مرقس ١١: ١٥ - ٣٣

مرقس ١١

تطهير الهيكل

١٥ وجاءوا إلَى أورُشَليمَ. ولَمّا دَخَلَ يَسوعُ الهَيكلَ ابتَدأ يُخرِجُ الّذينَ كانوا يَبيعونَ ويَشتَرونَ في الهَيكلِ، وقَلَّبَ مَوائدَ الصَّيارِفَةِ وكراسيَّ باعَةِ الحَمامِ.

١٦ ولَمْ يَدَعْ أحَدًا يَجتازُ الهَيكلَ بمَتاعٍ.

١٧ وكانَ يُعَلِّمُ قائلًا لهُمْ: «أليس مَكتوبًا: بَيتي بَيتَ صَلاةٍ يُدعَى لجميعِ الأُمَمِ؟ وأنتُمْ جَعَلتُموهُ مَغارَةَ لُصوصٍ».

١٨ وسَمِعَ الكتبةُ ورؤَساءُ الكهنةِ فطَلَبوا كيفَ يُهلِكونَهُ، لأنَّهُمْ خافوهُ، إذ بُهِتَ الجَمعُ كُلُّهُ مِنْ تعليمِهِ.

١٩ ولَمّا صارَ المساءُ، خرجَ إلَى خارِجِ المدينةِ.

التينة اليابسة

٢٠ وفي الصّباحِ إذ كانوا مُجتازينَ رأوا التّينَةَ قد يَبِسَتْ مِنَ الأُصول،

٢١ فتذَكَّرَ بُطرُسُ وقالَ لهُ: «يا سيِّدي، انظُرْ! التّينَةُ الّتي لَعَنتَها قد يَبِسَتْ!».

٢٢ فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «ليَكُنْ لكُمْ إيمانٌ باللهِ.

٢٣ لأنّي الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنَّ مَنْ قالَ لهذا الجَبَلِ: انتَقِلْ وانطَرِحْ في البحرِ! ولا يَشُكُّ في قَلبِهِ، بل يؤمِنُ أنَّ ما يقولُهُ يكونُ، فمَهما قالَ يكونُ لهُ.

٢٤ لذلكَ أقولُ لكُمْ: كُلُّ ما تطلُبونَهُ حينَما تُصَلّونَ، فآمِنوا أنْ تنالوهُ، فيكونَ لكُمْ.

٢٥ ومَتَى وقَفتُمْ تُصَلّونَ، فاغفِروا إنْ كانَ لكُمْ علَى أحَدٍ شَيءٌ، لكَيْ يَغفِرَ لكُمْ أيضًا أبوكُمُ الّذي في السماواتِ زَلّاتِكُمْ.

٢٦ وإنْ لم تغفِروا أنتُمْ لا يَغفِرْ أبوكُمُ الّذي في السماواتِ أيضًا زَلّاتِكُمْ».

السؤال عن سُلطان يسوع

٢٧ وجاءوا أيضًا إلَى أورُشَليمَ. وفيما هو يَمشي في الهَيكلِ، أقبَلَ إليهِ رؤَساءُ الكهنةِ والكتبةُ والشُّيوخُ،

٢٨ وقالوا لهُ: «بأيِّ سُلطانٍ تفعَلُ هذا؟ ومَنْ أعطاكَ هذا السُّلطانَ حتَّى تفعَلَ هذا؟».

٢٩ فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «وأنا أيضًا أسألُكُمْ كلِمَةً واحِدَةً. أجيبوني، فأقولَ لكُمْ بأيِّ سُلطانٍ أفعَلُ هذا

٣٠ مَعموديَّةُ يوحَنا: مِنَ السماءِ كانتْ أم مِنَ النّاسِ؟ أجيبوني».

٣١ ففَكَّروا في أنفُسِهِمْ قائلينَ: «إنْ قُلنا: مِنَ السماءِ، يقولُ: فلماذا لم تؤمِنوا بهِ؟

٣٢ وإنْ قُلنا: مِنَ النّاسِ». فخافوا الشَّعبَ. لأنَّ يوحَنا كانَ عِندَ الجميعِ أنَّهُ بالحَقيقَةِ نَبيٌّ.

٣٣ فأجابوا وقالوا ليَسوعَ: «لا نَعلَمُ». فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «ولا أنا أقولُ لكُمْ بأيِّ سُلطانٍ أفعَلُ هذا».

الملوك الأول ١٢: ٣٢ إلى ١٣: ٣٤

الملوك الأول ١٢

٣٢ وعَمِلَ يَرُبعامُ عيدًا في الشَّهرِ الثّامِنِ في اليومِ الخامِسَ عشَرَ مِنَ الشَّهرِ، كالعيدِ الّذي في يَهوذا، وأصعَدَ علَى المَذبَحِ. هكذا فعَلَ في بَيتِ إيلَ بذَبحِهِ للعِجلَينِ اللَّذَينِ عَمِلهُما. وأوقَفَ في بَيتِ إيلَ كهَنَةَ المُرتَفَعاتِ الّتي عَمِلها.

٣٣ وأصعَدَ علَى المَذبَحِ الّذي عَمِلَ في بَيتِ إيلَ في اليومِ الخامِسَ عشَرَ مِنَ الشَّهرِ الثّامِنِ، في الشَّهرِ الّذي ابتَدَعَهُ مِنْ قَلبِهِ، فعَمِلَ عيدًا لبَني إسرائيلَ، وصَعِدَ علَى المَذبَحِ ليوقِدَ.


الملوك الأول ١٣

رجل الله يأتي من يهوذا

١ وإذا برَجُلِ اللهِ قد أتَى مِنْ يَهوذا بكلامِ الرَّبِّ إلَى بَيتِ إيلَ، ويَرُبعامُ واقِفٌ لَدَى المَذبَحِ لكَيْ يوقِدَ.

٢ فنادَى نَحوَ المَذبَحِ بكلامِ الرَّبِّ وقالَ: «يا مَذبَحُ، يا مَذبَحُ، هكذا قالَ الرَّبُّ: هوذا سيولَدُ لبَيتِ داوُدَ ابنٌ اسمُهُ يوشيّا، ويَذبَحُ علَيكَ كهَنَةَ المُرتَفَعاتِ الّذينَ يوقِدونَ علَيكَ، وتُحرَقُ علَيكَ عِظامُ النّاسِ».

٣ وأعطَى في ذلكَ اليومِ عَلامَةً قائلًا: «هذِهِ هي العَلامَةُ الّتي تكلَّمَ بها الرَّبُّ: هوذا المَذبَحُ يَنشَقُّ ويُذرَى الرَّمادُ الّذي علَيهِ».

٤ فلَمّا سمِعَ المَلِكُ كلامَ رَجُلِ اللهِ الّذي نادَى نَحوَ المَذبَحِ في بَيتِ إيلَ، مَدَّ يَرُبعامُ يَدَهُ عن المَذبَحِ قائلًا: «أمسِكوهُ». فيَبِسَتْ يَدُهُ الّتي مَدَّها نَحوَهُ ولَمْ يَستَطِعْ أنْ يَرُدَّها إليهِ.

٥ وانشَقَّ المَذبَحُ وذُريَ الرَّمادُ مِن عَلىَ المَذبَحِ حَسَبَ العَلامَةِ الّتي أعطاها رَجُلُ اللهِ بكلامِ الرَّبِّ.

٦ فأجابَ المَلِكُ وقالَ لرَجُلِ اللهِ: «تضَرَّعْ إلَى وجهِ الرَّبِّ إلهِكَ وصَلِّ مِنْ أجلي فترجِعَ يَدي إلَيَّ». فتضَرَّعَ رَجُلُ اللهِ إلَى وجهِ الرَّبِّ فرَجَعَتْ يَدُ المَلِكِ إليهِ وكانتْ كما في الأوَّلِ.

٧ ثُمَّ قالَ المَلِكُ لرَجُلِ اللهِ: «ادخُلْ مَعي إلَى البَيتِ وتَقَوَّتْ فأُعطيَكَ أُجرَةً».

٨ فقالَ رَجُلُ اللهِ للمَلِكِ: «لو أعطَيتَني نِصفَ بَيتِكَ لا أدخُلُ معكَ ولا آكُلُ خُبزًا ولا أشرَبُ ماءً في هذا المَوْضِعِ.

٩ لأنّي هكذا أوصيتُ بكلامِ الرَّبِّ قائلًا: لا تأكُلْ خُبزًا ولا تشرَبْ ماءً ولا ترجِعْ في الطريقِ الّذي ذَهَبتَ فيهِ».

١٠ فذَهَبَ في طَريقٍ آخَرَ، ولَمْ يَرجِعْ في الطريقِ الّذي جاءَ فيهِ إلَى بَيتِ إيلَ.


١١ وكانَ نَبيٌّ شَيخٌ ساكِنًا في بَيتِ إيلَ، فأتَى بَنوهُ وقَصّوا علَيهِ كُلَّ العَمَلِ الّذي عَمِلهُ رَجُلُ اللهِ ذلكَ اليومَ في بَيتِ إيلَ، وقَصّوا علَى أبيهِمِ الكلامَ الّذي تكلَّمَ بهِ إلَى المَلِكِ.

١٢ فقالَ لهُمْ أبوهُم: «مِنْ أيِّ طَريقٍ ذَهَبَ؟» وكانَ بَنوهُ قد رأوا الطريقَ الّذي سارَ فيهِ رَجُلُ اللهِ الذَّي جاءَ مِنْ يَهوذا.

١٣ فقالَ لبَنيهِ: «شُدّوا لي علَى الحِمارِ». فشَدّوا لهُ علَى الحِمارِ فرَكِبَ علَيهِ

١٤ وسارَ وراءَ رَجُلِ اللهِ، فوَجَدَهُ جالِسًا تحتَ البَلّوطَةِ، فقالَ لهُ: «أأنتَ رَجُلُ اللهِ الّذي جاءَ مِنْ يَهوذا؟» فقالَ: «أنا هو».

١٥ فقالَ لهُ: «سِرْ مَعي إلَى البَيتِ وكُلْ خُبزًا».

١٦ فقالَ: «لا أقدِرُ أنْ أرجِعَ معكَ ولا أدخُلُ معكَ ولا آكُلُ خُبزًا ولا أشرَبُ معكَ ماءً في هذا المَوْضِعِ،

١٧ لأنَّهُ قيلَ لي بكلامِ الرَّبِّ: لا تأكُلْ خُبزًا ولا تشرَبْ هناكَ ماءً. ولا ترجِعْ سائرًا في الطريقِ الّذي ذَهَبتَ فيهِ».

١٨ فقالَ لهُ: «أنا أيضًا نَبيٌّ مِثلُكَ، وقَدْ كلَّمَني مَلاكٌ بكلامِ الرَّبِّ قائلًا: ارجِعْ بهِ معكَ إلَى بَيتِكَ فيأكُلَ خُبزًا ويَشرَبَ ماءً». كذَبَ علَيهِ.

١٩ فرَجَعَ معهُ وأكلَ خُبزًا في بَيتِهِ وشَرِبَ ماءً.


٢٠ وبَينَما هُما جالِسانِ علَى المائدَةِ كانَ كلامُ الرَّبِّ إلَى النَّبيِّ الّذي أرجَعَهُ،

٢١ فصاحَ إلَى رَجُلِ اللهِ الّذي جاءَ مِنْ يَهوذا قائلًا: «هكذا قالَ الرَّبُّ: مِنْ أجلِ أنَّكَ خالَفتَ قَوْلَ الرَّبِّ ولَمْ تحفَظِ الوَصيَّةَ الّتي أوصاكَ بها الرَّبُّ إلهُكَ،

٢٢ فرَجَعتَ وأكلتَ خُبزًا وشَرِبتَ ماءً في المَوْضِعِ الّذي قالَ لكَ: لا تأكُلْ فيهِ خُبزًا ولا تشرَبْ ماءً، لا تدخُلُ جُثَّتُكَ قَبرَ آبائكَ».

٢٣ ثُمَّ بَعدَما أكلَ خُبزًا وبَعدَ أنْ شَرِبَ شَدَّ لهُ علَى الحِمارِ، أيْ للنَّبيِّ الّذي أرجَعَهُ،

٢٤ وانطَلَقَ. فصادَفَهُ أسَدٌ في الطريقِ وقَتَلهُ. وكانتْ جُثَّتُهُ مَطروحَةً في الطريقِ والحِمارُ واقِفٌ بجانِبِها والأسَدُ واقِفٌ بجانِبِ الجُثَّةِ.

٢٥ وإذا بقَوْمٍ يَعبُرونَ فرأوا الجُثَّةَ، مَطروحَةً في الطريقِ والأسَدُ واقِفٌ بجانِبِ الجُثَّةِ. فأتَوْا وأخبَروا في المدينةِ الّتي كانَ النَّبيُّ الشَّيخُ ساكِنًا بها.

٢٦ ولَمّا سمِعَ النَّبيُّ الّذي أرجَعَهُ عن الطريقِ قالَ: «هو رَجُلُ اللهِ الّذي خالَفَ قَوْلَ الرَّبِّ، فدَفَعَهُ الرَّبُّ للأسَدِ فافتَرَسَهُ وقَتَلهُ حَسَبَ كلامِ الرَّبِّ الّذي كلَّمَهُ بهِ».

٢٧ وكلَّمَ بَنيهِ قائلًا: «شُدّوا لي علَى الحِمارِ». فشَدّوا.

٢٨ فذَهَبَ ووجَدَ جُثَّتَهُ مَطروحَةً في الطريقِ، والحِمارَ والأسَدَ واقِفَينِ بجانِبِ الجُثَّةِ، ولَمْ يأكُلِ الأسَدُ الجُثَّةَ ولا افتَرَسَ الحِمارَ.

٢٩ فرَفَعَ النَّبيُّ جُثَّةَ رَجُلِ اللهِ ووضَعَها علَى الحِمارِ ورَجَعَ بها، ودَخَلَ النَّبيُّ الشَّيخُ المدينةَ ليَندُبَهُ ويَدفِنَهُ

٣٠ فوَضَعَ جُثَّتَهُ في قَبرِهِ وناحوا علَيهِ قائلينَ: «آهُ يا أخي».

٣١ وبَعدَ دَفنِهِ إيّاهُ كلَّمَ بَنيهِ قائلًا: «عِندَ وفاتي ادفِنوني في القَبرِ الّذي دُفِنَ فيهِ رَجُلُ اللهِ. بجانِبِ عِظامِهِ ضَعوا عِظامي.

٣٢ لأنَّهُ تمامًا سيَتِمُّ الكلامُ الّذي نادَى بهِ بكلامِ الرَّبِّ نَحوَ المَذبَحِ الّذي في بَيتِ إيلَ، ونَحوَ جميعِ بُيوتِ المُرتَفَعاتِ الّتي في مُدُنِ السّامِرَةِ».

٣٣ بَعدَ هذا الأمرِ لم يَرجِعْ يَرُبعامُ عن طريقِهِ الرَّديَّةِ، بل عادَ فعَمِلَ مِنْ أطرافِ الشَّعبِ كهَنَةَ مُرتَفَعاتٍ. مَنْ شاءَ مَلأ يَدَهُ فصارَ مِنْ كهَنَةِ المُرتَفَعاتِ.

٣٤ وكانَ مِنْ هذا الأمرِ خَطيَّةٌ لبَيتِ يَرُبعامَ، وكانَ لإبادَتِهِ وخَرابِهِ عن وجهِ الأرضِ.

يوئيل ١: ١ - ٢٠

يوئيل ١


١ قَوْلُ الرَّبِّ الّذي صارَ إلَى يوئيلَ بنِ فثوئيلَ:

غزو الجراد

٢ اِسمَعوا هذا أيُّها الشُّيوخُ، وأصغوا يا جميعَ سُكّانِ الأرضِ! هل حَدَثَ هذا في أيّامِكُمْ، أو في أيّامِ آبائكُم؟

٣ أخبِروا بَنيكُمْ عنهُ، وبَنوكُمْ بَنيهِمْ، وبَنوهُم دَوْرًا آخَرَ.

٤ فضلَةُ القَمَصِ أكلها الزَّحّافُ، وفَضلَةُ الزَّحّافِ أكلها الغَوْغاءُ، وفَضلَةُ الغَوْغاءِ أكلها الطَّيّارُ.


٥ اِصحوا أيُّها السَّكارَى، وابكوا وولوِلوا يا جميعَ شارِبي الخمرِ علَى العَصيرِ لأنَّهُ انقَطَعَ عن أفواهِكُمْ.

٦ إذ قد صَعِدَتْ علَى أرضي أُمَّةٌ قَويَّةٌ بلا عَدَدٍ، أسنانُها أسنانُ الأسَدِ، ولها أضراسُ اللَّبوَةِ.

٧ جَعَلَتْ كرمَتي خَرِبَةً وتينَتي مُتَهَشَّمَةً. قد قَشَرَتها وطَرَحَتها فابيَضَّتْ قُضبانُها.


٨ نوحي يا أرضي كعَروسٍ مؤتَزِرَةٍ بمَسحٍ مِنْ أجلِ بَعلِ صِباها.

٩ انقَطَعَتِ التَّقدِمَةُ والسَّكيبُ عن بَيتِ الرَّبِّ. ناحَتِ الكهنةُ خُدّامُ الرَّبِّ.

١٠ تلِفَ الحَقلُ، ناحَتِ الأرضُ لأنَّهُ قد تلِفَ القمحُ، جَفَّ المِسطارُ، ذَبُلَ الزَّيتُ.

١١ خَجِلَ الفَلّاحونَ، ولوَلَ الكَرّامونَ علَى الحِنطَةِ وعلَى الشَّعيرِ، لأنَّهُ قد تلِفَ حَصيدُ الحَقلِ.

١٢ الجَفنَةُ يَبِسَتْ، والتّينَةُ ذَبُلَتْ. الرُّمّانَةُ والنَّخلَةُ والتُّفّاحَةُ، كُلُّ أشجارِ الحَقلِ يَبِسَتْ. إنَّهُ قد يَبِسَتِ البَهجَةُ مِنْ بَني البَشَرِ.

دعوة للتوبة

١٣ تنَطَّقوا ونوحوا أيُّها الكهنةُ. ولوِلوا يا خُدّامَ المَذبَحِ. ادخُلوا بيتوا بالمُسوحِ يا خُدّامَ إلهي، لأنَّهُ قد امتَنَعَ عن بَيتِ إلهِكُمُ التَّقدِمَةُ والسَّكيبُ.

١٤ قَدِّسوا صَوْمًا. نادوا باعتِكافٍ. اجمَعوا الشُّيوخَ، جميعَ سُكّانِ الأرضِ إلَى بَيتِ الرَّبِّ إلهِكُمْ واصرُخوا إلَى الرَّبِّ.


١٥ آهِ علَى اليومِ! لأنَّ يومَ الرَّبِّ قريبٌ. يأتي كخَرابٍ مِنَ القادِرِ علَى كُلِّ شَيءٍ.

١٦ أما انقَطَعَ الطَّعامُ تُجاهَ عُيونِنا؟ الفَرَحُ والِابتِهاجُ عن بَيتِ إلهِنا؟

١٧ عَفَّنَتِ الحُبوبُ تحتَ مَدَرِها. خَلَتِ الأهراءُ. انهَدَمَتِ المَخازِنُ لأنَّهُ قد يَبِسَ القمحُ.

١٨ كمْ تئنُّ البَهائمُ! هامَتْ قُطعانُ البَقَرِ لأنْ ليس لها مَرعًى. حتَّى قُطعانُ الغَنَمِ تفنَى.

١٩ إلَيكَ يا رَبُّ أصرُخُ، لأنَّ نارًا قد أكلَتْ مَراعيَ البَرّيَّةِ، ولهيبًا أحرَقَ جميعَ أشجارِ الحَقلِ.

٢٠ حتَّى بَهائمُ الصَّحراءِ تنظُرُ إلَيكَ، لأنَّ جَداوِلَ المياهِ قد جَفَّتْ، والنّارَ أكلَتْ مَراعيَ البَرّيَّةِ.

تأمل: لنصرخ إلى الرب

يوئيل ١

تتلخص رسالة الأنبياء الأساسية في دعوة الشعب إلى التوبة. وها نحن نرى في هذا الأصحاح يوئيل النبي يدعو شعب الرب بكل فئاته أن يتذكروا نتائج الخطايا المرعبة التي حدثت أيامهم أو أيام آبائهم. ولا يكتفي بذلك فقط، بل يدعو الجميع أيضًا أن يخبروا أبناءهم بها، وأن يخبر الأبناء أبناءهم حتى الجيل الرابع. ويحث يوئيل النبي الشعب على التوبة ببكاء ونوح. ويدعو الكهنة إلى لبس المسوح، وتقديس صوم، والمناداة باعتكاف، وجمع الشيوخ وسكان الأرض للصراخ كجماعة إلى الرب إلههم.

   كم هي مريرة نتائج الخطايا! يقول عنها الكتاب أنها "مُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ". لذلك، "لِنَطْرَحْ كُلَّ ثِقْل، وَالْخَطِيَّةَ الْمُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ، وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا" (عب١:١٢). وإن كنا نحن أو أسرنا نعاني من النتائج الصعبة للخطية، لنصرخ إلى الرب ونطلب منه الرحمة، ولنتب من القلب عالمين أن إلهنا "يُكْثِرُ الْغُفْرَانَ" (إش٧:٥٥).

شارك الرسالة
نهاية قراءات يوم 194
شارك قراءات اليوم


رسائل اليوم

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة
الرسائل السابقة