Loading...
كورنثوس الأولى ١: ١ - ١٧

كورنثوس الأولى ١

١ بولُسُ، المَدعوُّ رَسولًا ليَسوعَ المَسيحِ بمَشيئَةِ اللهِ، وسوستانيسُ الأخُ،

٢ إلَى كنيسَةِ اللهِ الّتي في كورِنثوسَ، المُقَدَّسينَ في المَسيحِ يَسوعَ، المَدعوّينَ قِدّيسينَ مع جميعِ الّذينَ يَدعونَ باسمِ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ في كُلِّ مَكانٍ، لهُمْ ولَنا:

٣ نِعمَةٌ لكُمْ وسَلامٌ مِنَ اللهِ أبينا والرَّبِّ يَسوعَ المَسيحِ.

الشكر

٤ أشكُرُ إلهي في كُلِّ حينٍ مِنْ جِهَتِكُمْ علَى نِعمَةِ اللهِ المُعطاةِ لكُمْ في يَسوعَ المَسيحِ،

٥ أنَّكُمْ في كُلِّ شَيءٍ استَغنَيتُمْ فيهِ في كُلِّ كلِمَةٍ وكُلِّ عِلمٍ،

٦ كما ثُبِّتَتْ فيكُم شَهادَةُ المَسيحِ،

٧ حتَّى إنَّكُمْ لَستُمْ ناقِصينَ في مَوْهِبَةٍ مّا، وأنتُمْ مُتَوَقِّعونَ استِعلانَ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ،

٨ الّذي سيُثبِتُكُمْ أيضًا إلَى النِّهايَةِ بلا لومٍ في يومِ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ.

٩ أمينٌ هو اللهُ الّذي بهِ دُعيتُمْ إلَى شَرِكَةِ ابنِهِ يَسوعَ المَسيحِ رَبِّنا.

الانقسامات في الكنيسة

١٠ ولكنني أطلُبُ إلَيكُمْ أيُّها الإخوَةُ، باسمِ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ، أنْ تقولوا جميعُكُمْ قَوْلًا واحِدًا، ولا يكونَ بَينَكُمُ انشِقاقاتٌ، بل كونوا كامِلينَ في فِكرٍ واحِدٍ ورأيٍ واحِدٍ،

١١ لأنّي أُخبِرتُ عنكُمْ يا إخوَتي مِنْ أهلِ خُلوي أنَّ بَينَكُمْ خُصوماتٍ.

١٢ فأنا أعني هذا: أنَّ كُلَّ واحِدٍ مِنكُمْ يقولُ: «أنا لبولُسَ»، و«أنا لأبُلّوسَ»، و«أنا لصَفا»، و«أنا للمَسيحِ».

١٣ هل انقَسَمَ المَسيحُ؟ ألَعَلَّ بولُسَ صُلِبَ لأجلِكُمْ، أم باسمِ بولُسَ اعتَمَدتُم؟

١٤ أشكُرُ اللهَ أنّي لم أُعَمِّدْ أحَدًا مِنكُمْ إلّا كِريسبُسَ وغايُسَ،

١٥ حتَّى لا يقولَ أحَدٌ إنّي عَمَّدتُ باسمي.

١٦ وعَمَّدتُ أيضًا بَيتَ استِفانوسَ. عَدا ذلكَ لَستُ أعلَمُ هل عَمَّدتُ أحَدًا آخَرَ،

١٧ لأنَّ المَسيحَ لم يُرسِلني لأُعَمِّدَ بل لأُبَشِّرَ، لا بحِكمَةِ كلامٍ لئَلّا يتَعَطَّلَ صَليبُ المَسيحِ.

تأمل: لا بتحزب بل بتواضع

1 كونثوس 1:1-17

كانت الكنيسة في كورنثوس تتميز بالمعرفة والعلم (ع5)، غنية بالمواهب المتنوعة (ع7)، لكنها كانت تعاني من الانقسامات والانشقاقات (ع10).

إن اختلاف الرأي في تدبير أمور الخدمة بالكنيسة من الأمور الطبيعية شأنها شأن اختلاف الآراء والشخصيات في الأسرة الواحدة، وهذا التنوع يثري الكنيسة، لأن تنوع الطاقات والخدمات يعطي مساحة أكبر للمشاركة والتأثير. لكن لو كان الاختلاف يؤدي بنا إلى التناحر والنفور، فهذا يمثل مشكلة المشاكل، ينهار العمل الجماعي ونخطئ في حق الله.

تبدأ المشاكل حينما تأخذ هذه الاختلافات موقف التحزب، والأغراض الشخصية والتحيز. وهذا ما حدث في كنيسة كورنثوس (ع12). فسرعان ما يدب الخلاف وينقسم أعضاء الجسد الواحد ما بين معارض ومنحاز بدلاً من أن يكونوا جميعًا إخوة وأخوات في المسيح يسوع ربنا.

يارب أعني على محبة الآخرين وتقدير فكرهم وآرائهم لكي يكون لنا الفكر الواحد والمحبة الواحدة لا بتحزب بل بتواضع، حاسبين بعضنا البعض أفضل من أنفسنا.(فيلبي 3:2)

شارك الرسالة
الملوك الثاني ١: ١ إلى ٢: ٢٥

المُلوكِ الثّاني ١

دينونة الرب على أخزيا

١ وعَصَى موآبُ علَى إسرائيلَ بَعدَ وفاةِ أخآبَ.

٢ وسَقَطَ أخَزيا مِنَ الكَوَّةِ الّتي في عُلّيَّتِهِ الّتي في السّامِرَةِ فمَرِضَ، وأرسَلَ رُسُلًا وقالَ لهُمُ: «اذهَبوا اسألوا بَعلَ زَبوبَ إلهَ عَقرونَ إنْ كُنتُ أبرأُ مِنْ هذا المَرَضِ».

٣ فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لإيليّا التِّشبيِّ: «قُمِ اصعَدْ للِقاءِ رُسُلِ مَلِكِ السّامِرَةِ وقُلْ لهُمْ: أليس لأنَّهُ لا يوجَدُ في إسرائيلَ إلهٌ، تذهَبونَ لتَسألوا بَعلَ زَبوبَ إلهَ عَقرونَ؟

٤ فلذلكَ هكذا قالَ الرَّبُّ: إنَّ السَّريرَ الّذي صَعِدتَ علَيهِ لا تنزِلُ عنهُ بل موتًا تموتُ». فانطَلَقَ إيليّا.

٥ ورَجَعَ الرُّسُلُ إليهِ، فقالَ لهُمْ: «لماذا رَجَعتُم؟»

٦ فقالوا لهُ: «صَعِدَ رَجُلٌ للِقائنا وقالَ لنا: اذهَبوا راجِعينَ إلَى المَلِكِ الّذي أرسَلكُمْ وقولوا لهُ: هكذا قالَ الرَّبُّ: أليس لأنَّهُ لا يوجَدُ في إسرائيلَ إلهٌ أرسَلتَ لتَسألَ بَعلَ زَبوبَ إلهَ عَقرونَ؟ لذلكَ السَّريرُ الّذي صَعِدتَ علَيهِ، لا تنزِلُ عنهُ بل موتًا تموتُ».

٧ فقالَ لهُمْ: «ما هي هَيئَةُ الرَّجُلِ الّذي صَعِدَ للِقائكُمْ وكلَّمَكُمْ بهذا الكلامِ؟»

٨ فقالوا لهُ: «إنَّهُ رَجُلٌ أشعَرُ مُتَنَطِّقٌ بمِنطَقَةٍ مِنْ جِلدٍ علَى حُقَوَيهِ». فقالَ: «هو إيليّا التِّشبيُّ».

٩ فأرسَلَ إليهِ رَئيسَ خَمسينَ مع الخَمسينَ الّذينَ لهُ، فصَعِدَ إليهِ وإذا هو جالِسٌ علَى رأسِ الجَبَلِ. فقالَ لهُ: «يا رَجُلَ اللهِ، المَلِكُ يقولُ انزِلْ».

١٠ فأجابَ إيليّا وقالَ لرَئيسِ الخَمسينَ: «إنْ كُنتُ أنا رَجُلَ اللهِ، فلتَنزِلْ نارٌ مِنَ السماءِ وتأكُلكَ أنتَ والخَمسينَ الّذينَ لكَ». فنَزَلَتْ نارٌ مِنَ السماءِ وأكلَتهُ هو والخَمسينَ الّذينَ لهُ.

١١ ثُمَّ عادَ وأرسَلَ إليهِ رَئيسَ خَمسينَ آخَرَ والخَمسينَ الّذينَ لهُ. فأجابَ وقالَ لهُ: «يا رَجُلَ اللهِ، هكذا يقولُ المَلِكُ: أسرِعْ وانزِلْ».

١٢ فأجابَ إيليّا وقالَ لهُمْ: «إنْ كُنتُ أنا رَجُلَ اللهِ، فلتَنزِلْ نارٌ مِنَ السماءِ وتأكُلكَ أنتَ والخَمسينَ الّذينَ لكَ». فنَزَلَتْ نارُ اللهِ مِنَ السماءِ وأكلَتهُ هو والخَمسينَ الّذينَ لهُ.

١٣ ثُمَّ عادَ فأرسَلَ رَئيسَ خَمسينَ ثالِثًا والخَمسينَ الّذينَ لهُ. فصَعِدَ رَئيسُ الخَمسينَ الثّالِثُ وجاءَ وجَثا علَى رُكبَتَيهِ أمامَ إيليّا، وتَضَرَّعَ إليهِ وقالَ لهُ: «يا رَجُلَ اللهِ، لتُكرَمْ نَفسي وأنفُسُ عَبيدِكَ هؤُلاءِ الخَمسينَ في عَينَيكَ.

١٤ هوذا قد نَزَلَتْ نارٌ مِنَ السماءِ وأكلَتْ رَئيسَيِ الخَمسينَينِ الأوَّلَينِ وخَمسينَيهِما، والآنَ فلتُكرَمْ نَفسي في عَينَيكَ».

١٥ فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لإيليّا: «انزِلْ معهُ. لا تخَفْ مِنهُ». فقامَ ونَزَلَ معهُ إلَى المَلِكِ.

١٦ وقالَ لهُ: «هكذا قالَ الرَّبُّ: مِنْ أجلِ أنَّكَ أرسَلتَ رُسُلًا لتَسألَ بَعلَ زَبوبَ إلهَ عَقرونَ، أليس لأنَّهُ لا يوجَدُ في إسرائيلَ إلهٌ لتَسألَ عن كلامِهِ! لذلكَ السَّريرُ الّذي صَعِدتَ علَيهِ لا تنزِلُ عنهُ بل موتًا تموتُ».

١٧ فماتَ حَسَبَ كلامِ الرَّبِّ الّذي تكلَّمَ بهِ إيليّا. ومَلكَ يَهورامُ عِوَضًا عنهُ في السَّنَةِ الثّانيَةِ ليَهورامَ بنِ يَهوشافاطَ مَلِكِ يَهوذا، لأنَّهُ لم يَكُنْ لهُ ابنٌ.

١٨ وبَقيَّةُ أُمورِ أخَزيا الّتي عَمِلَ، أما هي مَكتوبَةٌ في سِفرِ أخبارِ الأيّامِ لمُلوكِ إسرائيلَ؟


المُلوكِ الثّاني ٢

إيليا يصعد إلى السماء

١ وكانَ عِندَ إصعادِ الرَّبِّ إيليّا في العاصِفَةِ إلَى السماءِ، أنَّ إيليّا وأليشَعَ ذَهَبا مِنَ الجِلجالِ.

٢ فقالَ إيليّا لأليشَعَ: «امكُثْ هنا لأنَّ الرَّبَّ قد أرسَلَني إلَى بَيتِ إيلَ». فقالَ أليشَعُ: «حَيٌّ هو الرَّبُّ، وحَيَّةٌ هي نَفسُكَ، إنّي لا أترُكُكَ». ونَزَلا إلَى بَيتِ إيلَ.

٣ فخرجَ بَنو الأنبياءِ الّذينَ في بَيتِ إيلَ إلَى أليشَعَ وقالوا لهُ: «أتَعلَمُ أنَّهُ اليومَ يأخُذُ الرَّبُّ سيِّدَكَ مِنْ علَى رأسِكَ؟» فقالَ: «نَعَمْ، إنّي أعلَمُ فاصمُتوا».

٤ ثُمَّ قالَ لهُ إيليّا: «يا أليشَعُ، امكُثْ هنا لأنَّ الرَّبَّ قد أرسَلَني إلَى أريحا». فقالَ: «حَيٌّ هو الرَّبُّ، وحَيَّةٌ هي نَفسُكَ، إنّي لا أترُكُكَ». وأتَيا إلَى أريحا.

٥ فتقَدَّمَ بَنو الأنبياءِ الّذينَ في أريحا إلَى أليشَعَ وقالوا لهُ: «أتَعلَمُ أنَّهُ اليومَ يأخُذُ الرَّبُّ سيِّدَكَ مِنْ علَى رأسِكَ؟» فقالَ: «نَعَمْ، إنّي أعلَمُ فاصمُتوا».

٦ ثُمَّ قالَ لهُ إيليّا: «أُمكُثْ هنا لأنَّ الرَّبَّ قد أرسَلَني إلَى الأُردُنِّ». فقالَ: «حَيٌّ هو الرَّبُّ، وحَيَّةٌ هي نَفسُكَ، إنّي لا أترُكُكَ». وانطَلَقا كِلاهُما.

٧ فذَهَبَ خَمسونَ رَجُلًا مِنْ بَني الأنبياءِ ووقَفوا قُبالَتَهُما مِنْ بَعيدٍ. ووقَفَ كِلاهُما بجانِبِ الأُردُنِّ.

٨ وأخَذَ إيليّا رِداءَهُ ولَفَّهُ وضَرَبَ الماءَ، فانفَلَقَ إلَى هنا وهناكَ، فعَبَرا كِلاهُما في اليَبَسِ.

٩ ولَمّا عَبَرا قالَ إيليّا لأليشَعَ: «اطلُبْ: ماذا أفعَلُ لكَ قَبلَ أنْ أوخَذَ مِنكَ؟». فقالَ أليشَعُ: «ليَكُنْ نَصيبُ اثنَينِ مِنْ روحِكَ علَيَّ».

١٠ فقالَ: «صَعَّبتَ السّؤالَ. فإنْ رأيتَني أوخَذُ مِنكَ يكونُ لكَ كذلكَ، وإلّا فلا يكونُ».

١١ وفيما هُما يَسيرانِ ويَتَكلَّمانِ إذا مَركَبَةٌ مِنْ نارٍ وخَيلٌ مِنْ نارٍ ففَصَلَتْ بَينَهُما، فصَعِدَ إيليّا في العاصِفَةِ إلَى السماءِ.

١٢ وكانَ أليشَعُ يَرَى وهو يَصرُخُ: «يا أبي، يا أبي، مَركَبَةَ إسرائيلَ وفُرسانَها». ولَمْ يَرَهُ بَعدُ، فأمسَكَ ثيابَهُ ومَزَّقَها قِطعَتَينِ،

١٣ ورَفَعَ رِداءَ إيليّا الّذي سقَطَ عنهُ، ورَجَعَ ووقَفَ علَى شاطِئ الأُردُنِّ.

١٤ فأخَذَ رِداءَ إيليّا الّذي سقَطَ عنهُ وضَرَبَ الماءَ وقالَ: «أين هو الرَّبُّ إلهُ إيليّا؟» ثُمَّ ضَرَبَ الماءَ أيضًا فانفَلَقَ إلَى هنا وهناكَ، فعَبَرَ أليشَعُ.

١٥ ولَمّا رآهُ بَنو الأنبياءِ الّذينَ في أريحا قُبالَتَهُ قالوا: «قد استَقَرَّتْ روحُ إيليّا علَى أليشَعَ». فجاءوا للِقائهِ وسَجَدوا لهُ إلَى الأرضِ.

١٦ وقالوا لهُ: «هوذا مع عَبيدِكَ خَمسونَ رَجُلًا ذَوو بأسٍ، فدَعهُمْ يَذهَبونَ ويُفَتِّشونَ علَى سيِّدِكَ، لئَلّا يكونَ قد حَمَلهُ روحُ الرَّبِّ وطَرَحَهُ علَى أحَدِ الجِبالِ، أو في أحَدِ الأوديَةِ». فقالَ: «لا تُرسِلوا».

١٧ فألَحّوا علَيهِ حتَّى خَجِلَ وقالَ: «أرسِلوا». فأرسَلوا خَمسينَ رَجُلًا، ففَتَّشوا ثَلاثَةَ أيّامٍ ولَمْ يَجِدوهُ.

١٨ ولَمّا رَجَعوا إليهِ وهو ماكِثٌ في أريحا قالَ لهُمْ: «أما قُلتُ لكُمْ لا تذهَبوا؟».

إبراء المياه

١٩ وقالَ رِجالُ المدينةِ لأليشَعَ: «هوذا مَوْقِعُ المدينةِ حَسَنٌ كما يَرَى سيِّدي، وأمّا المياهُ فرَديَّةٌ والأرضُ مُجدِبَةٌ».

٢٠ فقالَ: «ائتوني بصَحنٍ جديدٍ، وضَعوا فيهِ مِلحًا». فأتَوْهُ بهِ.

٢١ فخرجَ إلَى نَبعِ الماءِ وطَرَحَ فيهِ المِلحَ وقالَ: «هكذا قالَ الرَّبُّ: قد أبرأتُ هذِهِ المياهَ. لا يكونُ فيها أيضًا موتٌ ولا جَدبٌ».

٢٢ فبَرِئَتِ المياهُ إلَى هذا اليومِ، حَسَبَ قَوْلِ أليشَعَ الّذي نَطَقَ بهِ.

الاستهزاء بأليشع النبي

٢٣ ثُمَّ صَعِدَ مِنْ هناكَ إلَى بَيتِ إيلَ. وفيما هو صاعِدٌ في الطريقِ إذا بصِبيانٍ صِغارٍ خرجوا مِنَ المدينةِ وسَخِروا مِنهُ وقالوا لهُ: «اصعَدْ يا أقرَعُ! اصعَدْ يا أقرَعُ!».

٢٤ فالتَفَتَ إلَى ورائهِ ونَظَرَ إليهِمْ ولَعَنَهُمْ باسمِ الرَّبِّ، فخرجَتْ دُبَّتانِ مِنَ الوَعرِ وافتَرَسَتا مِنهُمُ اثنَينِ وأربَعينَ ولَدًا.

٢٥ وذَهَبَ مِنْ هناكَ إلَى جَبَلِ الكَرمَلِ، ومِنْ هناكَ رَجَعَ إلَى السّامِرَةِ.

عاموس ٧: ١ - ١٧

عاموس ٧

الجراد والنار وميزان البناء

١ هكذا أراني السَّيِّدُ الرَّبُّ وإذا هو يَصنَعُ جَرادًا في أوَّلِ طُلوعِ خِلفِ العُشبِ. وإذا خِلفُ عُشبٍ بَعدَ جِزازِ المَلِكِ.

٢ وحَدَثَ لَمّا فرَغَ مِنْ أكلِ عُشبِ الأرضِ أنّي قُلتُ: «أيُّها السَّيِّدُ الرَّبُّ، اصفَحْ! كيفَ يَقومُ يعقوبُ؟ فإنَّهُ صَغيرٌ!».

٣ فنَدِمَ الرَّبُّ علَى هذا. «لا يكونُ» قالَ الرَّبُّ.

٤ هكذا أراني السَّيِّدُ الرَّبُّ، وإذا السَّيِّدُ الرَّبُّ قد دَعا للمُحاكَمَةِ بالنّارِ، فأكلَتِ الغَمرَ العظيمَ وأكلَتِ الحَقلَ.

٥ فقُلتُ: «أيُّها السَّيِّدُ الرَّبُّ، كُفَّ! كيفَ يَقومُ يعقوبُ؟ فإنَّهُ صَغيرٌ!».

٦ فنَدِمَ الرَّبُّ علَى هذا. «فهو أيضًا لا يكونُ» قالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ.

٧ هكذا أراني وإذا الرَّبُّ واقِفٌ علَى حائطٍ قائمٍ وفي يَدِهِ زيجٌ.

٨ فقالَ لي الرَّبُّ: «ما أنتَ راءٍ يا عاموسُ؟» فقُلتُ: «زيجًا». فقالَ السَّيِّدُ: «هأنَذا واضِعٌ زيجًا في وسَطِ شَعبي إسرائيلَ. لا أعودُ أصفَحُ لهُ بَعدُ.

٩ فتُقفِرُ مُرتَفَعاتُ إسحاقَ وتَخرَبُ مَقادِسُ إسرائيلَ، وأقومُ علَى بَيتِ يَرُبعامَ بالسَّيفِ».

عاموس وأمصيا

١٠ فأرسَلَ أمَصيا كاهِنُ بَيتِ إيلَ إلَى يَرُبعامَ مَلِكِ إسرائيلَ قائلًا: «قد فتنَ علَيكَ عاموسُ في وسَطِ بَيتِ إسرائيلَ. لا تقدِرُ الأرضُ أنْ تُطيقَ كُلَّ أقوالِهِ.

١١ لأنَّهُ هكذا قالَ عاموسُ: يَموتُ يَرُبعامُ بالسَّيفِ، ويُسبَى إسرائيلُ عن أرضِهِ».

١٢ فقالَ أمَصيا لعاموسَ: «أيُّها الرّائي، اذهَبِ اهرُبْ إلَى أرضِ يَهوذا وكُلْ هناكَ خُبزًا وهناكَ تنَبّأْ.

١٣ وأمّا بَيتُ إيلَ فلا تعُدْ تتَنَبّأُ فيها بَعدُ، لأنَّها مَقدِسُ المَلِكِ وبَيتُ المُلكِ».

١٤ فأجابَ عاموسُ وقالَ لأمَصيا: «لَستُ أنا نَبيًّا ولا أنا ابنُ نَبيٍّ، بل أنا راعٍ وجاني جُمَّيزٍ.

١٥ فأخَذَني الرَّبُّ مِنْ وراءِ الضّأنِ وقالَ لي الرَّبُّ: اذهَبْ تنَبّأْ لشَعبي إسرائيلَ.

١٦ «فالآنَ اسمَعْ قَوْلَ الرَّبِّ: أنتَ تقولُ: لا تتَنَبّأْ علَى إسرائيلَ ولا تتَكلَّمْ علَى بَيتِ إسحاقَ.

١٧ لذلكَ هكذا قالَ الرَّبُّ: امرأتُكَ تزني في المدينةِ، وبَنوكَ وبَناتُكَ يَسقُطونَ بالسَّيفِ، وأرضُكَ تُقسَمُ بالحَبلِ، وأنتَ تموتُ في أرضٍ نَجِسَةٍ، وإسرائيلُ يُسبَى سبيًا عن أرضِهِ».