Loading...
كورنثوس الأولى ١: ١٨ - ٣١

كورنثوس الأولى ١

المسيح حكمة الله وقوته

١٨ فإنَّ كلِمَةَ الصَّليبِ عِندَ الهالِكينَ جَهالَةٌ، وأمّا عِندَنا نَحنُ المُخَلَّصينَ فهي قوَّةُ اللهِ،

١٩ لأنَّهُ مَكتوبٌ: «سأُبيدُ حِكمَةَ الحُكَماءِ، وأرفُضُ فهمَ الفُهَماءِ».

٢٠ أين الحَكيمُ؟ أين الكاتِبُ؟ أين مُباحِثُ هذا الدَّهرِ؟ ألَمْ يُجَهِّلِ اللهُ حِكمَةَ هذا العالَمِ؟

٢١ لأنَّهُ إذ كانَ العالَمُ في حِكمَةِ اللهِ لم يَعرِفِ اللهَ بالحِكمَةِ، استَحسَنَ اللهُ أنْ يُخَلِّصَ المؤمِنينَ بجَهالَةِ الكِرازَةِ.

٢٢ لأنَّ اليَهودَ يَسألونَ آيَةً، واليونانيّينَ يَطلُبونَ حِكمَةً،

٢٣ ولكننا نَحنُ نَكرِزُ بالمَسيحِ مَصلوبًا: لليَهودِ عَثرَةً، ولِليونانيّينَ جَهالَةً!

٢٤ وأمّا للمَدعوّينَ: يَهودًا ويونانيّينَ، فبالمَسيحِ قوَّةِ اللهِ وحِكمَةِ اللهِ.

٢٥ لأنَّ جَهالَةَ اللهِ أحكَمُ مِنَ النّاسِ! وضَعفَ اللهِ أقوَى مِنَ النّاسِ!

٢٦ فانظُروا دَعوَتَكُمْ أيُّها الإخوَةُ، أنْ ليس كثيرونَ حُكَماءَ حَسَبَ الجَسَدِ، ليس كثيرونَ أقوياءَ، ليس كثيرونَ شُرَفاءَ،

٢٧ بل اختارَ اللهُ جُهّالَ العالَمِ ليُخزيَ الحُكَماءَ. واختارَ اللهُ ضُعَفاءَ العالَمِ ليُخزيَ الأقوياءَ.

٢٨ واختارَ اللهُ أدنياءَ العالَمِ والمُزدَرَى وغَيرَ المَوْجودِ ليُبطِلَ المَوْجودَ،

٢٩ لكَيْ لا يَفتَخِرَ كُلُّ ذي جَسَدٍ أمامَهُ.

٣٠ ومِنهُ أنتُمْ بالمَسيحِ يَسوعَ، الّذي صارَ لنا حِكمَةً مِنَ اللهِ وبرًّا وقَداسَةً وفِداءً.

٣١ حتَّى كما هو مَكتوبٌ: «مَنِ افتَخَرَ فليَفتَخِرْ بالرَّبِّ».

تأمل: قوة الله

1 كونثوس 18:1-30

ربما يختلف الناس حول تعريف القوة وتوصيف ظواهرها، فالكثير من الناس ومنهم الشعب اليهودي يقيسون القوة الإلهية بالمعجزات المرئية الخارقة للطبيعة (ع 22)، وآخرون مثل اليونانيين يقدسون الفكر والمعرفة (ع22)، فهم يتوقعون أن مهمة الخلاص لابد وأن ترضي قناعاتهم الفكرية وتفسيراتهم العقلية. لكن حكمة الله أعلى بكثير من أن تدركها عقول البشر (ع21،18)

فمازال الكثيرون يرون في السيد المسيح المصلوب علامات الضعف والعار، ولكن شاء الرب أن يتمم الخلاص بهذه الكيفية العجيبة. سواء كنا كبارًا أم صغارًا، حكماءًا أم بسطاءًا، أقوياءًا أم ضعفاءًا، الكل مدعوون للخلاص بصليب ربنا يسوع المسيح (ع21).

أشكرك يا الهي لأنه كما قال الرسول بولس: ".. اختارَ اللهُ جُهّالَ العالَمِ ليُخزيَ الحُكَماءَ. واختارَ اللهُ ضُعَفاءَ العالَمِ ليُخزيَ الأقوياءَ. واختارَ اللهُ أدنياءَ العالَمِ والمُزدَرَى وغَيرَ المَوْجودِ ليُبطِلَ المَوْجودَ" (ع28،27)، " فحاشا لي أنْ أفتَخِرَ إلّا بصَليبِ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ، الّذي بهِ قد صُلِبَ العالَمُ لي وأنا للعالَمِ" (غلاطية 14:6).

شارك الرسالة
الملوك الثاني ٣: ١ - ٢٧

المُلوكِ الثّاني ٣

ثورة موآب

١ ومَلكَ يَهورامُ بنُ أخآبَ علَى إسرائيلَ في السّامِرَةِ، في السَّنَةِ الثّامِنَةَ عَشرَةَ ليَهوشافاطَ مَلِكِ يَهوذا. مَلكَ اثنَتَيْ عَشرَةَ سنَةً.

٢ وعَمِلَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبِّ، ولكن ليس كأبيهِ وأُمِّهِ، فإنَّهُ أزالَ تِمثالَ البَعلِ الّذي عَمِلهُ أبوهُ.

٣ إلّا أنَّهُ لَصِقَ بخطايا يَرُبعامَ بنِ نَباطَ الّذي جَعَلَ إسرائيلَ يُخطِئُ. لم يَحِدْ عنها.

٤ وكانَ ميشَعُ مَلِكُ موآبَ صاحِبَ مَواشٍ، فأدَّى لمَلِكِ إسرائيلَ مِئَةَ ألفِ خَروفٍ ومِئَةَ ألفِ كبشٍ بصوفِها.

٥ وعِندَ موتِ أخآبَ عَصَى مَلِكُ موآبَ علَى مَلِكِ إسرائيلَ.

٦ وخرجَ المَلِكُ يَهورامُ في ذلكَ اليومِ مِنَ السّامِرَةِ وعَدَّ كُلَّ إسرائيلَ.

٧ وذَهَبَ وأرسَلَ إلَى يَهوشافاطَ مَلِكِ يَهوذا يقولُ: «قد عَصَى علَيَّ مَلِكُ موآبَ. فهل تذهَبُ مَعي إلَى موآبَ للحَربِ؟» فقالَ: «أصعَدُ. مَثَلي مَثَلُكَ. شَعبي كشَعبِكَ وخَيلي كخَيلِكَ».

٨ فقالَ: «مِنْ أيِّ طَريقٍ نَصعَدُ؟». فقالَ: «مِنْ طريقِ بَرّيَّةِ أدومَ».

٩ فذَهَبَ مَلِكُ إسرائيلَ ومَلِكُ يَهوذا ومَلِكُ أدومَ وداروا مَسيرَةَ سبعَةِ أيّامٍ. ولَمْ يَكُنْ ماءٌ للجَيشِ والبَهائمِ الّتي تبِعَتهُمْ.

١٠ فقالَ مَلِكُ إسرائيلَ: «آهِ، علَى أنَّ الرَّبَّ قد دَعا هؤُلاءِ الثَّلاثَةَ المُلوكِ ليَدفَعَهُمْ إلَى يَدِ موآبَ!».

١١ فقالَ يَهوشافاطُ: «أليس هنا نَبيٌّ للرَّبِّ فنَسألَ الرَّبَّ بهِ؟» فأجابَ واحِدٌ مِنْ عَبيدِ مَلِكِ إسرائيلَ وقالَ: «هنا أليشَعُ بنُ شافاطَ الّذي كانَ يَصُبُّ ماءً علَى يَدَيْ إيليّا».

١٢ فقالَ يَهوشافاطُ: «عِندَهُ كلامُ الرَّبِّ». فنَزَلَ إليهِ مَلِكُ إسرائيلَ ويَهوشافاطُ ومَلِكُ أدومَ.

١٣ فقالَ أليشَعُ لمَلِكِ إسرائيلَ: «ما لي ولكَ! اذهَبْ إلَى أنبياءِ أبيكَ وإلَى أنبياءِ أُمِّكَ». فقالَ لهُ مَلِكُ إسرائيلَ: «كلّا. لأنَّ الرَّبَّ قد دَعا هؤُلاءِ الثَّلاثَةَ المُلوكِ ليَدفَعَهُمْ إلَى يَدِ موآبَ».

١٤ فقالَ أليشَعُ: «حَيٌّ هو رَبُّ الجُنودِ الّذي أنا واقِفٌ أمامَهُ، إنَّهُ لولا أنّي رافِعٌ وجهَ يَهوشافاطَ مَلِكِ يَهوذا، لَما كُنتُ أنظُرُ إلَيكَ ولا أراكَ.

١٥ والآنَ فأتوني بعَوّادٍ». ولَمّا ضَرَبَ العَوّادُ بالعودِ كانتْ علَيهِ يَدُ الرَّبِّ،

١٦ فقالَ: «هكذا قالَ الرَّبُّ: اجعَلوا هذا الواديَ جِبابًا جِبابًا.

١٧ لأنَّهُ هكذا قالَ الرَّبُّ: لا ترَوْنَ ريحًا ولا ترَوْنَ مَطَرًا وهذا الوادي يَمتَلِئُ ماءً، فتشرَبونَ أنتُمْ وماشيَتُكُمْ وبَهائمُكُمْ.

١٨ وذلكَ يَسيرٌ في عَينَيِ الرَّبِّ، فيَدفَعُ موآبَ إلَى أيديكُمْ.

١٩ فتضرِبونَ كُلَّ مدينةٍ مُحَصَّنَةٍ، وكُلَّ مدينةٍ مُختارَةٍ، وتَقطَعونَ كُلَّ شَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ، وتَطُمّونَ جميعَ عُيونِ الماءِ، وتُفسِدونَ كُلَّ حَقلَةٍ جَيِّدَةٍ بالحِجارَةِ».

٢٠ وفي الصّباحِ عِندَ إصعادِ التَّقدِمَةِ إذا مياهٌ آتيَةٌ عن طريقِ أدومَ، فامتَلأتِ الأرضُ ماءً.

٢١ ولَمّا سمِعَ كُلُّ الموآبيّينَ أنَّ المُلوكَ قد صَعِدوا لمُحارَبَتِهِمْ جَمَعوا كُلَّ مُتَقَلِّدي السِّلاحِ فما فوقُ، ووقَفوا علَى التُّخُمِ.

٢٢ وبَكَّروا صباحًا والشَّمسُ أشرَقَتْ علَى المياهِ، ورأى الموآبيّونَ مُقابِلهُمُ المياهَ حَمراءَ كالدَّمِ.

٢٣ فقالوا: «هذا دَمٌ! قد تحارَبَ المُلوكُ وضَرَبَ بَعضُهُمْ بَعضًا، والآنَ فإلَى النَّهبِ يا موآبُ».

٢٤ وأتَوْا إلَى مَحَلَّةِ إسرائيلَ، فقامَ إسرائيلُ وضَرَبوا الموآبيّينَ فهَرَبوا مِنْ أمامِهِمْ، فدَخَلوها وهُم يَضرِبونَ الموآبيّينَ.

٢٥ وهَدَموا المُدُنَ، وكانَ كُلُّ واحِدٍ يُلقي حَجَرَهُ في كُلِّ حَقلَةٍ جَيِّدَةٍ حتَّى مَلأوها، وطَمّوا جميعَ عُيونِ الماءِ وقَطَعوا كُلَّ شَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ. ولكنهُمْ أبقَوْا في قيرِ حارِسَةَ حِجارَتَها. واستَدارَ أصحابُ المَقاليعِ وضَرَبوها.

٢٦ فلَمّا رأى مَلِكُ موآبَ أنَّ الحَربَ قد اشتَدَّتْ علَيهِ أخَذَ معهُ سبعَ مِئَةِ رَجُلٍ مُستَلّي السُّيوفِ لكَيْ يَشُقّوا إلَى مَلِكِ أدومَ، فلم يَقدِروا.

٢٧ فأخَذَ ابنَهُ البِكرَ الّذي كانَ مَلكَ عِوَضًا عنهُ، وأصعَدَهُ مُحرَقَةً علَى السّورِ. فكانَ غَيظٌ عظيمٌ علَى إسرائيلَ. فانصَرَفوا عنهُ ورَجَعوا إلَى أرضِهِمْ.

عاموس ٨: ١ - ١٤

عاموس ٨

سلة القطاف

١ هكذا أراني السَّيِّدُ الرَّبُّ وإذا سلَّةٌ للقِطافِ.

٢ فقالَ: «ماذا أنتَ راءٍ يا عاموسُ؟» فقُلتُ: «سلَّةً للقِطافِ». فقالَ لي الرَّبُّ: «قد أتَتِ النِّهايَةُ علَى شَعبي إسرائيلَ. لا أعودُ أصفَحُ لهُ بَعدُ.

٣ فتصيرُ أغاني القَصرِ ولاوِلَ في ذلكَ اليومِ، يقولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، الجُثَثُ كثيرَةٌ يَطرَحونَها في كُلِّ مَوْضِعٍ بالسُّكوتِ».

٤ اِسمَعوا هذا أيُّها المُتَهَمِّمونَ المَساكينَ لكَيْ تُبيدوا بائسي الأرضِ،

٥ قائلينَ: «مَتَى يَمضي رأسُ الشَّهرِ لنَبيعَ قمحًا، والسَّبتُ لنَعرِضَ حِنطَةً؟ لنُصَغِّرَ الإيفَةَ، ونُكَبِّرَ الشّاقِلَ، ونُعَوِّجَ مَوازينَ الغِشِّ.

٦ لنَشتَريَ الضُّعَفاءَ بفِضَّةٍ، والبائسَ بنَعلَينِ، ونَبيعَ نُفايَةَ القمحِ».

٧ قد أقسَمَ الرَّبُّ بفَخرِ يعقوبَ: «إنّي لن أنسَى إلَى الأبدِ جميعَ أعمالِهِمْ.

٨ أليس مِنْ أجلِ هذا ترتَعِدُ الأرضُ، ويَنوحُ كُلُّ ساكِنٍ فيها، وتَطمو كُلُّها كنهرٍ، وتَفيضُ وتَنضُبُ كنيلِ مِصرَ؟

٩ ويكونُ في ذلكَ اليومِ، يقولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، أنّي أُغَيِّبُ الشَّمسَ في الظُّهرِ، وأُقتِمُ الأرضَ في يومِ نورٍ،

١٠ وأُحَوِّلُ أعيادَكُمْ نَوْحًا، وجميعَ أغانيكُمْ مَراثيَ، وأُصعِدُ علَى كُلِّ الأحقاءِ مِسحًا، وعلَى كُلِّ رأسٍ قَرَعَةً، وأجعَلُها كمَناحَةِ الوَحيدِ وآخِرَها يومًا مُرًّا!

١١ «هوذا أيّامٌ تأتي، يقولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، أُرسِلُ جوعًا في الأرضِ، لا جوعًا للخُبزِ، ولا عَطَشًا للماءِ، بل لاستِماعِ كلِماتِ الرَّبِّ.

١٢ فيَجولونَ مِنْ بحرٍ إلَى بحرٍ، ومِنَ الشِّمالِ إلَى المَشرِقِ، يتَطَوَّحونَ ليَطلُبوا كلِمَةَ الرَّبِّ فلا يَجِدونَها.

١٣ في ذلكَ اليومِ تذبُلُ بالعَطَشِ العَذارَى الجَميلاتُ والفِتيانُ،

١٤ الّذينَ يَحلِفونَ بذَنبِ السّامِرَةِ، ويقولونَ: حَيٌّ إلهُكَ يا دانُ، وحَيَّةٌ طريقَةُ بئرِ سبعٍ. فيَسقُطونَ ولا يَقومونَ بَعدُ».