Loading...
رومية ٨: ١ - ٣٩

رومية ٨

الحياة حسب الروح

١ إذًا لا شَيءَ مِنَ الدَّينونَةِ الآنَ علَى الّذينَ هُم في المَسيحِ يَسوعَ، السّالِكينَ ليس حَسَبَ الجَسَدِ بل حَسَبَ الرّوحِ.

٢ لأنَّ ناموسَ روحِ الحياةِ في المَسيحِ يَسوعَ قد أعتَقَني مِنْ ناموسِ الخَطيَّةِ والموتِ.

٣ لأنَّهُ ما كانَ النّاموسُ عاجِزًا عنهُ، في ما كانَ ضَعيفًا بالجَسَدِ، فاللهُ إذ أرسَلَ ابنَهُ في شِبهِ جَسَدِ الخَطيَّةِ، ولأجلِ الخَطيَّةِ، دانَ الخَطيَّةَ في الجَسَدِ،

٤ لكَيْ يتِمَّ حُكمُ النّاموسِ فينا، نَحنُ السّالِكينَ ليس حَسَبَ الجَسَدِ بل حَسَبَ الرّوحِ.

٥ فإنَّ الّذينَ هُم حَسَبَ الجَسَدِ فبما للجَسَدِ يَهتَمّونَ، ولكن الّذينَ حَسَبَ الرّوحِ فبما للرّوحِ.

٦ لأنَّ اهتِمامَ الجَسَدِ هو موتٌ، ولكن اهتِمامَ الرّوحِ هو حياةٌ وسَلامٌ.

٧ لأنَّ اهتِمامَ الجَسَدِ هو عَداوَةٌ للهِ، إذ ليس هو خاضِعًا لناموسِ اللهِ، لأنَّهُ أيضًا لا يستطيعُ.

٨ فالّذينَ هُم في الجَسَدِ لا يستطيعونَ أنْ يُرضوا اللهَ.

٩ وأمّا أنتُمْ فلَستُمْ في الجَسَدِ بل في الرّوحِ، إنْ كانَ روحُ اللهِ ساكِنًا فيكُم. ولكن إنْ كانَ أحَدٌ ليس لهُ روحُ المَسيحِ، فذلكَ ليس لهُ.

١٠ وإنْ كانَ المَسيحُ فيكُم، فالجَسَدُ مَيِّتٌ بسَبَبِ الخَطيَّةِ، وأمّا الرّوحُ فحياةٌ بسَبَبِ البِرِّ.

١١ وإنْ كانَ روحُ الّذي أقامَ يَسوعَ مِنَ الأمواتِ ساكِنًا فيكُم، فالّذي أقامَ المَسيحَ مِنَ الأمواتِ سيُحيي أجسادَكُمُ المائتَةَ أيضًا بروحِهِ السّاكِنِ فيكُم.

١٢ فإذًا أيُّها الإخوَةُ نَحنُ مَديونونَ ليس للجَسَدِ لنَعيشَ حَسَبَ الجَسَدِ.

١٣ لأنَّهُ إنْ عِشتُمْ حَسَبَ الجَسَدِ فستَموتونَ، ولكن إنْ كنتُم بالرّوحِ تُميتونَ أعمالَ الجَسَدِ فستَحيَوْنَ.

١٤ لأنَّ كُلَّ الّذينَ يَنقادونَ بروحِ اللهِ، فأولئكَ هُم أبناءُ اللهِ.

١٥ إذ لم تأخُذوا روحَ العُبوديَّةِ أيضًا للخَوْفِ، بل أخَذتُمْ روحَ التَّبَنّي الّذي بهِ نَصرُخُ: «يا أبا الآبُ».

١٦ الرّوحُ نَفسُهُ أيضًا يَشهَدُ لأرواحِنا أنَّنا أولادُ اللهِ.

١٧ فإنْ كُنّا أولادًا فإنَّنا ورَثَةٌ أيضًا، ورَثَةُ اللهِ ووارِثونَ مع المَسيحِ. إنْ كُنّا نَتألَّمُ معهُ لكَيْ نَتَمَجَّدَ أيضًا معهُ.

المجد الآتي

١٨ فإنّي أحسِبُ أنَّ آلامَ الزَّمانِ الحاضِرِ لا تُقاسُ بالمَجدِ العَتيدِ أنْ يُستَعلَنَ فينا.

١٩ لأنَّ انتِظارَ الخَليقَةِ يتَوَقَّعُ استِعلانَ أبناءِ اللهِ.

٢٠ إذ أُخضِعَتِ الخَليقَةُ للبُطلِ -ليس طَوْعًا، بل مِنْ أجلِ الّذي أخضَعَها- علَى الرَّجاءِ،

٢١ لأنَّ الخَليقَةَ نَفسَها أيضًا ستُعتَقُ مِنْ عُبوديَّةِ الفَسادِ إلَى حُرّيَّةِ مَجدِ أولادِ اللهِ.

٢٢ فإنَّنا نَعلَمُ أنَّ كُلَّ الخَليقَةِ تئنُّ وتَتَمَخَّضُ مَعًا إلَى الآنَ.

٢٣ وليس هكذا فقط، بل نَحنُ الّذينَ لنا باكورَةُ الرّوحِ، نَحنُ أنفُسُنا أيضًا نَئنُّ في أنفُسِنا، مُتَوَقِّعينَ التَّبَنّيَ فِداءَ أجسادِنا.

٢٤ لأنَّنا بالرَّجاءِ خَلَصنا. ولكن الرَّجاءَ المَنظورَ ليس رَجاءً، لأنَّ ما يَنظُرُهُ أحَدٌ كيفَ يَرجوهُ أيضًا؟

٢٥ ولكن إنْ كُنّا نَرجو ما لَسنا نَنظُرُهُ فإنَّنا نَتَوَقَّعُهُ بالصَّبرِ.

٢٦ وكذلكَ الرّوحُ أيضًا يُعينُ ضَعَفاتِنا، لأنَّنا لَسنا نَعلَمُ ما نُصَلّي لأجلِهِ كما يَنبَغي. ولكن الرّوحَ نَفسَهُ يَشفَعُ فينا بأنّاتٍ لا يُنطَقُ بها.

٢٧ ولكن الّذي يَفحَصُ القُلوبَ يَعلَمُ ما هو اهتِمامُ الرّوحِ، لأنَّهُ بحَسَبِ مَشيئَةِ اللهِ يَشفَعُ في القِدّيسينَ.

٢٨ ونَحنُ نَعلَمُ أنَّ كُلَّ الأشياءِ تعمَلُ مَعًا للخَيرِ للّذينَ يُحِبّونَ اللهَ، الّذينَ هُم مَدعوّونَ حَسَبَ قَصدِهِ.

٢٩ لأنَّ الّذينَ سبَقَ فعَرَفَهُمْ سبَقَ فعَيَّنَهُمْ ليكونوا مُشابِهينَ صورَةَ ابنِهِ، ليكونَ هو بكرًا بَينَ إخوَةٍ كثيرينَ.

٣٠ والّذينَ سبَقَ فعَيَّنَهُمْ، فهؤُلاءِ دَعاهُمْ أيضًا. والّذينَ دَعاهُمْ، فهؤُلاءِ بَرَّرَهُمْ أيضًا. والّذينَ بَرَّرَهُمْ، فهؤُلاءِ مَجَّدَهُمْ أيضًا.

من سيفصلنا عن محبة المسيح؟

٣١ فماذا نَقولُ لهذا؟ إنْ كانَ اللهُ معنا، فمَنْ علَينا؟

٣٢ الّذي لم يُشفِقْ علَى ابنِهِ، بل بَذَلهُ لأجلِنا أجمَعينَ، كيفَ لا يَهَبُنا أيضًا معهُ كُلَّ شَيءٍ؟

٣٣ مَنْ سيَشتَكي علَى مُختاري اللهِ؟ اللهُ هو الّذي يُبَرِّرُ.

٣٤ مَنْ هو الّذي يَدينُ؟ المَسيحُ هو الّذي ماتَ، بل بالحَريِّ قامَ أيضًا، الّذي هو أيضًا عن يَمينِ اللهِ، الّذي أيضًا يَشفَعُ فينا.

٣٥ مَنْ سيَفصِلُنا عن مَحَبَّةِ المَسيحِ؟ أشِدَّةٌ أم ضيقٌ أمِ اضطِهادٌ أم جوعٌ أم عُريٌ أم خَطَرٌ أم سيفٌ؟

٣٦ كما هو مَكتوبٌ: «إنَّنا مِنْ أجلِكَ نُماتُ كُلَّ النَّهارِ. قد حُسِبنا مِثلَ غَنَمٍ للذَّبحِ».

٣٧ ولكننا في هذِهِ جميعِها يَعظُمُ انتِصارُنا بالّذي أحَبَّنا.

٣٨ فإنّي مُتَيَقِّنٌ أنَّهُ لا موتَ ولا حياةَ، ولا مَلائكَةَ ولا رؤَساءَ ولا قوّاتِ، ولا أُمورَ حاضِرَةً ولا مُستَقبَلَةً،

٣٩ ولا عُلوَ ولا عُمقَ، ولا خَليقَةَ أُخرَى، تقدِرُ أنْ تفصِلَنا عن مَحَبَّةِ اللهِ الّتي في المَسيحِ يَسوعَ رَبِّنا.

تأمل: وهبنا كل شيء

رومية 8

بعدما استعرض الوحي الإلهي في هذا الإصحاح عمل الروح القدس في حياة المؤمنين، والمجد الذي ينتظرهم، يخبرنا في الآية (32) كيف أن الله وهبنا مع المسيح كل شيء. نعم، كل شيء! فقد رفع عنا حكم الموت والدينونة، وبررنا. ولم يكتفي فقط بتبريرنا، بل جعلنا أبناءه الوارثين له مع المسيح (ع 17). وفي وسط صراعات الحياة وتحدياتها، يجعل كل الأشياء تعمل معًا في تناغم تام لخيرنا (ع 28). أيضًا وهبنا الروح القدس ليعين ضعفاتنا ويشفع فينا (ع 11-16). وقريبًا سينتهي أنيننا على الأرض، حينما يُحيي الله أجسادنا المائتة بروحه الساكن فينا. وهناك في السماء ينتظرنا مجد عظيم، حيث سيكون المسيح بكرًا بين إخوة كثيرين. كل آلام الزمان الحاضر ليست شيئًا مقارنة بهذا المجد العظيم الذي سيستعلن فينا (ع 18).

أشكرك يا إلهي لأن محبتك جعلتك لا تشفق على ابنك يسوع المسيح، بل بذلته لأجلنا أجمعين. هبني أن أحبك من كل قلبي مستهينًا بكل ما في الحياة من مغريات وآلام لأجلك.

شارك الرسالة
صموئيل الثاني ١: ١ - ٢٧

صَموئيلَ الثّاني ١

داود يسمع بمقتل شاول

١ وكانَ بَعدَ موتِ شاوُلَ ورُجوعِ داوُدَ مِنْ مُضارَبَةِ العَمالِقَةِ، أنَّ داوُدَ أقامَ في صِقلَغَ يومَينِ.

٢ وفي اليومِ الثّالِثِ إذا برَجُلٍ أتَى مِنَ المَحَلَّةِ مِنْ عِندِ شاوُلَ وثيابُهُ مُمَزَّقَةٌ وعلَى رأسِهِ تُرابٌ. فلَمّا جاءَ إلَى داوُدَ خَرَّ إلَى الأرضِ وسَجَدَ.

٣ فقالَ لهُ داوُدُ: «مِنْ أين أتَيتَ؟» فقالَ لهُ: «مِنْ مَحَلَّةِ إسرائيلَ نَجَوْتُ».

٤ فقالَ لهُ داوُدُ: «كيفَ كانَ الأمرُ؟ أخبِرني». فقالَ: «إنَّ الشَّعبَ قد هَرَبَ مِنَ القِتالِ، وسَقَطَ أيضًا كثيرونَ مِنَ الشَّعبِ وماتوا، وماتَ شاوُلُ ويوناثانُ ابنُهُ أيضًا».

٥ فقالَ داوُدُ للغُلامِ الّذي أخبَرَهُ: «كيفَ عَرَفتَ أنَّهُ قد ماتَ شاوُلُ ويوناثانُ ابنُهُ؟»

٦ فقالَ الغُلامُ الّذي أخبَرَهُ: «اتَّفَقَ أنّي كُنتُ في جَبَلِ جِلبوعَ وإذا شاوُلُ يتَوَكّأُ علَى رُمحِهِ، وإذا بالمَركَباتِ والفُرسانِ يَشُدّونَ وراءَهُ.

٧ فالتَفَتَ إلَى ورائهِ فرآني ودَعاني فقُلتُ: هأنَذا.

٨ فقالَ لي: مَنْ أنتَ؟ فقُلتُ لهُ: عَماليقيٌّ أنا.

٩ فقالَ لي: قِفْ علَيَّ واقتُلني لأنَّهُ قد اعتَرانيَ الدّوارُ، لأنَّ كُلَّ نَفسي بَعدُ فيَّ.

١٠ فوَقَفتُ علَيهِ وقَتَلتُهُ لأنّي عَلِمتُ أنَّهُ لا يَعيشُ بَعدَ سُقوطِهِ، وأخَذتُ الإكليلَ الّذي علَى رأسِهِ والسِّوارَ الّذي علَى ذِراعِهِ وأتَيتُ بهِما إلَى سيِّدي ههنا».

١١ فأمسَكَ داوُدُ ثيابَهُ ومَزَّقَها، وكذا جميعُ الرِّجالِ الّذينَ معهُ.

١٢ ونَدَبوا وبَكَوْا وصاموا إلَى المساءِ علَى شاوُلَ وعلَى يوناثانَ ابنِهِ، وعلَى شَعبِ الرَّبِّ وعلَى بَيتِ إسرائيلَ لأنَّهُمْ سقَطوا بالسَّيفِ.

١٣ ثُمَّ قالَ داوُدُ للغُلامِ الّذي أخبَرَهُ: «مِنْ أين أنتَ؟» فقالَ: «أنا ابنُ رَجُلٍ غَريبٍ، عَماليقيٍّ».

١٤ فقالَ لهُ داوُدُ: «كيفَ لم تخَفْ أنْ تمُدَّ يَدَكَ لتُهلِكَ مَسيحَ الرَّبِّ؟».

١٥ ثُمَّ دَعا داوُدُ واحِدًا مِنَ الغِلمانِ وقالَ: «تقَدَّمْ. أوقِعْ بهِ». فضَرَبَهُ فماتَ.

١٦ فقالَ لهُ داوُدُ: «دَمُكَ علَى رأسِكَ لأنَّ فمَكَ شَهِدَ علَيكَ قائلًا: أنا قَتَلتُ مَسيحَ الرَّبِّ».

داود ينوح على شاول

١٧ ورَثا داوُدُ بهذِهِ المَرثاةِ شاوُلَ ويوناثانَ ابنَهُ،

١٨ وقالَ أنْ يتَعَلَّمَ بَنو يَهوذا «نَشيدَ القَوْسِ». هوذا ذلكَ مَكتوبٌ في سِفرِ ياشَرَ:

١٩ «الظَّبيُ يا إسرائيلُ مَقتولٌ علَى شَوامِخِكَ. كيفَ سقَطَ الجَبابِرَةُ!

٢٠ لا تُخبِروا في جَتَّ. لا تُبَشِّروا في أسواقِ أشقَلونَ، لئَلّا تفرَحَ بَناتُ الفِلِسطينيّينَ، لئَلّا تشمَتَ بَناتُ الغُلفِ.

٢١ يا جِبالَ جِلبوعَ لا يَكُنْ طَلٌّ ولا مَطَرٌ علَيكُنَّ، ولا حُقولُ تقدِماتٍ، لأنَّهُ هناكَ طُرِحَ مِجَنُّ الجَبابِرَةِ، مِجَنُّ شاوُلَ بلا مَسحٍ بالدُّهنِ.

٢٢ مِنْ دَمِ القَتلَى، مِنْ شَحمِ الجَبابِرَةِ لم ترجِعْ قَوْسُ يوناثانَ إلَى الوَراءِ، وسَيفُ شاوُلَ لم يَرجِعْ خائبًا.

٢٣ شاوُلُ ويوناثانُ المَحبوبانِ والحُلوانِ في حَياتِهِما لم يَفتَرِقا في موتِهِما. أخَفُّ مِنَ النُّسورِ وأشَدُّ مِنَ الأُسودِ.

٢٤ يا بَناتِ إسرائيلَ، ابكينَ شاوُلَ الّذي ألبَسَكُنَّ قِرمِزًا بالتَّنَعُّمِ، وجَعَلَ حُليَّ الذَّهَبِ علَى مَلابِسِكُنَّ.

٢٥ كيفَ سقَطَ الجَبابِرَةُ في وسَطِ الحَربِ! يوناثانُ علَى شَوامِخَكِ مَقتولٌ.

٢٦ قد تضايَقتُ علَيكَ يا أخي يوناثانُ. كُنتَ حُلوًا لي جِدًّا. مَحَبَّتُكَ لي أعجَبُ مِنْ مَحَبَّةِ النِّساءِ.

٢٧ كيفَ سقَطَ الجَبابِرَةُ وبادَتْ آلاتُ الحَربِ!».

المزامير ٧٢: ١ - ١٩

المَزاميرُ ٧٢

لسُلَيمانَ

١ اللَّهُمَّ، أعطِ أحكامَكَ للمَلِكِ، وبرَّكَ لابنِ المَلِكِ.

٢ يَدينُ شَعبَكَ بالعَدلِ، ومَساكينَكَ بالحَقِّ.

٣ تحمِلُ الجِبالُ سلامًا للشَّعبِ، والآكامُ بالبِرِّ.

٤ يَقضي لمَساكينِ الشَّعبِ. يُخَلِّصُ بَني البائسينَ، ويَسحَقُ الظّالِمَ.

٥ يَخشَوْنَكَ ما دامَتِ الشَّمسُ، وقُدّامَ القَمَرِ إلَى دَوْرٍ فدَوْرٍ.

٦ يَنزِلُ مِثلَ المَطَرِ علَى الجُزازِ، ومِثلَ الغُيوثِ الذّارِفَةِ علَى الأرضِ.

٧ يُشرِقُ في أيّامِهِ الصِّدّيقُ، وكثرَةُ السَّلامِ إلَى أنْ يَضمَحِلَّ القَمَرُ.

٨ ويَملِكُ مِنَ البحرِ إلَى البحرِ، ومِنَ النَّهرِ إلَى أقاصي الأرضِ.

٩ أمامَهُ تجثو أهلُ البَرّيَّةِ، وأعداؤُهُ يَلحَسونَ التُّرابَ.

١٠ مُلوكُ ترشيشَ والجَزائرِ يُرسِلونَ تقدِمَةً. مُلوكُ شَبا وسَبا يُقَدِّمونَ هَديَّةً.

١١ ويَسجُدُ لهُ كُلُّ المُلوكِ. كُلُّ الأُمَمِ تتَعَبَّدُ لهُ.

١٢ لأنَّهُ يُنَجّي الفَقيرَ المُستَغيثَ، والمِسكينَ إذ لا مُعينَ لهُ.

١٣ يُشفِقُ علَى المِسكينِ والبائسِ، ويُخَلِّصُ أنفُسَ الفُقَراءِ.

١٤ مِنَ الظُّلمِ والخَطفِ يَفدي أنفُسَهُمْ، ويُكرَمُ دَمُهُمْ في عَينَيهِ.

١٥ ويَعيشُ ويُعطيهِ مِنْ ذَهَبِ شَبا. ويُصَلّي لأجلِهِ دائمًا. اليومَ كُلَّهُ يُبارِكُهُ.

١٦ تكونُ حُفنَةُ بُرٍّ في الأرضِ في رؤوسِ الجِبالِ. تتَمايَلُ مِثلَ لُبنانَ ثَمَرَتُها، ويُزهِرونَ مِنَ المدينةِ مِثلَ عُشبِ الأرضِ.

١٧ يكونُ اسمُهُ إلَى الدَّهرِ. قُدّامَ الشَّمسِ يَمتَدُّ اسمُهُ، ويَتَبارَكونَ بهِ. كُلُّ أُمَمِ الأرضِ يُطَوِّبونَهُ.

١٨ مُبارَكٌ الرَّبُّ اللهُ إلهُ إسرائيلَ، الصّانِعُ العَجائبَ وحدَهُ.

١٩ ومُبارَكٌ اسمُ مَجدِهِ إلَى الدَّهرِ، ولتَمتَلِئ الأرضُ كُلُّها مِنْ مَجدِهِ. آمينَ ثُمَّ آمينَ. تمَّتْ صَلَواتُ داوُدَ بنِ يَسَّى