Loading...
الرؤيا ٤: ١ - ١١

رؤيا يوحنا  ٤

العرش الذي في السماء

١ بَعدَ هذا نَظَرتُ وإذا بابٌ مَفتوحٌ في السماءِ، والصَّوْتُ الأوَّلُ الّذي سمِعتُهُ كبوقٍ يتَكلَّمُ مَعي قائلًا: «اصعَدْ إلَى هنا فأُريَكَ ما لابُدَّ أنْ يَصيرَ بَعدَ هذا».

٢ ولِلوقتِ صِرتُ في الرّوحِ، وإذا عَرشٌ مَوْضوعٌ في السماءِ، وعلَى العَرشِ جالِسٌ.

٣ وكانَ الجالِسُ في المَنظَرِ شِبهَ حَجَرِ اليَشبِ والعَقيقِ، وقَوْسُ قُزَحَ حَوْلَ العَرشِ في المَنظَرِ شِبهُ الزُّمُرُّدِ.

٤ وحَوْلَ العَرشِ أربَعَةٌ وعِشرونَ عَرشًا. ورأيتُ علَى العُروشِ أربَعَةً وعِشرينَ شَيخًا جالِسينَ مُتَسَربِلينَ بثيابٍ بيضٍ، وعلَى رؤوسِهِمْ أكاليلُ مِنْ ذَهَبٍ.

٥ ومِنَ العَرشِ يَخرُجُ بُروقٌ ورُعودٌ وأصواتٌ. وأمامَ العَرشِ سبعَةُ مَصابيحِ نارٍ مُتَّقِدَةٌ، هي سبعَةُ أرواحِ اللهِ.

٦ وقُدّامَ العَرشِ بحرُ زُجاجٍ شِبهُ البَلّورِ. وفي وسَطِ العَرشِ وحَوْلَ العَرشِ أربَعَةُ حَيَواناتٍ مَملوَّةٌ عُيونًا مِنْ قُدّامٍ ومِنْ وراءٍ:

٧ والحَيَوانُ الأوَّلُ شِبهُ أسَدٍ، والحَيَوانُ الثّاني شِبهُ عِجلٍ، والحَيَوانُ الثّالِثُ لهُ وجهٌ مِثلُ وجهِ إنسانٍ، والحَيَوانُ الرّابِعُ شِبهُ نَسرٍ طائرٍ.

٨ والأربَعَةُ الحَيَواناتُ لكُلِّ واحِدٍ مِنها سِتَّةُ أجنِحَةٍ حَوْلها، ومِنْ داخِلٍ مَملوَّةٌ عُيونًا، ولا تزالُ نهارًا وليلًا قائلَةً: «قُدّوسٌ، قُدّوسٌ، قُدّوسٌ، الرَّبُّ الإلهُ القادِرُ علَى كُلِّ شَيءٍ، الّذي كانَ والكائنُ والّذي يأتي».

٩ وحينَما تُعطي الحَيَواناتُ مَجدًا وكرامَةً وشُكرًا للجالِسِ علَى العَرشِ، الحَيِّ إلَى أبدِ الآبِدينَ،

١٠ يَخِرُّ الأربَعَةُ والعِشرونَ شَيخًا قُدّامَ الجالِسِ علَى العَرشِ، ويَسجُدونَ للحَيِّ إلَى أبدِ الآبِدينَ، ويَطرَحونَ أكاليلهُمْ أمامَ العَرشِ قائلينَ:

١١ «أنتَ مُستَحِقٌّ أيُّها الرَّبُّ أنْ تأخُذَ المَجدَ والكَرامَةَ والقُدرَةَ، لأنَّكَ أنتَ خَلَقتَ كُلَّ الأشياءِ، وهي بإرادَتِكَ كائنَةٌ وخُلِقَتْ».

تأمل: العبادة في السماء

رؤيا 4

يمتلئ القلب بالبهجة ونحن نرى الرب يرفع الستار لنستمتع بلمحة من الأبدية، حيث يحتل عرش الله المركز، والجمال والجلال حواليه؛ وحيث العمل الأساسي هو العبادة التي لا تنتهي، وموضوع العبادة والترنيم هو الله الجالس على العرش. ويقدم لنا عدد (8) صفات الله موضوع عبادة السمائيين، فهو: قدوس، وقادر على كل شيء، وأزلي أبدي لا يتغير. ثم يقدم لنا عدد (11) الله كالخالق موضوع عبادة السمائيين، فهو قد خلق كل الأشياء بإرادته، ويستمد كل شيءٍ وجوده منه.

ويرينا هذا المشهد كيف أن التسبيح والعبادة هو الأمر الطبيعي قدام عرش الله وعند رؤيتنا لجلال مجده. يقول الكتاب: "سَبِّحُوا الرَّبَّ، لأَنَّ التَّرَنُّمَ لإِلهِنَا صَالِحٌ. لأَنَّهُ مُلِذٌّ. التَّسْبِيحُ لاَئِقٌ." (مز1:147). ويرينا أيضًا كيف أن العبادة تنشغل بالله فقط لا بأي شيء آخر، وتراه وحده المستحق للمجد والكرامة والقدرة.

ما أعظم هذا المشهد البديع! دعونا نرى بعيون إيماننا الرب وهو جالس على عرشه ومجد جلاله يغطي المشهد، فنسجد قدامه معطيين له كل كرامة ومجد وقدرة. لنشترك مع السمائيين في هذا الأصحاح لنعطي للرب ما يليق به من تسبيح وعبادة!

شارك الرسالة
أستير ٥: ١ إلى ٦: ١٣

أستير ٥

طِلبة أستير من الملك

١ وفي اليومِ الثّالِثِ لَبِسَتْ أستيرُ ثيابًا مَلكيَّةً ووقَفَتْ في دارِ بَيتِ المَلِكِ الدّاخِليَّةِ مُقابِلَ بَيتِ المَلِكِ، والمَلِكُ جالِسٌ علَى كُرسيِّ مُلكِهِ في بَيتِ المُلكِ مُقابِلَ مَدخَلِ البَيتِ.

٢ فلَمّا رأى المَلِكُ أستيرَ المَلِكَةَ واقِفَةً في الدّارِ نالَتْ نِعمَةً في عَينَيهِ، فمَدَّ المَلِكُ لأستيرَ قَضيبَ الذَّهَبِ الّذي بيَدِهِ، فدَنَتْ أستيرُ ولَمَسَتْ رأسَ القَضيبِ.

٣ فقالَ لها المَلِكُ: «ما لكِ يا أستيرُ المَلِكَةُ؟ وما هي طِلبَتُكِ؟ إلَى نِصفِ المَملكَةِ تُعطَى لكِ».

٤ فقالَتْ أستيرُ: «إنْ حَسُنَ عِندَ المَلِكِ فليأتِ المَلِكُ وهامانُ اليومَ إلَى الوَليمَةِ الّتي عَمِلتُها لهُ».

٥ فقالَ المَلِكُ: «أسرِعوا بهامانَ ليُفعَلَ كلامُ أستيرَ». فأتَى المَلِكُ وهامانُ إلَى الوَليمَةِ الّتي عَمِلَتها أستيرُ.

٦ فقالَ المَلِكُ لأستيرَ عِندَ شُربِ الخمرِ: «ما هو سؤلُكِ فيُعطَى لكِ؟ وما هي طِلبَتُكِ؟ إلَى نِصفِ المَملكَةِ تُقضَى».

٧ فأجابَتْ أستيرُ وقالتْ: «إنَّ سؤلي وطِلبَتي،

٨ إنْ وجَدتُ نِعمَةً في عَينَيِ المَلِكِ، وإذا حَسُنَ عِندَ المَلِكِ أنْ يُعطَى سؤلي وتُقضَى طِلبَتي، أنْ يأتيَ المَلِكُ وهامانُ إلَى الوَليمَةِ الّتي أعمَلُها لهُما، وغَدًا أفعَلُ حَسَبَ أمرِ المَلِكِ».

غضب هامان على مردخاي

٩ فخرجَ هامانُ في ذلكَ اليومِ فرِحًا وطَيِّبَ القَلبِ. ولكن لَمّا رأى هامانُ مُردَخايَ في بابِ المَلِكِ ولَمْ يَقُمْ ولا تحَرَّكَ لهُ، امتَلأ هامانُ غَيظًا علَى مُردَخايَ.

١٠ وتَجَلَّدَ هامانُ ودَخَلَ بَيتَهُ وأرسَلَ فاستَحضَرَ أحِبّاءَهُ وزَرَشَ زَوْجَتَهُ،

١١ وعَدَّدَ لهُمْ هامانُ عَظَمَةَ غِناهُ وكثرَةَ بَنيهِ، وكُلَّ ما عَظَّمَهُ المَلِكُ بهِ ورَقّاهُ علَى الرّؤَساءِ وعَبيدِ المَلِكِ.

١٢ وقالَ هامانُ: «حتَّى إنَّ أستيرَ المَلِكَةَ لم تُدخِلْ مع المَلِكِ إلَى الوَليمَةِ الّتي عَمِلَتها إلّا إيّايَ. وأنا غَدًا أيضًا مَدعوٌّ إليها مع المَلِكِ.

١٣ وكُلُّ هذا لا يُساوي عِندي شَيئًا كُلَّما أرَى مُردَخايَ اليَهوديَّ جالِسًا في بابِ المَلِكِ».

١٤ فقالَتْ لهُ زَرَشُ زَوْجَتُهُ وكُلُّ أحِبّائهِ: «فليَعمَلوا خَشَبَةً ارتِفاعُها خَمسونَ ذِراعًا، وفي الصّباحِ قُلْ للمَلِكِ أنْ يَصلِبوا مُردَخايَ علَيها، ثُمَّ ادخُلْ مع المَلِكِ إلَى الوَليمَةِ فرِحًا». فحَسُنَ الكلامُ عِندَ هامانَ وعَمِلَ الخَشَبَةَ.


أستير ٦

تكريم مردخاي

١ في تِلكَ اللَّيلَةِ طارَ نَوْمُ المَلِكِ، فأمَرَ بأنْ يؤتَى بسِفرِ تذكارِ أخبارِ الأيّامِ فقُرِئَتْ أمامَ المَلِكِ.

٢ فوُجِدَ مَكتوبًا ما أخبَرَ بهِ مُردَخايُ عن بغثانا وتَرَشَ خَصيَّيِ المَلِكِ حارِسَيِ البابِ، اللَّذَينِ طَلَبا أنْ يَمُدّا أيديَهُما إلَى المَلِكِ أحَشويروشَ.

٣ فقالَ المَلِكُ: «أيَّةُ كرامَةٍ وعَظَمَةٍ عُمِلَتْ لمُردَخايَ لأجلِ هذا؟» فقالَ غِلمانُ المَلِكِ الّذينَ يَخدِمونَهُ: «لم يُعمَلْ معهُ شَيءٌ».

٤ فقالَ المَلِكُ: «مَنْ في الدّارِ؟» وكانَ هامانُ قد دَخَلَ دارَ بَيتِ المَلِكِ الخارِجيَّةَ لكَيْ يقولَ للمَلِكِ أنْ يُصلَبَ مُردَخايُ علَى الخَشَبَةِ الّتي أعَدَّها لهُ.

٥ فقالَ غِلمانُ المَلِكِ لهُ: «هوذا هامانُ واقِفٌ في الدّارِ». فقالَ المَلِكُ: «ليَدخُلْ».

٦ ولَمّا دَخَلَ هامانُ قالَ لهُ المَلِكُ: «ماذا يُعمَلُ لرَجُلٍ يُسَرُّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ؟» فقالَ هامانُ في قَلبِهِ: «مَنْ يُسَرُّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ أكثَرَ مِنّي؟»

٧ فقالَ هامانُ للمَلِكِ: «إنَّ الرَّجُلَ الّذي يُسَرُّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ

٨ يأتونَ باللِّباسِ السُّلطانيِّ الّذي يَلبَسُهُ المَلِكُ، وبالفَرَسِ الّذي يَركَبُهُ المَلِكُ، وبتاجِ المُلكِ الّذي يوضَعُ علَى رأسِهِ،

٩ ويُدفَعُ اللِّباسُ والفَرَسُ لرَجُلٍ مِنْ رؤَساءِ المَلِكِ الأشرافِ، ويُلبِسونَ الرَّجُلَ الّذي سُرَّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ ويُرَكِّبونَهُ علَى الفَرَسِ في ساحَةِ المدينةِ، ويُنادونَ قُدّامَهُ: هكذا يُصنَعُ للرَّجُلِ الّذي يُسَرُّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ».

١٠ فقالَ المَلِكُ لهامانَ: «أسرِعْ وخُذِ اللِّباسَ والفَرَسَ كما تكلَّمتَ، وافعَلْ هكذا لمُردَخايَ اليَهوديِّ الجالِسِ في بابِ المَلِكِ. لا يَسقُطْ شَيءٌ مِنْ جميعِ ما قُلتَهُ».

١١ فأخَذَ هامانُ اللِّباسَ والفَرَسَ وألبَسَ مُردَخايَ وأركَبَهُ في ساحَةِ المدينةِ، ونادَى قُدّامَهُ: «هكذا يُصنَعُ للرَّجُلِ الّذي يُسَرُّ المَلِكُ بأنْ يُكرِمَهُ».

١٢ ورَجَعَ مُردَخايُ إلَى بابِ المَلِكِ. وأمّا هامانُ فأسرَعَ إلَى بَيتِهِ نائحًا ومُغَطَّى الرّأسِ.

١٣ وقَصَّ هامانُ علَى زَرَشَ زَوْجَتِهِ وجميعِ أحِبّائهِ كُلَّ ما أصابَهُ. فقالَ لهُ حُكَماؤُهُ وزَرَشُ زَوْجَتُهُ: «إذا كانَ مُردَخايُ الّذي ابتَدأتَ تسقُطُ قُدّامَهُ مِنْ نَسلِ اليَهودِ، فلا تقدِرُ علَيهِ، بل تسقُطُ قُدّامَهُ سُقوطًا».

المزامير ١٠٦: ٢٤ - ٤٨

المَزاميرُ ١٠٦

٢٤ ورَذَلوا الأرضَ الشَّهيَّةَ. لم يؤمِنوا بكلِمَتِهِ.

٢٥ بل تمَرمَروا في خيامِهِمْ. لم يَسمَعوا لصوتِ الرَّبِّ،

٢٦ فرَفَعَ يَدَهُ علَيهِمْ ليُسقِطَهُمْ في البَرّيَّةِ،

٢٧ وليُسقِطَ نَسلهُمْ بَينَ الأُمَمِ، وليُبَدِّدَهُمْ في الأراضي.

٢٨ وتَعَلَّقوا ببَعلِ فغورَ، وأكلوا ذَبائحَ الموتَى.

٢٩ وأغاظوهُ بأعمالِهِمْ فاقتَحَمَهُمُ الوَبأُ.

٣٠ فوَقَفَ فينَحاسُ ودانَ، فامتَنَعَ الوَبأُ.

٣١ فحُسِبَ لهُ ذلكَ برًّا إلَى دَوْرٍ فدَوْرٍ، إلَى الأبدِ.

٣٢ وأسخَطوهُ علَى ماءِ مَريبَةَ حتَّى تأذَّى موسى بسَبَبِهِمْ.

٣٣ لأنَّهُمْ أمَرّوا روحَهُ حتَّى فرَطَ بشَفَتَيهِ.

٣٤ لم يَستأصِلوا الأُمَمَ الّذينَ قالَ لهُمُ الرَّبُّ عنهُمْ،

٣٥ بل اختَلَطوا بالأُمَمِ وتَعَلَّموا أعمالهُمْ.

٣٦ وعَبَدوا أصنامَهُمْ، فصارَتْ لهُمْ شَرَكًا.

٣٧ وذَبَحوا بَنيهِمْ وبَناتِهِمْ للأوثانِ.

٣٨ وأهرَقوا دَمًا زَكيًّا، دَمَ بَنيهِمْ وبَناتِهِمِ الّذينَ ذَبَحوهُم لأصنامِ كنعانَ، وتَدَنَّسَتِ الأرضُ بالدِّماءِ.

٣٩ وتَنَجَّسوا بأعمالِهِمْ وزَنَوْا بأفعالِهِمْ.

٤٠ فحَميَ غَضَبُ الرَّبِّ علَى شَعبِهِ، وكرِهَ ميراثَهُ.

٤١ وأسلَمَهُمْ ليَدِ الأُمَمِ، وتَسَلَّطَ علَيهِمْ مُبغِضوهُم.

٤٢ وضَغَطَهُمْ أعداؤُهُمْ، فذَلّوا تحتَ يَدِهِمْ.

٤٣ مَرّاتٍ كثيرَةً أنقَذَهُمْ، أمّا هُم فعَصَوْهُ بمَشورَتِهِمْ وانحَطّوا بإثمِهِمْ.

٤٤ فنَظَرَ إلَى ضيقِهِمْ إذ سمِعَ صُراخَهُمْ.

٤٥ وذَكَرَ لهُمْ عَهدَهُ، ونَدِمَ حَسَبَ كثرَةِ رَحمَتِهِ.

٤٦ وأعطاهُمْ نِعمَةً قُدّامَ كُلِّ الّذينَ سبَوْهُمْ.

٤٧ خَلِّصنا أيُّها الرَّبُّ إلهنا، واجمَعنا مِنْ بَينِ الأُمَمِ، لنَحمَدَ اسمَ قُدسِكَ، ونَتَفاخَرَ بتسبيحِكَ.

٤٨ مُبارَكٌ الرَّبُّ إلهُ إسرائيلَ مِنَ الأزَلِ وإلَى الأبدِ. ويقولُ كُلُّ الشَّعبِ: «آمينَ». هَلِّلويا.