Loading...
مرقس ١٥: ٢١ - ٤٧

مرقس ١٥

٢١ فسخَّروا رَجُلًا مُجتازًا كانَ آتيًا مِنَ الحَقلِ، وهو سِمعانُ القَيرَوانيُّ أبو ألكسَندَرُسَ وروفُسَ، ليَحمِلَ صَليبَهُ.

الصلب

٢٢ وجاءوا بهِ إلَى مَوْضِعِ «جُلجُثَةَ» الّذي تفسيرُهُ مَوْضِعُ «جُمجُمَةٍ».

٢٣ وأعطَوْهُ خمرًا مَمزوجَةً بمُرٍّ ليَشرَبَ، فلم يَقبَلْ.

٢٤ ولَمّا صَلَبوهُ اقتَسَموا ثيابَهُ مُقتَرِعينَ علَيها: ماذا يأخُذُ كُلُّ واحِدٍ؟

٢٥ وكانتِ السّاعَةُ الثّالِثَةُ فصَلَبوهُ.

٢٦ وكانَ عُنوانُ عِلَّتِهِ مَكتوبًا: «مَلِكُ اليَهودِ».

٢٧ وصَلَبوا معهُ لصَّينِ، واحِدًا عن يَمينِهِ وآخَرَ عن يَسارِهِ.

٢٨ فتمَّ الكِتابُ القائلُ: «وأُحصيَ مع أثَمَةٍ».

٢٩ وكانَ المُجتازونَ يُجَدِّفونَ علَيهِ، وهُم يَهُزّونَ رؤوسهُمْ قائلينَ: «آهِ يا ناقِضَ الهَيكلِ وبانيَهُ في ثَلاثَةِ أيّامٍ!

٣٠ خَلِّصْ نَفسَكَ وانزِلْ عن الصَّليبِ!».

٣١ وكذلكَ رؤَساءُ الكهنةِ وهُم مُستَهزِئونَ فيما بَينَهُمْ مع الكتبةِ، قالوا: «خَلَّصَ آخَرينَ وأمّا نَفسُهُ فما يَقدِرُ أنْ يُخَلِّصَها!

٣٢ ليَنزِلِ الآنَ المَسيحُ مَلِكُ إسرائيلَ عن الصَّليبِ، لنَرَى ونؤمِنَ!». واللَّذانِ صُلِبا معهُ كانا يُعَيِّرانِهِ.

الموت

٣٣ ولَمّا كانتِ السّاعَةُ السّادِسَةُ، كانتْ ظُلمَةٌ علَى الأرضِ كُلِّها إلَى السّاعَةِ التّاسِعَةِ.

٣٤ وفي السّاعَةِ التّاسِعَةِ صَرَخَ يَسوعُ بصوتٍ عظيمٍ قائلًا: «إلوي، إلوي، لَما شَبَقتَني؟». الّذي تفسيرُهُ: إلهي، إلهي، لماذا ترَكتَني؟

٣٥ فقالَ قَوْمٌ مِنَ الحاضِرينَ لَمّا سمِعوا: «هوذا يُنادي إيليّا».

٣٦ فرَكَضَ واحِدٌ ومَلأ إسفِنجَةً خَلًّا وجَعَلها علَى قَصَبَةٍ وسَقاهُ قائلًا: «اترُكوا. لنَرَ هل يأتي إيليّا ليُنزِلهُ!».

٣٧ فصَرَخَ يَسوعُ بصوتٍ عظيمٍ وأسلَمَ الرّوحَ.

٣٨ وانشَقَّ حِجابُ الهَيكلِ إلَى اثنَينِ، مِنْ فوقُ إلَى أسفَلُ.

٣٩ ولَمّا رأى قائدُ المِئَةِ الواقِفُ مُقابِلهُ أنَّهُ صَرَخَ هكذا وأسلَمَ الرّوحَ، قالَ: «حَقًّا كانَ هذا الإنسانُ ابنَ اللهِ!»

٤٠ وكانتْ أيضًا نِساءٌ يَنظُرنَ مِنْ بَعيدٍ، بَينَهُنَّ مَريَمُ المَجدَليَّةُ، ومَريَمُ أُمُّ يعقوبَ الصَّغيرِ ويوسي، وسالومَةُ،

٤١ اللَّواتي أيضًا تبِعنَهُ وخَدَمنَهُ حينَ كانَ في الجَليلِ. وأُخَرُ كثيراتٌ اللَّواتي صَعِدنَ معهُ إلَى أورُشَليمَ.

الدفن

٤٢ ولَمّا كانَ المساءُ، إذ كانَ الِاستِعدادُ، أيْ ما قَبلَ السَّبتِ،

٤٣ جاءَ يوسُفُ الّذي مِنَ الرّامَةِ، مُشيرٌ شَريفٌ، وكانَ هو أيضًا مُنتَظِرًا ملكوتَ اللهِ، فتجاسَرَ ودَخَلَ إلَى بيلاطُسَ وطَلَبَ جَسَدَ يَسوعَ.

٤٤ فتعَجَّبَ بيلاطُسُ أنَّهُ ماتَ كذا سريعًا. فدَعا قائدَ المِئَةِ وسألهُ: «هل لهُ زَمانٌ قد ماتَ؟».

٤٥ ولَمّا عَرَفَ مِنْ قائدِ المِئَةِ، وهَبَ الجَسَدَ ليوسُفَ.

٤٦ فاشتَرَى كتّانًا، فأنزَلهُ وكفَّنَهُ بالكَتّانِ، ووضَعَهُ في قَبرٍ كانَ مَنحوتًا في صَخرَةٍ، ودَحرَجَ حَجَرًا علَى بابِ القَبرِ.

٤٧ وكانتْ مَريَمُ المَجدَليَّةُ ومَريَمُ أُمُّ يوسي تنظُرانِ أين وُضِعَ.

الملوك الأول ٢١: ١ - ٢٩

المُلوكِ الأوَّلُ ٢١

كرم نابوت اليزرعيلي

١ وحَدَثَ بَعدَ هذِهِ الأُمورِ أنَّهُ كانَ لنابوتَ اليَزرَعيليِّ كرمٌ في يَزرَعيلَ بجانِبِ قَصرِ أخآبَ مَلِكِ السّامِرَةِ.

٢ فكلَّمَ أخآبُ نابوتَ قائلًا: «أعطِني كرمَكَ فيكونَ لي بُستانَ بُقولٍ، لأنَّهُ قريبٌ بجانِبِ بَيتي، فأُعطيَكَ عِوَضَهُ كرمًا أحسَنَ مِنهُ. أو إذا حَسُنَ في عَينَيكَ أعطَيتُكَ ثَمَنَهُ فِضَّةً».

٣ فقالَ نابوتُ لأخآبَ: «حاشا لي مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ أنْ أُعطيَكَ ميراثَ آبائي».

٤ فدَخَلَ أخآبُ بَيتَهُ مُكتَئبًا مَغمومًا مِنْ أجلِ الكلامِ الّذي كلَّمَهُ بهِ نابوتُ اليَزرَعيليُّ قائلًا: «لا أُعطيكَ ميراثَ آبائي». واضطَجَعَ علَى سريرِهِ وحَوَّلَ وجهَهُ ولَمْ يأكُلْ خُبزًا.

٥ فدَخَلَتْ إليهِ إيزابَلُ امرأتُهُ وقالَتْ لهُ: «لماذا روحُكَ مُكتَئبَةٌ ولا تأكُلُ خُبزًا؟»

٦ فقالَ لها: «لأنّي كلَّمتُ نابوتَ اليَزرَعيليَّ وقُلتُ لهُ: أعطِني كرمَكَ بفِضَّةٍ، وإذا شِئتَ أعطَيتُكَ كرمًا عِوَضَهُ، فقالَ: لا أُعطيكَ كرمي».

٧ فقالَتْ لهُ إيزابَلُ: «أأنتَ الآنَ تحكُمُ علَى إسرائيلَ؟ قُمْ كُلْ خُبزًا وليَطِبْ قَلبُكَ. أنا أُعطيكَ كرمَ نابوتَ اليَزرَعيليِّ».

٨ ثُمَّ كتَبَتْ رَسائلَ باسمِ أخآبَ، وخَتَمَتها بخاتِمِهِ، وأرسَلَتِ الرَّسائلَ إلَى الشُّيوخِ والأشرافِ الّذينَ في مَدينَتِهِ السّاكِنينَ مع نابوتَ.

٩ وكتَبَتْ في الرَّسائلِ تقولُ: «نادوا بصَوْمٍ، وأجلِسوا نابوتَ في رأسِ الشَّعبِ.

١٠ وأجلِسوا رَجُلَينِ مِنْ بَني بَليَّعالَ تُجاهَهُ ليَشهَدا قائلَينِ: قد جَدَّفتَ علَى اللهِ وعلَى المَلِكِ. ثُمَّ أخرِجوهُ وارجُموهُ فيَموتَ».

١١ ففَعَلَ رِجالُ مَدينَتِهِ، الشُّيوخُ والأشرافُ السّاكِنونَ في مَدينَتِهِ، كما أرسَلَتْ إليهِمْ إيزابَلُ، كما هو مَكتوبٌ في الرَّسائلِ الّتي أرسَلَتها إليهِمْ.

١٢ فنادَوْا بصَوْمٍ وأجلَسوا نابوتَ في رأسِ الشَّعبِ.

١٣ وأتَى رَجُلانِ مِنْ بَني بَليَّعالَ وجَلَسا تُجاهَهُ، وشَهِدَ رَجُلا بليَّعالَ علَى نابوتَ أمامَ الشَّعبِ قائلَينِ: «قد جَدَّفَ نابوتُ علَى اللهِ وعلَى المَلِكِ». فأخرَجوهُ خارِجَ المدينةِ ورَجَموهُ بحِجارَةٍ فماتَ.

١٤ وأرسَلوا إلَى إيزابَلَ يقولونَ: «قد رُجِمَ نابوتُ وماتَ».

١٥ ولَمّا سمِعَتْ إيزابَلُ أنَّ نابوتَ قد رُجِمَ وماتَ، قالَتْ إيزابَلُ لأخآبَ: «قُمْ رِثْ كرمَ نابوتَ اليَزرَعيليِّ الّذي أبَى أنْ يُعطيَكَ إيّاهُ بفِضَّةٍ، لأنَّ نابوتَ ليس حَيًّا بل هو مَيتٌ».

١٦ ولَمّا سمِعَ أخآبُ أنَّ نابوتَ قد ماتَ، قامَ أخآبُ ليَنزِلَ إلَى كرمِ نابوتَ اليَزرَعيليِّ ليَرِثَهُ.

١٧ فكانَ كلامُ الرَّبِّ إلَى إيليّا التِّشبيِّ قائلًا:

١٨ «قُمِ انزِلْ للِقاءِ أخآبَ مَلِكِ إسرائيلَ الّذي في السّامِرَةِ. هوذا هو في كرمِ نابوتَ الّذي نَزَلَ إليهِ ليَرِثَهُ.

١٩ وكلِّمهُ قائلًا: هكذا قالَ الرَّبُّ: هل قَتَلتَ وورِثتَ أيضًا؟ ثُمَّ كلِّمهُ قائلًا: هكذا قالَ الرَّبُّ: في المَكانِ الّذي لَحَسَتْ فيهِ الكِلابُ دَمَ نابوتَ تلحَسُ الكِلابُ دَمَكَ أنتَ أيضًا».

٢٠ فقالَ أخآبُ لإيليّا: «هل وجَدتَني يا عَدوّي؟» فقالَ: «قد وجَدتُكَ لأنَّكَ قد بعتَ نَفسَكَ لعَمَلِ الشَّرِّ في عَينَيِ الرَّبِّ.

٢١ هأنَذا أجلِبُ علَيكَ شَرًّا، وأُبيدُ نَسلكَ، وأقطَعُ لأخآبَ كُلَّ بائلٍ بحائطٍ ومَحجوزٍ ومُطلَقٍ في إسرائيلَ.

٢٢ وأجعَلُ بَيتَكَ كبَيتِ يَرُبعامَ بنِ نَباطَ، وكبَيتِ بَعشا بنِ أخيّا، لأجلِ الإغاظَةِ الّتي أغَظتَني، ولِجَعلِكَ إسرائيلَ يُخطِئُ».

٢٣ وتَكلَّمَ الرَّبُّ عن إيزابَلَ أيضًا قائلًا: «إنَّ الكِلابَ تأكُلُ إيزابَلَ عِندَ مِترَسَةِ يَزرَعيلَ.

٢٤ مَنْ ماتَ لأخآبَ في المدينةِ تأكُلُهُ الكِلابُ، ومَنْ ماتَ في الحَقلِ تأكُلُهُ طُيورُ السماءِ».

٢٥ ولَمْ يَكُنْ كأخآبَ الّذي باعَ نَفسَهُ لعَمَلِ الشَّرِّ في عَينَيِ الرَّبِّ، الّذي أغوَتهُ إيزابَلُ امرأتُهُ.

٢٦ ورَجِسَ جِدًّا بذَهابِهِ وراءَ الأصنامِ حَسَبَ كُلِّ ما فعَلَ الأموريّونَ الّذينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ أمامِ بَني إسرائيلَ.

٢٧ ولَمّا سمِعَ أخآبُ هذا الكلامَ، شَقَّ ثيابَهُ وجَعَلَ مِسحًا علَى جَسَدِهِ، وصامَ واضطَجَعَ بالمِسحِ ومَشَى بسُكوتٍ.

٢٨ فكانَ كلامُ الرَّبِّ إلَى إيليّا التِّشبيِّ قائلًا:

٢٩ «هل رأيتَ كيفَ اتَّضَعَ أخآبُ أمامي؟ فمِنْ أجلِ أنَّهُ قد اتَّضَعَ أمامي لا أجلِبُ الشَّرَّ في أيّامِهِ، بل في أيّامِ ابنِهِ أجلِبُ الشَّرَّ علَى بَيتِهِ».

تأمل: شهوة الامتلاك

1 ملوك 21

يرينا الملك أخاب صورة للإنسان الذي لا يشبع ولا يكتفي، بل يشتهي دائمًا برغم كثرة ما عنده. فكل إنسان بعيد عن الله لن يملأ قلبه شئ من هذا العالم.

أما نابوت اليزرعيلي، فهو شخص تقي متمسك بشريعة إلهه. لقد رفض أن يبيع كرمه لأخاب طاعة للشريعة. (لاويين23:25)، محافظًا على ميراث آبائه.

وافق أخاب على خطة زوجته الشريرة، ورضي أن تستغل سلطانه الملكي لتحقيق أطماعه (ع8). لجأت إيزابل لحيلة دينية استخدمت فيها اسم الله للتخلص من نابوت الخائف الله! لكن أين يذهب أخاب من الله؟.. لقد امتلك ما قد اشتهاه، لكنه بينما هو ذاهب للتمتع بما امتلكه، إذ به يفاجأ بإيليا يعلن له القصاص الإلهي الرهيب. أظهر أخاب دلائل توبة وإنكسار، لكن هل كانت هذه توبة حقيقية ورجوعًا عن الشر؟.. كلا فبقية تاريخه تُظهر عكس ذلك.

يا رب سامحني عن كل مرة أشتهيت فيها ما لغيري، احفظني من خطية الشهوة وحب الامتلاك، وعلمني أن لا أشتهي إلا الحياة معك وطاعة كلمتك. "هأنَذا قد اشتَهَيتُ وصاياكَ. بعَدلِكَ أحيِني." (المَزاميرُ 40:119)

شارك الرسالة
عاموس ٥: ١ - ٢٧

عاموس ٥

رثاء ودعوة إلى التوبة

١ اِسمَعوا هذا القَوْلَ الّذي أنا أُنادي بهِ علَيكُمْ، مَرثاةً يا بَيتَ إسرائيلَ:

٢ «سقَطَتْ عَذراءُ إسرائيلَ. لا تعودُ تقومُ. انطَرَحَتْ علَى أرضِها ليس مَنْ يُقيمُها».

٣ لأنَّهُ هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: «المدينةُ الخارِجَةُ بألفٍ، يَبقَى لها مِئَةٌ، والخارِجَةُ بمِئَةٍ يَبقَى لها عشَرَةٌ مِنْ بَيتِ إسرائيلَ».

٤ لأنَّهُ هكذا قالَ الرَّبُّ لبَيتِ إسرائيلَ: «اطلُبوا فتحيَوْا.

٥ ولا تطلُبوا بَيتَ إيلَ، وإلَى الجِلجالِ لا تذهَبوا، وإلَى بئرَ سبعٍ لا تعبُروا. لأنَّ الجِلجالَ تُسبَى سبيًا، وبَيتَ إيلَ تصيرُ عَدَمًا».

٦ اُطلُبوا الرَّبَّ فتحيَوْا لئَلّا يَقتَحِمَ بَيتَ يوسُفَ كنارٍ تُحرِقُ، ولا يكونُ مَنْ يُطفِئُها مِنْ بَيتِ إيلَ.

٧ يا أيُّها الّذينَ يُحَوِّلونَ الحَقَّ أفسَنتينًا، ويُلقونَ البِرَّ إلَى الأرضِ.

٨ الّذي صَنَعَ الثُّرَيّا والجَبّارَ، ويُحَوِّلُ ظِلَّ الموتِ صُبحًا، ويُظلِمُ النَّهارَ كاللَّيلِ. الّذي يَدعو مياهَ البحرِ ويَصُبُّها علَى وجهِ الأرضِ، يَهوَهُ اسمُهُ.

٩ الّذي يُفلِحُ الخَرِبَ علَى القَويِّ، فيأتي الخَرِبُ علَى الحِصنِ.

١٠ إنهُم في البابِ يُبغِضونَ المنذِرَ، ويَكرَهونَ المُتَكلِّمَ بالصِّدقِ.

١١ لذلكَ مِنْ أجلِ أنَّكُمْ تدوسونَ المِسكينَ، وتأخُذونَ مِنهُ هَديَّةَ قمحٍ، بَنَيتُمْ بُيوتًا مِنْ حِجارَةٍ مَنحوتةٍ ولا تسكُنونَ فيها، وغَرَستُمْ كُرومًا شَهيَّةً ولا تشرَبونَ خمرَها.

١٢ لأنّي عَلِمتُ أنَّ ذُنوبَكُمْ كثيرَةٌ وخطاياكُمْ وافِرَةٌ أيُّها المُضايِقونَ البارَّ، الآخِذونَ الرَّشوَةَ، الصّادّونَ البائسينَ في البابِ.

١٣ لذلكَ يَصمُتُ العاقِلُ في ذلكَ الزَّمانِ لأنَّهُ زَمانٌ رَديءٌ.

١٤ اُطلُبوا الخَيرَ لا الشَّرَّ لكَيْ تحيَوْا، فعلَى هذا يكونُ الرَّبُّ إلهُ الجُنودِ معكُمْ كما قُلتُمْ.

١٥ اُبغُضوا الشَّرَّ، وأحِبّوا الخَيرَ، وثَبِّتوا الحَقَّ في البابِ، لَعَلَّ الرَّبَّ إلهَ الجُنودِ يتَراءَفُ علَى بَقيَّةِ يوسُفَ.

١٦ لذلكَ هكذا قالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ إلهُ الجُنودِ: «في جميعِ الأسواقِ نَحيبٌ، وفي جميعِ الأزِقَّةِ يقولونَ: آهِ! آهِ! ويَدعونَ الفَلّاحَ إلَى النَّوْحِ، وجميعَ عارِفي الرِّثاءِ للنَّدبِ.

١٧ وفي جميعِ الكُرومِ نَدبٌ، لأنّي أعبُرُ في وسَطِكَ، قالَ الرَّبُّ».

يوم الرب

١٨ ويلٌ للّذينَ يَشتَهونَ يومَ الرَّبِّ! لماذا لكُمْ يومُ الرَّبِّ؟ هو ظَلامٌ لا نورٌ.

١٩ كما إذا هَرَبَ إنسانٌ مِنْ أمامِ الأسَدِ فصادَفَهُ الدُّبُّ، أو دَخَلَ البَيتَ ووضَعَ يَدَهُ علَى الحائطِ فلَدَغَتهُ الحَيَّةُ!

٢٠ أليس يومُ الرَّبِّ ظَلامًا لا نورًا، وقَتامًا ولا نورَ لهُ؟

٢١ «بَغَضتُ، كرِهتُ أعيادَكُمْ، ولَستُ ألتَذُّ باعتِكافاتِكُمْ.

٢٢ إنّي إذا قَدَّمتُمْ لي مُحرَقاتِكُمْ وتَقدِماتِكُمْ لا أرتَضي، وذَبائحَ السَّلامَةِ مِنْ مُسَمَّناتِكُمْ لا ألتَفِتُ إليها.

٢٣ أبعِدْ عَنّي ضَجَّةَ أغانيكَ، ونَغمَةَ رَبابِكَ لا أسمَعُ.

٢٤ وليَجرِ الحَقُّ كالمياهِ، والبِرُّ كنهرٍ دائمٍ.

٢٥ «هل قَدَّمتُمْ لي ذَبائحَ وتَقدِماتٍ في البَرّيَّةِ أربَعينَ سنَةً يا بَيتَ إسرائيلَ؟

٢٦ بل حَمَلتُمْ خَيمَةَ مَلكومِكُمْ، وتِمثالَ أصنامِكُمْ، نَجمَ إلهِكُمُ الّذي صَنَعتُمْ لنُفوسِكُمْ.

٢٧ فأسبيكُمْ إلَى ما وراءَ دِمَشقَ، قالَ الرَّبُّ إلهُ الجُنودِ اسمُهُ».