كورنثوس الأولى ١٢: ١ - ٣١

كورنثوس الأولى ١٢

المواهب الروحية

١ وأمّا مِنْ جِهَةِ المَواهِبِ الرّوحيَّةِ أيُّها الإخوَةُ، فلَستُ أُريدُ أنْ تجهَلوا.

٢ أنتُمْ تعلَمونَ أنَّكُمْ كنتُم أُمَمًا مُنقادينَ إلَى الأوثانِ البُكمِ، كما كنتُم تُساقونَ.

٣ لذلكَ أُعَرِّفُكُمْ أنْ ليس أحَدٌ وهو يتَكلَّمُ بروحِ اللهِ يقولُ: «يَسوعُ أناثيما». وليس أحَدٌ يَقدِرُ أنْ يقولَ: «يَسوعُ رَبٌّ» إلّا بالرّوحِ القُدُسِ.

٤ فأنواعُ مَواهِبَ مَوْجودَةٌ، ولكن الرّوحَ واحِدٌ.

٥ وأنواعُ خِدَمٍ مَوْجودَةٌ، ولكن الرَّبَّ واحِدٌ.

٦ وأنواعُ أعمالٍ مَوْجودَةٌ، ولكن اللهَ واحِدٌ، الّذي يَعمَلُ الكُلَّ في الكُلِّ.

٧ ولكنهُ لكُلِّ واحِدٍ يُعطَى إظهارُ الرّوحِ للمَنفَعَةِ.

٨ فإنَّهُ لواحِدٍ يُعطَى بالرّوحِ كلامُ حِكمَةٍ، ولِآخَرَ كلامُ عِلمٍ بحَسَبِ الرّوحِ الواحِدِ،

٩ ولِآخَرَ إيمانٌ بالرّوحِ الواحِدِ، ولِآخَرَ مَواهِبُ شِفاءٍ بالرّوحِ الواحِدِ.

١٠ ولِآخَرَ عَمَلُ قوّاتٍ، ولِآخَرَ نُبوَّةٌ، ولِآخَرَ تمييزُ الأرواحِ، ولِآخَرَ أنواعُ ألسِنَةٍ، ولِآخَرَ ترجَمَةُ ألسِنَةٍ.

١١ ولكن هذِهِ كُلَّها يَعمَلُها الرّوحُ الواحِدُ بعَينِهِ، قاسِمًا لكُلِّ واحِدٍ بمُفرَدِهِ، كما يَشاءُ.

جسد واحد وأعضاء كثيرة

١٢ لأنَّهُ كما أنَّ الجَسَدَ هو واحِدٌ ولهُ أعضاءٌ كثيرَةٌ، وكُلُّ أعضاءِ الجَسَدِ الواحِدِ إذا كانتْ كثيرَةً هي جَسَدٌ واحِدٌ، كذلكَ المَسيحُ أيضًا.

١٣ لأنَّنا جميعَنا بروحٍ واحِدٍ أيضًا اعتَمَدنا إلَى جَسَدٍ واحِدٍ، يَهودًا كُنّا أم يونانيّينَ، عَبيدًا أم أحرارًا، وجميعُنا سُقينا روحًا واحِدًا.

١٤ فإنَّ الجَسَدَ أيضًا ليس عُضوًا واحِدًا بل أعضاءٌ كثيرَةٌ.

١٥ إنْ قالَتِ الرِّجلُ: «لأنّي لَستُ يَدًا، لَستُ مِنَ الجَسَدِ». أفَلَمْ تكُنْ لذلكَ مِنَ الجَسَدِ؟

١٦ وإنْ قالَتِ الأُذُنُ: «لأنّي لَستُ عَينًا، لَستُ مِنَ الجَسَدِ». أفَلَمْ تكُنْ لذلكَ مِنَ الجَسَدِ؟

١٧ لو كانَ كُلُّ الجَسَدِ عَينًا، فأين السَّمعُ؟ لو كانَ الكُلُّ سمعًا، فأين الشَّمُّ؟

١٨ وأمّا الآنَ فقد وضَعَ اللهُ الأعضاءَ، كُلَّ واحِدٍ مِنها في الجَسَدِ، كما أرادَ.

١٩ ولكن لو كانَ جميعُها عُضوًا واحِدًا، أين الجَسَدُ؟

٢٠ فالآنَ أعضاءٌ كثيرَةٌ، ولكن جَسَدٌ واحِدٌ.

٢١ لا تقدِرُ العَينُ أن تقولَ لليَدِ: «لا حاجَةَ لي إلَيكِ!». أو الرّأسُ أيضًا للرِّجلَينِ: «لا حاجَةَ لي إلَيكُما!».

٢٢ بل بالأولَى أعضاءُ الجَسَدِ الّتي تظهَرُ أضعَفَ هي ضَروريَّةٌ.

٢٣ وأعضاءُ الجَسَدِ الّتي نَحسِبُ أنَّها بلا كرامَةٍ نُعطيها كرامَةً أفضَلَ. والأعضاءُ القَبيحَةُ فينا لها جَمالٌ أفضَلُ.

٢٤ وأمّا الجَميلَةُ فينا فليس لها احتياجٌ. لكن اللهَ مَزَجَ الجَسَدَ، مُعطيًا النّاقِصَ كرامَةً أفضَلَ،

٢٥ لكَيْ لا يكونَ انشِقاقٌ في الجَسَدِ، بل تهتَمُّ الأعضاءُ اهتِمامًا واحِدًا بَعضُها لبَعضٍ.

٢٦ فإنْ كانَ عُضوٌ واحِدٌ يتألَّمُ، فجميعُ الأعضاءِ تتألَّمُ معهُ. وإنْ كانَ عُضوٌ واحِدٌ يُكَرَّمُ، فجميعُ الأعضاءِ تفرَحُ معهُ.

٢٧ وأمّا أنتُمْ فجَسَدُ المَسيحِ، وأعضاؤُهُ أفرادًا.

٢٨ فوَضَعَ اللهُ أُناسًا في الكَنيسَةِ: أوَّلًا رُسُلًا، ثانيًا أنبياءَ، ثالِثًا مُعَلِّمينَ، ثُمَّ قوّاتٍ، وبَعدَ ذلكَ مَواهِبَ شِفاءٍ، أعوانًا، تدابيرَ، وأنواعَ ألسِنَةٍ.

٢٩ ألَعَلَّ الجميعَ رُسُلٌ؟ ألَعَلَّ الجميعَ أنبياءُ؟ ألَعَلَّ الجميعَ مُعَلِّمونَ؟ ألَعَلَّ الجميعَ أصحابُ قوّاتٍ؟

٣٠ ألَعَلَّ للجميعِ مَواهِبَ شِفاءٍ؟ ألَعَلَّ الجميعَ يتَكلَّمونَ بألسِنَةٍ؟ ألَعَلَّ الجميعَ يُتَرجِمونَ؟

٣١ ولكن جِدّوا للمَواهِبِ الحُسنَى. وأيضًا أُريكُمْ طَريقًا أفضَلَ.

تأمل: جَسَدٌ واحِدٌ

1 كورنثوس 12

‏يوضح لنا الرسول بولس أن قبول مواهب الروح القدس ليس دليلًا على أننا أفضل أو أكثر قداسة من غيرنا، إنها موهبة من الله تُعطى للمؤمنين بفضل نعمته ومحبته، وليست من أجل جدارتنا أو استحقاقنا. ويوضح الرسول بولس الأمر باستخدام تعبير"الجسد". المسيحيون جميعًا كأعضاء لهم مكان في جسد المسيح (ع 27،12)، ويقسم الرب المواهب على كل أعضاء الجسد كما يشاء.

‏القيمة الحقيقية لهذه الأعضاء لا تتحقق إلا في اعتراف كل عضو بأهمية العضو الآخر، ليس هناك مجال لتمييز أي عضو عن الآخر، فجميع المواهب هي من الله (ع 16،15)، ولا ينبغي أن نحتقر أي عضو من هذه الأعضاء (ع 21-25).

 لكي نبني كنيسة المسيح، نحن مدعوون لأن نحيا كمجتمع واحد نهتم ونرعى ونحب بعضنا بعضًا بلا محاباة ولا تمييز، وأن نقدم بعضنا بعضًا في الكرامة (ع 26،25).

أعني يا الله لكي أكتشف الموهبة التي أعطيتني إياها حتى أقوم بدوري وعملي ومسئوليتي مع باقي الأعضاء في جسدك الطاهر.

شارك الرسالة
الملوك الثاني ١٨: ١ - ٣٧

الملوك الثاني ١٨

حزقيا يملك على يهوذا

١ وفي السَّنَةِ الثّالِثَةِ لهوشَعَ بنِ أيلَةَ مَلِكِ إسرائيلَ مَلكَ حَزَقيّا بنُ آحازَ مَلِكِ يَهوذا.

٢ كانَ ابنَ خَمسٍ وعِشرينَ سنَةً حينَ مَلكَ، ومَلكَ تِسعًا وعِشرينَ سنَةً في أورُشَليمَ، واسمُ أُمِّهِ أبي ابنَةُ زَكَريّا.

٣ وعَمِلَ المُستَقيمَ في عَينَيِ الرَّبِّ حَسَبَ كُلِّ ما عَمِلَ داوُدُ أبوهُ.

٤ هو أزالَ المُرتَفَعاتِ، وكسَّرَ التَّماثيلَ، وقَطَّعَ السَّواريَ، وسَحَقَ حَيَّةَ النُّحاسِ الّتي عَمِلها موسى لأنَّ بَني إسرائيلَ كانوا إلَى تِلكَ الأيّامِ يوقِدونَ لها ودَعَوْها «نَحُشتانَ».

٥ علَى الرَّبِّ إلهِ إسرائيلَ اتَّكلَ، وبَعدَهُ لم يَكُنْ مِثلُهُ في جميعِ مُلوكِ يَهوذا ولا في الّذينَ كانوا قَبلهُ.

٦ والتَصَقَ بالرَّبِّ ولَمْ يَحِدْ عنهُ، بل حَفِظَ وصاياهُ الّتي أمَرَ بها الرَّبُّ موسى.

٧ وكانَ الرَّبُّ معهُ، وحَيثُما كانَ يَخرُجُ كانَ يَنجَحُ. وعَصَى علَى مَلِكِ أشّورَ ولَمْ يتَعَبَّدْ لهُ.

٨ هو ضَرَبَ الفِلِسطينيّينَ إلَى غَزَّةَ وتُخومِها، مِنْ بُرجِ النَّواطيرِ إلَى المدينةِ المُحَصَّنَةِ.


٩ وفي السَّنَةِ الرّابِعَةِ للمَلِكِ حَزَقيّا، وهي السَّنَةُ السّابِعَةُ لهوشَعَ بنِ أيلَةَ مَلِكِ إسرائيلَ، صَعِدَ شَلمَنأسَرُ مَلِكُ أشّورَ علَى السّامِرَةِ وحاصَرَها.

١٠ وأخَذوها في نِهايَةِ ثَلاثِ سِنينَ. ففي السَّنَةِ السّادِسَةِ لحَزَقيّا، وهي السَّنَةُ التّاسِعَةُ لهوشَعَ مَلِكِ إسرائيلَ، أُخِذَتِ السّامِرَةُ.

١١ وسَبَى مَلِكُ أشّورَ إسرائيلَ إلَى أشّورَ، ووضَعَهُمْ في حَلَحَ وخابورَ نهرِ جوزانَ وفي مُدُنِ مادي،

١٢ لأنَّهُمْ لم يَسمَعوا لصوتِ الرَّبِّ إلهِهِمْ، بل تجاوَزوا عَهدَهُ وكُلَّ ما أمَرَ بهِ موسى عَبدُ الرَّبِّ، فلم يَسمَعوا ولَمْ يَعمَلوا.


١٣ وفي السَّنَةِ الرّابِعَةَ عَشرَةَ للمَلِكِ حَزَقيّا، صَعِدَ سنحاريبُ مَلِكُ أشّورَ علَى جميعِ مُدُنِ يَهوذا الحَصينَةِ وأخَذَها.

١٤ وأرسَلَ حَزَقيّا مَلِكُ يَهوذا إلَى مَلِكِ أشّورَ إلَى لَخيشَ يقولُ: «قد أخطأتُ. ارجِعْ عَنّي، ومَهما جَعَلتَ علَيَّ حَمَلتُهُ». فوَضَعَ مَلِكُ أشّورَ علَى حَزَقيّا مَلِكِ يَهوذا ثَلاثَ مِئَةِ وزنَةٍ مِنَ الفِضَّةِ وثَلاثينَ وزنَةً مِنَ الذَّهَبِ.

١٥ فدَفَعَ حَزَقيّا جميعَ الفِضَّةِ المَوْجودَةِ في بَيتِ الرَّبِّ وفي خَزائنِ بَيتِ المَلِكِ.

١٦ في ذلكَ الزَّمانِ قَشَّرَ حَزَقيّا الذَّهَبَ عن أبوابِ هَيكلِ الرَّبِّ والدَّعائمِ الّتي كانَ قد غَشّاها حَزَقيّا مَلِكُ يَهوذا، ودَفَعَهُ لمَلِكِ أشّورَ.

سنحاريب يهدد أورشليم

١٧ وأرسَلَ مَلِكُ أشّورَ ترتانَ ورَبساريسَ ورَبشاقَى مِنْ لَخيشَ إلَى المَلِكِ حَزَقيّا بجَيشٍ عظيمٍ إلَى أورُشَليمَ، فصَعِدوا وأتَوْا إلَى أورُشَليمَ. ولَمّا صَعِدوا جاءوا ووقَفوا عِندَ قَناةِ البِركَةِ العُليا الّتي في طريقِ حَقلِ القَصّارِ.

١٨ ودَعَوْا المَلِكَ، فخرجَ إليهِمْ ألياقيمُ بنُ حِلقيّا الّذي علَى البَيتِ وشِبنَةُ الكاتِبُ ويواخُ بنُ آسافَ المُسَجِّلُ.

١٩ فقالَ لهُمْ رَبشاقَى: «قولوا لحَزَقيّا: هكذا يقولُ المَلِكُ العظيمُ مَلِكُ أشّورَ: ما الِاتِّكالُ الّذي اتَّكلتَ؟

٢٠ قُلتَ إنَّما كلامُ الشَّفَتَينِ هو مَشورَةٌ وبأسٌ للحَربِ. والآنَ علَى مَنِ اتَّكلتَ حتَّى عَصَيتَ علَيَّ؟

٢١ فالآنَ هوذا قد اتَّكلتَ علَى عُكّازِ هذِهِ القَصَبَةِ المَرضوضَةِ، علَى مِصرَ، الّتي إذا توَكّأ أحَدٌ علَيها، دَخَلَتْ في كفِّهِ وثَقَبَتها! هكذا هو فِرعَوْنُ مَلِكُ مِصرَ لجميعِ المُتَّكِلينَ علَيهِ.

٢٢ وإذا قُلتُمْ لي: علَى الرَّبِّ إلهِنا اتَّكلنا، أفَليس هو الّذي أزالَ حَزَقيّا مُرتَفَعاتِهِ ومَذابِحَهُ، وقالَ ليَهوذا ولأورُشَليمَ: أمامَ هذا المَذبَحِ تسجُدونَ في أورُشَليمَ؟

٢٣ والآنَ راهِنْ سيِّدي مَلِكَ أشّورَ، فأُعطيَكَ ألفَيْ فرَسٍ إنْ كُنتَ تقدِرُ أنْ تجعَلَ علَيها راكِبينَ.

٢٤ فكيفَ ترُدُّ وجهَ والٍ واحِدٍ مِنْ عَبيدِ سيِّدي الصِّغارِ، وتَتَّكِلُ علَى مِصرَ لأجلِ مَركَباتٍ وفُرسانٍ؟

٢٥ والآنَ هل بدونِ الرَّبِّ صَعِدتُ علَى هذا المَوْضِعِ لأخرِبَهُ؟ الرَّبُّ قالَ لي اصعَدْ علَى هذِهِ الأرضِ واخرِبها».


٢٦ فقالَ ألياقيمُ بنُ حِلقيّا وشِبنَةُ ويواخُ لرَبشاقَى: «كلِّمْ عَبيدَكَ بالأراميِّ لأنَّنا نَفهَمُهُ، ولا تُكلِّمنا باليَهوديِّ في مَسامِعِ الشَّعبِ الّذينَ علَى السّورِ».

٢٧ فقالَ لهُمْ رَبشاقَى: «هل إلَى سيِّدِكَ وإلَيكَ أرسَلَني سيِّدي لكَيْ أتَكلَّمَ بهذا الكلامِ؟ أليس إلَى الرِّجالِ الجالِسينَ علَى السّورِ ليأكُلوا عَذِرَتَهُمْ ويَشرَبوا بَوْلهُمْ معكُم؟»

٢٨ ثُمَّ وقَفَ رَبشاقَى ونادَى بصوتٍ عظيمٍ باليَهوديِّ وتَكلَّمَ قائلًا: «اسمَعوا كلامَ المَلِكِ العظيمِ مَلِكِ أشّورَ.

٢٩ هكذا يقولُ المَلِكُ: لا يَخدَعكُمْ حَزَقيّا، لأنَّهُ لا يَقدِرُ أنْ يُنقِذَكُمْ مِنْ يَدِهِ،

٣٠ ولا يَجعَلكُمْ حَزَقيّا تتَّكِلونَ علَى الرَّبِّ قائلًا: إنقاذًا يُنقِذُنا الرَّبُّ ولا تُدفَعُ هذِهِ المدينةُ إلَى يَدِ مَلِكِ أشّورَ.

٣١ لا تسمَعوا لحَزَقيّا. لأنَّهُ هكذا يقولُ مَلِكُ أشّورَ: اعقِدوا مَعي صُلحًا، واخرُجوا إلَيَّ، وكُلوا كُلُّ واحِدٍ مِنْ جَفنَتِهِ وكُلُّ واحِدٍ مِنْ تينَتِهِ، واشرَبوا كُلُّ واحِدٍ ماءَ بئرِهِ

٣٢ حتَّى آتيَ وآخُذَكُمْ إلَى أرضٍ كأرضِكُمْ، أرضَ حِنطَةٍ وخمرٍ، أرضَ خُبزٍ وكُرومٍ، أرضَ زَيتونٍ وعَسَلٍ واحيَوْا ولا تموتوا. ولا تسمَعوا لحَزَقيّا لأنَّهُ يَغُرُّكُمْ قائلًا: الرَّبُّ يُنقِذُنا.

٣٣ هل أنقَذَ آلِهَةُ الأُمَمِ كُلُّ واحِدٍ أرضَهُ مِنْ يَدِ مَلِكِ أشّورَ؟

٣٤ أين آلِهَةُ حَماةَ وأرفادَ؟ أين آلِهَةُ سفَروايِمَ وهَينَعَ وعِوّا؟ هل أنقَذوا السّامِرَةَ مِنْ يَدي؟

٣٥ مَنْ مِنْ كُلِّ آلِهَةِ الأراضي أنقَذَ أرضَهُمْ مِنْ يَدي، حتَّى يُنقِذَ الرَّبُّ أورُشَليمَ مِنْ يَدي؟».

٣٦ فسكَتَ الشَّعبُ ولَمْ يُجيبوهُ بكلِمَةٍ، لأنَّ أمرَ المَلِكِ كانَ قائلًا: «لا تُجيبوهُ».

٣٧ فجاءَ ألياقيمُ بنُ حِلقيّا الّذي علَى البَيتِ وشِبنَةُ الكاتِبُ ويواخُ بنُ آسافَ المُسَجِّلُ إلَى حَزَقيّا وثيابُهُمْ مُمَزَّقَةٌ، فأخبَروهُ بكلامِ رَبشاقَى.

ميخا ٧: ١ - ٢٠

ميخا ٧

بؤس إسرائيل

١ ويلٌ لي! لأنّي صِرتُ كجَنَى الصَّيفِ، كخُصاصَةِ القِطافِ، لا عُنقودَ للأكلِ ولا باكورَةَ تينَةٍ اشتَهَتها نَفسي.

٢ قد بادَ التَّقيُّ مِنَ الأرضِ، وليس مُستَقيمٌ بَينَ النّاسِ. جميعُهُمْ يَكمُنونَ للدِّماءِ، يَصطادونَ بَعضُهُمْ بَعضًا بشَبَكَةٍ.

٣ اليَدانِ إلَى الشَّرِّ مُجتَهِدَتانِ. الرَّئيسُ طالِبٌ والقاضي بالهَديَّةِ، والكَبيرُ مُتَكلِّمٌ بهَوَى نَفسِهِ فيُعَكِّشونَها.

٤ أحسَنُهُمْ مِثلُ العَوْسَجِ، وأعدَلُهُمْ مِنْ سياجِ الشَّوْكِ. يومَ مُراقِبيكَ عِقابُكَ قد جاءَ. الآنَ يكونُ ارتِباكُهُمْ.


٥ لا تأتَمِنوا صاحِبًا. لا تثِقوا بصَديقٍ. احفَظْ أبوابَ فمِكَ عن المُضطَجِعَةِ في حِضنِكَ.

٦ لأنَّ الِابنَ مُستَهينٌ بالأبِ، والبِنتَ قائمَةٌ علَى أُمِّها، والكَنَّةَ علَى حَماتِها، وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بَيتِهِ.

قيام إسرائيل من سقطتها

٧ ولكنني أُراقِبُ الرَّبَّ، أصبِرُ لإلهِ خَلاصي. يَسمَعُني إلهي.

٨ لا تشمَتي بي يا عَدوَّتي، إذا سقَطتُ أقومُ. إذا جَلَستُ في الظُّلمَةِ فالرَّبُّ نورٌ لي.

٩ أحتَمِلُ غَضَبَ الرَّبِّ لأنّي أخطأتُ إليهِ، حتَّى يُقيمَ دَعوايَ ويُجريَ حَقّي. سيُخرِجُني إلَى النّورِ، سأنظُرُ برَّهُ.

١٠ وتَرَى عَدوَّتي فيُغَطّيها الخِزيُ، القائلَةُ لي: «أين هو الرَّبُّ إلهُكِ؟» عَينايَ ستَنظُرانِ إليها. الآنَ تصيرُ للدَّوْسِ كطينِ الأزِقَّةِ.


١١ يومَ بناءِ حيطانِكِ، ذلكَ اليومَ يَبعُدُ الميعادُ.

١٢ هو يومٌ يأتونَ إلَيكِ مِنْ أشّورَ ومُدُنِ مِصرَ، ومِنْ مِصرَ إلَى النَّهرِ. ومِنَ البحرِ إلَى البحرِ. ومِنَ الجَبَلِ إلَى الجَبَلِ.

١٣ ولكن تصيرُ الأرضُ خَرِبَةً بسَبَبِ سُكّانِها، مِنْ أجلِ ثَمَرِ أفعالِهِمْ.

صلاة وتسبيح

١٤ اِرعَ بعَصاكَ شَعبَكَ غَنَمَ ميراثِكَ، ساكِنَةً وحدَها في وعرٍ في وسَطِ الكَرمَلِ. لتَرعَ في باشانَ وجِلعادَ كأيّامِ القِدَمِ.

١٥ «كأيّامِ خُروجِكَ مِنْ أرضِ مِصرَ أُريهِ عَجائبَ».

١٦ يَنظُرُ الأُمَمُ ويَخجَلونَ مِنْ كُلِّ بَطشِهِمْ. يَضَعونَ أيديَهُمْ علَى أفواهِهِمْ، وتَصُمُّ آذانُهُمْ.

١٧ يَلحَسونَ التُّرابَ كالحَيَّةِ، كزَواحِفِ الأرضِ. يَخرُجونَ بالرِّعدَةِ مِنْ حُصونِهِمْ، يأتونَ بالرُّعبِ إلَى الرَّبِّ إلهِنا ويَخافونَ مِنكَ.


١٨ مَنْ هو إلهٌ مِثلُكَ غافِرٌ الإثمَ وصافِحٌ عن الذَّنبِ لبَقيَّةِ ميراثِهِ! لا يَحفَظُ إلَى الأبدِ غَضَبَهُ، فإنَّهُ يُسَرُّ بالرّأفَةِ.

١٩ يَعودُ يَرحَمُنا، يَدوسُ آثامَنا، وتُطرَحُ في أعماقِ البحرِ جميعُ خطاياهُمْ.

٢٠ تصنَعُ الأمانَةَ ليعقوبَ والرّأفَةَ لإبراهيمَ، اللَّتَينِ حَلَفتَ لآبائنا منذُ أيّامِ القِدَمِ.

نهاية قراءات يوم 217
شارك قراءات اليوم

رسالة اليوم

دلوقتي من خلال تطبيق 
#راديو_الكتاب_المقدس 
تقدر تسمع كلمة ربنا طول اليوم
التطبيق متاح للأندرويد والأيفون
للتحميل استخدام اللينك ده
BSE.to/radio

شارك الرسالة
الرسائل السابقة