لوقا ١٧: ١ - ٣٧

لوقا ١٧

العثرة والمغفرة والإيمان

١ وقالَ لتلاميذِهِ: «لا يُمكِنُ إلّا أنْ تأتيَ العَثَراتُ، ولكن ويلٌ للّذي تأتي بواسِطَتِهِ!

٢ خَيرٌ لهُ لو طوِّقَ عُنُقُهُ بحَجَرِ رَحًى وطُرِحَ في البحرِ، مِنْ أنْ يُعثِرَ أحَدَ هؤُلاءِ الصِّغارِ.

٣ اِحتَرِزوا لأنفُسِكُمْ. وإنْ أخطأ إلَيكَ أخوكَ فوَبِّخهُ، وإنْ تابَ فاغفِرْ لهُ.

٤ وإنْ أخطأ إلَيكَ سبعَ مَرّاتٍ في اليومِ، ورَجَعَ إلَيكَ سبعَ مَرّاتٍ في اليومِ قائلًا: أنا تائبٌ، فاغفِرْ لهُ».

٥ فقالَ الرُّسُلُ للرَّبِّ: «زِدْ إيمانَنا!».

٦ فقالَ الرَّبُّ: «لو كانَ لكُمْ إيمانٌ مِثلُ حَبَّةِ خَردَلٍ، لكُنتُمْ تقولونَ لهذِهِ الجُمَّيزَةِ: انقَلِعي وانغَرِسي في البحرِ فتُطيعُكُمْ.

العبد والواجب

٧ «ومَنْ مِنكُمْ لهُ عَبدٌ يَحرُثُ أو يَرعَى، يقولُ لهُ إذا دَخَلَ مِنَ الحَقلِ: تقَدَّمْ سريعًا واتَّكِئْ.

٨ بل ألا يقولُ لهُ: أعدِدْ ما أتَعَشَّى بهِ، وتَمَنطَقْ واخدِمني حتَّى آكُلَ وأشرَبَ، وبَعدَ ذلكَ تأكُلُ وتَشرَبُ أنتَ؟

٩ فهل لذلكَ العَبدِ فضلٌ لأنَّهُ فعَلَ ما أُمِرَ بهِ؟ لا أظُنُّ.

١٠ كذلكَ أنتُمْ أيضًا، مَتَى فعَلتُمْ كُلَّ ما أُمِرتُمْ بهِ فقولوا: إنَّنا عَبيدٌ بَطّالونَ، لأنَّنا إنَّما عَمِلنا ما كانَ يَجِبُ علَينا».

شفاء العشرة البرص

١١ وفي ذَهابِهِ إلَى أورُشَليمَ اجتازَ في وسطِ السّامِرَةِ والجَليلِ.

١٢ وفيما هو داخِلٌ إلَى قريةٍ استَقبَلهُ عشَرَةُ رِجالٍ بُرصٍ، فوَقَفوا مِنْ بَعيدٍ

١٣ ورَفَعوُا صوتًا قائلينَ: «يا يَسوعُ، يا مُعَلِّمُ، ارحَمنا!».

١٤ فنَظَرَ وقالَ لهُمُ: «اذهَبوا وأروا أنفُسَكُمْ للكهنةِ». وفيما هُم مُنطَلِقونَ طَهَروا.

١٥ فواحِدٌ مِنهُمْ لَمّا رأى أنَّهُ شُفيَ، رَجَعَ يُمَجِّدُ اللهَ بصوتٍ عظيمٍ،

١٦ وخَرَّ علَى وجهِهِ عِندَ رِجلَيهِ شاكِرًا لهُ، وكانَ سامِريًّا.

١٧ فأجابَ يَسوعُ وقالَ: «أليس العشَرَةُ قد طَهَروا؟ فأين التِّسعَةُ؟

١٨ ألَمْ يوجَدْ مَنْ يَرجِعُ ليُعطيَ مَجدًا للهِ غَيرُ هذا الغَريبِ الجِنسِ؟».

١٩ ثُمَّ قالَ لهُ: «قُمْ وامضِ، إيمانُكَ خَلَّصَكَ».

متى يأتي ملكوت الله؟

٢٠ ولَمّا سألهُ الفَرّيسيّونَ: «مَتَى يأتي ملكوتُ اللهِ؟». أجابَهُمْ وقالَ: «لا يأتي ملكوتُ اللهِ بمُراقَبَةٍ،

٢١ ولا يقولونَ: هوذا ههنا، أو: هوذا هناكَ! لأنْ ها ملكوتُ اللهِ داخِلكُمْ».


٢٢ وقالَ للتلاميذِ: «ستأتي أيّامٌ فيها تشتَهونَ أنْ ترَوْا يومًا واحِدًا مِنْ أيّامِ ابنِ الإنسانِ ولا ترَوْنَ.

٢٣ ويقولونَ لكُمْ: هوذا ههنا! أو: هوذا هناكَ! لا تذهَبوا ولا تتبَعوا،

٢٤ لأنَّهُ كما أنَّ البَرقَ الّذي يَبرُقُ مِنْ ناحيَةٍ تحتَ السماءِ يُضيءُ إلَى ناحيَةٍ تحتَ السماءِ، كذلكَ يكونُ أيضًا ابنُ الإنسانِ في يومِهِ.

٢٥ ولكن يَنبَغي أوَّلًا أنْ يتألَّمَ كثيرًا ويُرفَضَ مِنْ هذا الجيلِ.

٢٦ وكما كانَ في أيّامِ نوحٍ كذلكَ يكونُ أيضًا في أيّامِ ابنِ الإنسانِ:

٢٧ كانوا يأكُلونَ ويَشرَبونَ، ويُزَوِّجونَ ويَتَزَوَّجونَ، إلَى اليومِ الّذي فيهِ دَخَلَ نوحٌ الفُلكَ، وجاءَ الطّوفانُ وأهلكَ الجميعَ.

٢٨ كذلكَ أيضًا كما كانَ في أيّامِ لوطٍ: كانوا يأكُلونَ ويَشرَبونَ، ويَشتَرونَ ويَبيعونَ، ويَغرِسونَ ويَبنونَ.

٢٩ ولكن اليومَ الّذي فيهِ خرجَ لوطٌ مِنْ سدومَ، أمطَرَ نارًا وكِبريتًا مِنَ السماءِ فأهلكَ الجميعَ.

٣٠ هكذا يكونُ في اليومِ الّذي فيهِ يُظهَرُ ابنُ الإنسانِ.

٣١ في ذلكَ اليومِ مَنْ كانَ علَى السَّطحِ وأمتِعَتُهُ في البَيتِ فلا يَنزِلْ ليأخُذَها، والّذي في الحَقلِ كذلكَ لا يَرجِعْ إلَى الوَراءِ.

٣٢ اُذكُروا امرأةَ لوطٍ!

٣٣ مَنْ طَلَبَ أنْ يُخَلِّصَ نَفسَهُ يُهلِكُها، ومَنْ أهلكَها يُحييها.

٣٤ أقولُ لكُمْ: إنَّهُ في تِلكَ اللَّيلَةِ يكونُ اثنانِ علَى فِراشٍ واحِدٍ، فيؤخَذُ الواحِدُ ويُترَكُ الآخَرُ.

٣٥ تكونُ اثنَتانِ تطحَنانِ مَعًا، فتؤخَذُ الواحِدَةُ وتُترَكُ الأُخرَى.

٣٦ يكونُ اثنانِ في الحَقلِ، فيؤخَذُ الواحِدُ ويُترَكُ الآخَرُ».

٣٧ فأجابوا وقالوا لهُ: «أين يا رَبُّ؟». فقالَ لهُمْ: «حَيثُ تكونُ الجُثَّةُ هناكَ تجتَمِعُ النُّسورُ».

التكوين ٤١: ١ - ٥٧

التكوين ٤١

حلم فرعون

١ وحَدَثَ مِنْ بَعدِ سنَتَينِ مِنَ الزَّمانِ أنَّ فِرعَوْنَ رأى حُلمًا: وإذا هو واقِفٌ عِندَ النَّهرِ،

٢ وهوذا سبعُ بَقَراتٍ طالِعَةٍ مِنَ النَّهرِ حَسَنَةِ المَنظَرِ وسَمينَةِ اللَّحمِ، فارتَعَتْ في رَوْضَةٍ.

٣ ثُمَّ هوذا سبعُ بَقَراتٍ أُخرَى طالِعَةٍ وراءَها مِنَ النَّهرِ قَبيحَةِ المَنظَرِ ورَقيقَةِ اللَّحمِ، فوَقَفَتْ بجانِبِ البَقَراتِ الأولَى علَى شاطِئ النَّهرِ،

٤ فأكلَتِ البَقَراتُ القَبيحَةُ المَنظَرِ والرَّقيقَةُ اللَّحمِ البَقَراتِ السَّبعَ الحَسَنَةَ المَنظَرِ والسَّمينَةَ. واستَيقَظَ فِرعَوْنُ.


٥ ثُمَّ نامَ فحَلُمَ ثانيَةً: وهوذا سبعُ سنابِلَ طالِعَةٍ في ساقٍ واحِدٍ سمينَةٍ وحَسَنَةٍ.

٦ ثُمَّ هوذا سبعُ سنابِلَ رَقيقَةٍ ومَلفوحَةٍ بالرّيحِ الشَّرقيَّةِ نابِتَةٍ وراءَها.

٧ فابتَلَعَتِ السَّنابِلُ الرَّقيقَةُ السَّنابِلَ السَّبعَ السَّمينَةَ المُمتَلِئَةَ. واستَيقَظَ فِرعَوْنُ، وإذا هو حُلمٌ.

٨ وكانَ في الصّباحِ أنَّ نَفسَهُ انزَعَجَتْ، فأرسَلَ ودَعا جميعَ سحَرَةِ مِصرَ وجميعَ حُكَمائها. وقَصَّ علَيهِمْ فِرعَوْنُ حُلمَهُ، فلم يَكُنْ مَنْ يُعَبِّرُهُ لفِرعَوْنَ.


٩ ثُمَّ كلَّمَ رَئيسُ السُّقاةِ فِرعَوْنَ قائلًا: «أنا أتَذَكَّرُ اليومَ خطايايَ.

١٠ فِرعَوْنُ سخَطَ علَى عَبدَيهِ، فجَعَلَني في حَبسِ بَيتِ رَئيسِ الشُّرَطِ أنا ورَئيسَ الخَبّازينَ.

١١ فحَلُمنا حُلمًا في ليلَةٍ واحِدَةٍ أنا وهو. حَلُمنا كُلُّ واحِدٍ بحَسَبِ تعبيرِ حُلمِهِ.

١٢ وكانَ هناكَ معنا غُلامٌ عِبرانيٌّ عَبدٌ لرَئيسِ الشُّرَطِ، فقَصَصنا علَيهِ، فعَبَّرَ لنا حُلمَينا. عَبَّرَ لكُلِّ واحِدٍ بحَسَبِ حُلمِهِ.

١٣ وكما عَبَّرَ لنا هكذا حَدَثَ. رَدَّني أنا إلَى مَقامي، وأمّا هو فعَلَّقَهُ».


١٤ فأرسَلَ فِرعَوْنُ ودَعا يوسُفَ، فأسرَعوا بهِ مِنَ السِّجنِ. فحَلَقَ وأبدَلَ ثيابَهُ ودَخَلَ علَى فِرعَوْنَ.

١٥ فقالَ فِرعَوْنُ ليوسُفَ: «حَلُمتُ حُلمًا وليس مَنْ يُعَبِّرُهُ. وأنا سمِعتُ عنكَ قَوْلًا، إنَّكَ تسمَعُ أحلامًا لتُعَبِّرَها».

١٦ فأجابَ يوسُفُ فِرعَوْنَ قائلًا: «ليس لي. اللهُ يُجيبُ بسَلامَةٍ فِرعَوْنَ».


١٧ فقالَ فِرعَوْنُ ليوسُفَ: «إنّي كُنتُ في حُلمي واقِفًا علَى شاطِئ النَّهرِ،

١٨ وهوذا سبعُ بَقَراتٍ طالِعَةٍ مِنَ النَّهرِ سمينَةِ اللَّحمِ وحَسَنَةَ الصّورَةِ، فارتَعَتْ في رَوْضَةٍ.

١٩ ثُمَّ هوذا سبعُ بَقَراتٍ أُخرَى طالِعَةٍ وراءَها مَهزولَةً وقَبيحَةَ الصّورَةِ جِدًّا ورَقيقَةَ اللَّحمِ. لم أنظُرْ في كُلِّ أرضِ مِصرَ مِثلها في القَباحَةِ.

٢٠ فأكلَتِ البَقَراتُ الرَّقيقَةُ والقَبيحَةُ البَقَراتِ السَّبعَ الأولَى السَّمينَةَ.

٢١ فدَخَلَتْ أجوافَها، ولَمْ يَعلَمْ أنَّها دَخَلَتْ في أجوافِها، فكانَ مَنظَرُها قَبيحًا كما في الأوَّلِ. واستَيقَظتُ.

٢٢ ثُمَّ رأيتُ في حُلمي وهوذا سبعُ سنابِلَ طالِعَةٌ في ساقٍ واحِدٍ مُمتَلِئَةً وحَسَنَةً.

٢٣ ثُمَّ هوذا سبعُ سنابِلَ يابِسَةً رَقيقَةً مَلفوحَةً بالرّيحِ الشَّرقيَّةِ نابِتَةٌ وراءَها.

٢٤ فابتَلَعَتِ السَّنابِلُ الرَّقيقَةُ السَّنابِلَ السَّبعَ الحَسَنَةَ. فقُلتُ للسَّحَرَةِ، ولَمْ يَكُنْ مَنْ يُخبِرُني».


٢٥ فقالَ يوسُفُ لفِرعَوْنَ: «حُلمُ فِرعَوْنَ واحِدٌ. قد أخبَرَ اللهُ فِرعَوْنَ بما هو صانِعٌ.

٢٦ البَقَراتُ السَّبعُ الحَسَنَةُ هي سبعُ سِنينَ، والسَّنابِلُ السَّبعُ الحَسَنَةُ هي سبعُ سِنينَ. هو حُلمٌ واحِدٌ.

٢٧ والبَقَراتُ السَّبعُ الرَّقيقَةُ القَبيحَةُ الّتي طَلَعَتْ وراءَها هي سبعُ سِنينَ، والسَّنابِلُ السَّبعُ الفارِغَةُ المَلفوحَةُ بالرّيحِ الشَّرقيَّةِ تكونُ سبعَ سِنينَ جوعًا.

٢٨ هو الأمرُ الّذي كلَّمتُ بهِ فِرعَوْنَ. قد أظهَرَ اللهُ لفِرعَوْنَ ما هو صانِعٌ.

٢٩ هوذا سبعُ سِنينَ قادِمَةٌ شِبَعًا عظيمًا في كُلِّ أرضِ مِصرَ.

٣٠ ثُمَّ تقومُ بَعدَها سبعُ سِنينَ جوعًا، فيُنسَى كُلُّ الشِّبَعِ في أرضِ مِصرَ ويُتلِفُ الجوعُ الأرضَ.

٣١ ولا يُعرَفُ الشِّبَعُ في الأرضِ مِنْ أجلِ ذلكَ الجوعِ بَعدَهُ، لأنَّهُ يكونُ شَديدًا جِدًّا.

٣٢ وأمّا عن تكرارِ الحُلمِ علَى فِرعَوْنَ مَرَّتَينِ، فلأنَّ الأمرَ مُقَرَّرٌ مِنْ قِبَلِ اللهِ، واللهُ مُسرِعٌ ليَصنَعَهُ.


٣٣ «فالآنَ ليَنظُرْ فِرعَوْنُ رَجُلًا بَصيرًا وحَكيمًا ويَجعَلهُ علَى أرضِ مِصرَ.

٣٤ يَفعَلْ فِرعَوْنُ فيوَكِّلْ نُظّارًا علَى الأرضِ، ويأخُذْ خُمسَ غَلَّةِ أرضِ مِصرَ في سبعِ سِني الشِّبَعِ،

٣٥ فيَجمَعونَ جميعَ طَعامِ هذِهِ السِّنينَ الجَيِّدَةِ القادِمَةِ، ويَخزِنونَ قمحًا تحتَ يَدِ فِرعَوْنَ طَعامًا في المُدُنِ ويَحفَظونَهُ.

٣٦ فيكونُ الطَّعامُ ذَخيرَةً للأرضِ لسَبعِ سِني الجوعِ الّتي تكونُ في أرضِ مِصرَ، فلا تنقَرِضُ الأرضُ بالجوعِ».


٣٧ فحَسُنَ الكلامُ في عَينَيْ فِرعَوْنَ وفي عُيونِ جميعِ عَبيدِهِ.

٣٨ فقالَ فِرعَوْنُ لعَبيدِهِ: «هل نَجِدُ مِثلَ هذا رَجُلًا فيهِ روحُ اللهِ؟»

٣٩ ثُمَّ قالَ فِرعَوْنُ ليوسُفَ: «بَعدَ ما أعلَمَكَ اللهُ كُلَّ هذا، ليس بَصيرٌ وحَكيمٌ مِثلكَ.

٤٠ أنتَ تكونُ علَى بَيتي، وعلَى فمِكَ يُقَبِّلُ جميعُ شَعبي إلا إنَّ الكُرسيَّ أكونُ فيهِ أعظَمَ مِنكَ».

يوسف يتولى السلطة في مصر

٤١ ثُمَّ قالَ فِرعَوْنُ ليوسُفَ: «انظُرْ، قد جَعَلتُكَ علَى كُلِّ أرضِ مِصرَ».

٤٢ وخَلَعَ فِرعَوْنُ خاتِمَهُ مِنْ يَدِهِ وجَعَلهُ في يَدِ يوسُفَ، وألبَسَهُ ثيابَ بوصٍ، ووضَعَ طَوْقَ ذَهَبٍ في عُنُقِهِ،

٤٣ وأركَبَهُ في مَركَبَتِهِ الثّانيَةِ، ونادَوْا أمامَهُ «اركَعوا». وجَعَلهُ علَى كُلِّ أرضِ مِصرَ.

٤٤ وقالَ فِرعَوْنُ ليوسُفَ: «أنا فِرعَوْنُ. فبدونِكَ لا يَرفَعُ إنسانٌ يَدَهُ ولا رِجلهُ في كُلِّ أرضِ مِصرَ».


٤٥ ودَعا فِرعَوْنُ اسمَ يوسُفَ «صَفناتَ فعنيحَ»، وأعطاهُ أسناتَ بنتَ فوطي فارَعَ كاهِنِ أونَ زَوْجَةً. فخرجَ يوسُفُ علَى أرضِ مِصرَ.

٤٦ وكانَ يوسُفُ ابنَ ثَلاثينَ سنَةً لَمّا وقَفَ قُدّامَ فِرعَوْنَ مَلِكِ مِصرَ. فخرجَ يوسُفُ مِنْ لَدُنْ فِرعَوْنَ واجتازَ في كُلِّ أرضِ مِصرَ.


٤٧ وأثمَرَتِ الأرضُ في سبعِ سِني الشِّبَعِ بحُزَمٍ.

٤٨ فجَمَعَ كُلَّ طَعامِ السَّبعِ سِنينَ الّتي كانتْ في أرضِ مِصرَ، وجَعَلَ طَعامًا في المُدُنِ. طَعامَ حَقلِ المدينةِ الّذي حَوالَيها جَعَلهُ فيها.

٤٩ وخَزَنَ يوسُفُ قمحًا كرَملِ البحرِ، كثيرًا جِدًّا حتَّى ترَكَ العَدَدَ، إذ لم يَكُنْ لهُ عَدَدٌ.


٥٠ ووُلِدَ ليوسُفَ ابنانِ قَبلَ أنْ تأتيَ سنَةُ الجوعِ، ولَدَتهُما لهُ أسناتُ بنتُ فوطي فارَعَ كاهِنِ أونَ.

٥١ ودَعا يوسُفُ اسمَ البِكرِ «مَنَسَّى» قائلًا: «لأنَّ اللهَ أنساني كُلَّ تعَبي وكُلَّ بَيتِ أبي».

٥٢ ودَعا اسمَ الثّاني «أفرايِمَ» قائلًا: «لأنَّ اللهَ جَعَلَني مُثمِرًا في أرضِ مَذَلَّتي».


٥٣ ثُمَّ كمِلَتْ سبعُ سِني الشِّبَعِ الّذي كانَ في أرضِ مِصرَ.

٥٤ وابتَدأتْ سبعُ سِني الجوعِ تأتي كما قالَ يوسُفُ، فكانَ جوعٌ في جميعِ البُلدانِ. وأمّا جميعُ أرضِ مِصرَ فكانَ فيها خُبزٌ.

٥٥ ولَمّا جاعَتْ جميعُ أرضِ مِصرَ وصَرَخَ الشَّعبُ إلَى فِرعَوْنَ لأجلِ الخُبزِ، قالَ فِرعَوْنُ لكُلِّ المِصريّينَ: «اذهَبوا إلَى يوسُفَ، والّذي يقولُ لكُمُ افعَلوا».

٥٦ وكانَ الجوعُ علَى كُلِّ وجهِ الأرضِ، وفَتَحَ يوسُفُ جميعَ ما فيهِ طَعامٌ وباعَ للمِصريّينَ. واشتَدَّ الجوعُ في أرضِ مِصرَ.

٥٧ وجاءَتْ كُلُّ الأرضِ إلَى مِصرَ إلَى يوسُفَ لتَشتَريَ قمحًا، لأنَّ الجوعَ كانَ شَديدًا في كُلِّ الأرضِ.

تامل: للموت.. مخارج

تكوين ٤١

 

حتى عندما ضاع الأمل لمدة عامين (عدد ١)، لم يذكُر ساقي فرعون يوسف ووعده له بأن يذكره أمام فرعون! لكن الله لا يحتاج لأشخاص لكي يتمموا مشيئته. قد يتأخر الله، أو قد يتمهل، لكن حتى لو بعد عامين سيتمم الرب عمله مع يوسف، ويحوّل كل شر لحق به إلى خير. حتى إن يوسف المسجون أصبح ثاني أعظم رجل على كل أرض مصر بعد فرعون (الأعدد ٣٩- ٤٤).

"اَللهُ لَنا إلهُ خَلاصٍ، وعِنْدَ الرَّبِّ السَّيّدِ لِلمَوْتِ مَخارِجُ" (مزمور ٦٨: ٢٠).

شارك الرسالة
المزامير ٣٢: ١ - ١١

المزامير ٣٢

لداوُدَ. قَصيدَةٌ

١ طوبَى للّذي غُفِرَ إثمُهُ وسُتِرَتْ خَطيَّتُهُ.

٢ طوبَى لرَجُلٍ لا يَحسِبُ لهُ الرَّبُّ خَطيَّةً، ولا في روحِهِ غِشٌّ.


٣ لَمّا سكَتُّ بَليَتْ عِظامي مِنْ زَفيري اليومَ كُلَّهُ،

٤ لأنَّ يَدَكَ ثَقُلَتْ علَيَّ نهارًا وليلًا. تحَوَّلَتْ رُطوبَتي إلَى يُبوسةِ القَيظِ. سِلاهْ.

٥ أعتَرِفُ لكَ بخَطيَّتي ولا أكتُمُ إثمي. قُلتُ: «أعتَرِفُ للرَّبِّ بذَنبي» وأنتَ رَفَعتَ أثامَ خَطيَّتي. سِلاهْ.

٦ لهذا يُصَلّي لكَ كُلُّ تقيٍّ في وقتٍ يَجِدُكَ فيهِ. عِندَ غَمارَةِ المياهِ الكَثيرَةِ إيّاهُ لا تُصيبُ.

٧ أنتَ سِترٌ لي. مِنَ الضّيقِ تحفَظُني. بترَنُّمِ النَّجاةِ تكتَنِفُني. سِلاهْ.


٨ «أُعَلِّمُكَ وأُرشِدُكَ الطريقَ الّتي تسلُكُها. أنصَحُكَ. عَيني علَيكَ.

٩ لا تكونوا كفَرَسٍ أو بَغلٍ بلا فهمٍ. بلِجامٍ وزِمامٍ زينَتِهِ يُكَمُّ لئَلّا يَدنوَ إلَيكَ».

١٠ كثيرَةٌ هي نَكَباتُ الشِّرّيرِ، أمّا المُتَوَكِّلُ علَى الرَّبِّ فالرَّحمَةُ تُحيطُ بهِ.

١١ افرَحوا بالرَّبِّ وابتَهِجوا يا أيُّها الصِّدّيقونَ، واهتِفوا يا جميعَ المُستَقيمي القُلوبِ.

نهاية قراءات يوم 32
شارك قراءات اليوم


مسابقة اليوم


نشجعك على حل أسئلة قراءات اليوم

الذهاب للمسابقة

رسائل اليوم

شارك الرسالة

دار الكتاب المقدس
بتعلن عن مسابقة بجوايز قيمة
بمناسبة معرض الكتاب
للاشتراك في المسابقة استخدم اللينك

BSE.to/1YearQuiz
حل الأسئلة الموجودة كل يوم على
تطبيق الكتاب المقدس في عام

من ٢٥-١حتى ٦-٢
وهيبقى عندك فرصة 
تكسب
خصم ٥٠٪ على كل منتجاتنا
بحد أقصى ٢٠٠جنيه قيمة الخصم.

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة
الرسائل السابقة