُّلثُ في بَيتِ المَلِكِ، والثُّلثُ في بابِ الأساسِ، وجميعُ الشَّعبِ في ديارِ بَيتِ الرَّبِّ.

٦ ولا يَدخُلْ بَيتَ الرَّبِّ إلّا الكهنةُ والّذينَ يَخدِمونَ مِنَ اللاويّينَ، فهُم يَدخُلونَ لأنَّهُمْ مُقَدَّسونَ، وكُلُّ الشَّعبِ يَحرُسونَ حِراسَةَ الرَّبِّ.

٧ ويُحيطُ اللاويّونَ بالمَلِكِ مُستَديرينَ، كُلُّ واحِدٍ سِلاحُهُ بيَدِهِ. والّذي يَدخُلُ البَيتَ يُقتَلُ. وكونوا مع المَلِكِ في دُخولهِ وفي خُروجِهِ».

٨ فعَمِلَ اللاويّونَ وكُلُّ يَهوذا حَسَبَ كُلِّ ما أمَرَ بهِ يَهوياداعُ الكاهِنُ. وأخَذوا كُلُّ واحِدٍ رِجالهُ الدّاخِلينَ في السَّبتِ، مع الخارِجينَ في السَّبتِ، لأنَّ يَهوياداعَ الكاهِنَ لم يَصرِفِ الفِرَقَ.

٩ وأعطَى يَهوياداعُ الكاهِنُ رؤَساءَ المِئاتِ الحِرابَ والمَجانَّ والأتراسَ الّتي للمَلِكِ داوُدَ الّتي في بَيتِ اللهِ.

١٠ وأوقَفَ جميعَ الشَّعبِ، وكُلُّ واحِدٍ سِلاحُهُ بيَدِهِ مِنْ جانِبِ البَيتِ الأيمَنِ إلَى جانِبِ البَيتِ الأيسَرِ حَوْلَ المَذبَحِ والبَيتِ، حَوْلَ المَلِكِ مُستَديرينَ.

١١ ثُمَّ أخرَجوا ابنَ المَلِكِ ووضَعوا علَيهِ التّاجَ وأعطَوْهُ الشَّهادَةَ، ومَلَّكوهُ. ومَسَحَهُ يَهوياداعُ وبَنوهُ وقالوا: «ليَحيَ المَلِكُ».

١٢ ولَمّا سمِعَتْ عَثَليا صوتَ الشَّعبِ يَركُضونَ ويَمدَحونَ المَلِكَ، دَخَلَتْ إلَى الشَّعبِ في بَيتِ الرَّبِّ.

١٣ ونَظَرَتْ وإذا المَلِكُ واقِفٌ علَى مِنبَرِهِ في المَدخَلِ، والرّؤَساءُ والأبواقُ عِندَ المَلِكِ، وكُلُّ شَعبِ الأرضِ يَفرَحونَ ويَنفُخونَ بالأبواقِ، والمُغَنّونَ بآلاتِ الغِناءِ، والمُعَلِّمونَ التَّسبيحَ. فشَقَّتْ عَثَليا ثيابَها وقالَتْ: «خيانَةٌ، خيانَةٌ!».

١٤ فأخرَجَ يَهوياداعُ الكاهِنُ رؤَساءَ المِئاتِ الموَكَّلينَ علَى الجَيشِ وقالَ لهُمْ: «أخرِجوها إلَى خارِجِ الصُّفوفِ، والّذي يتَّبِعُها يُقتَلُ بالسَّيفِ». لأنَّ الكاهِنَ قالَ: «لا تقتُلوها في بَيتِ الرَّبِّ».

١٥ فألقَوْا علَيها الأياديَ. ولَمّا أتَتْ إلَى مَدخَلِ بابِ الخَيلِ إلَى بَيتِ المَلِكِ قَتَلوها هناكَ.

١٦ فقَطَعَ يَهوياداعُ عَهدًا بَينَهُ وبَينَ كُلِّ الشَّعبِ وبَينَ المَلِكِ أنْ يكونوا شَعبًا للرَّبِّ.

١٧ ودَخَلَ جميعُ الشَّعبِ إلَى بَيتِ البَعلِ وهَدَموهُ وكسَّروا مَذابِحَهُ وتَماثيلهُ، وقَتَلوا مَتّانَ كاهِنَ البَعلِ أمامَ المَذبَحِ.

١٨ وجَعَلَ يَهوياداعُ مُناظِرينَ علَى بَيتِ الرَّبِّ عن يَدِ الكهنةِ اللاويّينَ الّذينَ قَسَمَهُمْ داوُدُ علَى بَيتِ الرَّبِّ، لأجلِ إصعادِ مُحرَقاتِ الرَّبِّ كما هو مَكتوبٌ في شَريعَةِ موسى، بالفَرَحِ والغِناءِ حَسَبَ أمرِ داوُدَ.

١٩ وأوقَفَ البَوّابينَ علَى أبوابِ بَيتِ الرَّبِّ لئَّلا يَدخُلَ نَجِسٌ في أمرٍ مّا.

٢٠ وأخَذَ رؤَساءَ المِئاتِ والعُظَماءَ والمُتَسَلِّطينَ علَى الشَّعبِ وكُلَّ شَعبِ الأرضِ، وأنزَلَ المَلِكَ مِنْ بَيتِ الرَّبِّ، ودَخَلوا مِنْ وسَطِ البابِ الأعلَى إلَى بَيتِ المَلِكِ، وأجلَسوا المَلِكَ علَى كُرسيِّ المَملكَةِ.

٢١ ففَرِحَ كُلُّ شَعبِ الأرضِ واستَراحَتِ المدينةُ، وقَتَلوا عَثَليا بالسَّيفِ.

المزامير ٨٠: ١ - ١٩

المَزاميرُ ٨٠

لإمامِ المُغَنّينَ علَى «السّوسنِّ». شَهادَةٌ. لآسافَ. مَزمورٌ

١ يا راعيَ إسرائيلَ، اصغَ، يا قائدَ يوسُفَ كالضّأنِ، يا جالِسًا علَى الكَروبيمِ أشرِقْ.

٢ قُدّامَ أفرايِمَ وبنيامينَ ومَنَسَّى أيقِظْ جَبَروتك، وهَلُمَّ لخَلاصِنا.

٣ يا اللهُ أرجِعنا، وأنِرْ بوَجهِكَ فنَخلُصَ.

٤ يا رَبُّ إلهَ الجُنودِ، إلَى مَتَى تُدَخِّنُ علَى صَلاةِ شَعبِكَ؟

٥ قد أطعَمتَهُمْ خُبزَ الدُّموعِ، وسَقَيتَهُمُ الدُّموعَ بالكَيلِ.

٦ جَعَلتَنا نِزاعًا عِندَ جيرانِنا، وأعداؤُنا يَستَهزِئونَ بَينَ أنفُسِهِمْ.

٧ يا إلهَ الجُنودِ أرجِعنا، وأنِرْ بوَجهِكَ فنَخلُصَ.

٨ كرمَةً مِنْ مِصرَ نَقَلتَ. طَرَدتَ أُمَمًا وغَرَستَها.

٩ هَيّأتَ قُدّامَها فأصَّلَتْ أُصولها فمَلأتِ الأرضَ.

١٠ غَطَّى الجِبالَ ظِلُّها، وأغصانُها أرزَ اللهِ.

١١ مَدَّتْ قُضبانَها إلَى البحرِ، وإلَى النَّهرِ فُروعَها.

١٢ فلماذا هَدَمتَ جُدرانَها فيَقطِفَها كُلُّ عابِري الطريقِ؟

١٣ يُفسِدُها الخِنزيرُ مِنَ الوَعرِ، ويَرعاها وحشُ البَرّيَّةِ.

١٤ يا إلهَ الجُنودِ، ارجِعَنَّ. اطَّلِعْ مِنَ السماءِ وانظُرْ وتَعَهَّدْ هذِهِ الكَرمَةَ،

١٥ والغَرسَ الّذي غَرَسَتهُ يَمينُكَ، والِابنَ الّذي اختَرتَهُ لنَفسِكَ.

١٦ هي مَحروقَةٌ بنارٍ، مَقطوعَةٌ. مِنِ انتِهارِ وجهِكَ يَبيدونَ.

١٧ لتَكُنْ يَدُكَ علَى رَجُلِ يَمينِكَ، وعلَى ابنِ آدَمَ الّذي اختَرتَهُ لنَفسِكَ،

١٨ فلا نَرتَدَّ عنكَ. أحيِنا فنَدعوَ باسمِكَ.

١٩ يا رَبُّ إلهَ الجُنودِ، أرجِعنا. أنِرْ بوَجهِكَ فنَخلُصَ.