Loading...
العبرانيين ٩: ٢٣ إلى ١٠: ١٨

العبرانيين ٩

٢٣ فكانَ يَلزَمُ أنَّ أمثِلَةَ الأشياءِ الّتي في السماواتِ تُطَهَّرُ بهذِهِ، وأمّا السماويّاتُ عَينُها، فبذَبائحَ أفضَلَ مِنْ هذِهِ.

٢٤ لأنَّ المَسيحَ لم يَدخُلْ إلَى أقداسٍ مَصنوعَةٍ بيَدٍ أشباهِ الحَقيقيَّةِ، بل إلَى السماءِ عَينِها، ليَظهَرَ الآنَ أمامَ وجهِ اللهِ لأجلِنا.

٢٥ ولا ليُقَدِّمَ نَفسَهُ مِرارًا كثيرَةً، كما يَدخُلُ رَئيسُ الكهنةِ إلَى الأقداسِ كُلَّ سنَةٍ بدَمِ آخَرَ.

٢٦ فإذْ ذاكَ كانَ يَجِبُ أنْ يتألَّمَ مِرارًا كثيرَةً منذُ تأسيسِ العالَمِ، ولكنهُ الآنَ قد أُظهِرَ مَرَّةً عِندَ انقِضاءِ الدُّهورِ ليُبطِلَ الخَطيَّةَ بذَبيحَةِ نَفسِهِ.

٢٧ وكما وُضِعَ للنّاسِ أنْ يَموتوا مَرَّةً ثُمَّ بَعدَ ذلكَ الدَّينونَةُ،

٢٨ هكذا المَسيحُ أيضًا، بَعدَما قُدِّمَ مَرَّةً لكَيْ يَحمِلَ خطايا كثيرينَ، سيَظهَرُ ثانيَةً بلا خَطيَّةٍ للخَلاصِ للّذينَ يَنتَظِرونَهُ.


العبرانيين ١٠

المسيح الذبيحة الواحدة والأبدية

١ لأنَّ النّاموسَ، إذ لهُ ظِلُّ الخَيراتِ العَتيدَةِ لا نَفسُ صورَةِ الأشياءِ، لا يَقدِرُ أبدًا بنَفسِ الذَّبائحِ كُلَّ سنَةٍ، الّتي يُقَدِّمونَها علَى الدَّوامِ، أنْ يُكَمِّلَ الّذينَ يتَقَدَّمونَ.

٢ وإلّا، أفَما زالَتْ تُقَدَّمُ؟ مِنْ أجلِ أنَّ الخادِمينَ، وهُم مُطَهَّرونَ مَرَّةً، لا يكونُ لهُمْ أيضًا ضَميرُ خطايا.

٣ لكن فيها كُلَّ سنَةٍ ذِكرُ خطايا.

٤ لأنَّهُ لا يُمكِنُ أنَّ دَمَ ثيرانٍ وتُيوسٍ يَرفَعُ خطايا.

٥ لذلكَ عِندَ دُخولهِ إلَى العالَمِ يقولُ: «ذَبيحَةً وقُربانًا لم تُرِدْ، ولكن هَيّأتَ لي جَسَدًا.

٦ بمُحرَقاتٍ وذَبائحَ للخَطيَّةِ لم تُسَرَّ.

٧ ثُمَّ قُلتُ: هأنَذا أجيءُ. في دَرجِ الكِتابِ مَكتوبٌ عَنّي، لأفعَلَ مَشيئَتَكَ يا اللهُ».

٨ إذ يقولُ آنِفًا: «إنَّكَ ذَبيحَةً وقُربانًا ومُحرَقاتٍ وذَبائحَ للخَطيَّةِ لم تُرِدْ ولا سُرِرتَ بها». الّتي تُقَدَّمُ حَسَبَ النّاموسِ.

٩ ثُمَّ قالَ: «هأنَذا أجيءُ لأفعَلَ مَشيئَتَكَ يا اللهُ». يَنزِعُ الأوَّلَ لكَيْ يُثَبِّتَ الثّانيَ.

١٠ فبهذِهِ المَشيئَةِ نَحنُ مُقَدَّسونَ بتقديمِ جَسَدِ يَسوعَ المَسيحِ مَرَّةً واحِدَةً.

١١ وكُلُّ كاهِنٍ يَقومُ كُلَّ يومٍ يَخدِمُ ويُقَدِّمُ مِرارًا كثيرَةً تِلكَ الذَّبائحَ عَينَها، الّتي لا تستَطيعُ البَتَّةَ أنْ تنزِعَ الخَطيَّةَ.

١٢ وأمّا هذا فبَعدَما قَدَّمَ عن الخطايا ذَبيحَةً واحِدَةً، جَلَسَ إلَى الأبدِ عن يَمينِ اللهِ،

١٣ مُنتَظِرًا بَعدَ ذلكَ حتَّى توضَعَ أعداؤُهُ مَوْطِئًا لقَدَمَيهِ.

١٤ لأنَّهُ بقُربانٍ واحِدٍ قد أكمَلَ إلَى الأبدِ المُقَدَّسينَ.

١٥ ويَشهَدُ لنا الرّوحُ القُدُسُ أيضًا. لأنَّهُ بَعدَما قالَ سابِقًا:

١٦ «هذا هو العَهدُ الّذي أعهَدُهُ معهُمْ بَعدَ تِلكَ الأيّامِ، يقولُ الرَّبُّ، أجعَلُ نَواميسي في قُلوبهِمْ وأكتُبُها في أذهانِهِمْ،

١٧ ولَنْ أذكُرَ خطاياهُمْ وتَعَدّياتِهِمْ في ما بَعدُ».

١٨ وإنَّما حَيثُ تكونُ مَغفِرَةٌ لهذِهِ لا يكونُ بَعدُ قُربانٌ عن الخَطيَّةِ.

الخروج ٢٨: ١ إلى ٢٩: ٤٦

الخُروجُ ٢٨

ثياب كهنوتية

١ «وقَرِّبْ إلَيكَ هارونَ أخاكَ وبَنيهِ معهُ مِنْ بَينِ بَني إسرائيلَ ليَكهَنَ لي. هارونَ نادابَ وأبيهو ألِعازارَ وإيثامارَ بَني هارونَ.

٢ واصنَعْ ثيابًا مُقَدَّسَةً لهارونَ أخيكَ للمَجدِ والبَهاءِ.

٣ وتُكلِّمُ جميعَ حُكَماءِ القُلوبِ الّذينَ مَلأتُهُمْ روحَ حِكمَةٍ، أنْ يَصنَعوا ثيابَ هارونَ لتَقديسِهِ ليَكهَنَ لي.

٤ وهذِهِ هي الثّيابُ الّتي يَصنَعونَها: صُدرَةٌ ورِداءٌ وجُبَّةٌ وقَميصٌ مُخَرَّمٌ وعِمامَةٌ ومِنطَقَةٌ. فيَصنَعونَ ثيابًا مُقَدَّسَةً لهارونَ أخيكَ ولِبَنيهِ ليَكهَنَ لي.

٥ وهُم يأخُذونَ الذَّهَبَ والأسمانجونيَّ والأُرجوانَ والقِرمِزَ والبوصَ.

الرداء

٦ «فيَصنَعونَ الرِّداءَ مِنْ ذَهَبٍ وأسمانجونيٍّ وأُرجوانٍ وقِرمِزٍ وبوصٍ مَبرومٍ صَنعَةَ حائكٍ حاذِقٍ.

٧ يكونُ لهُ كتِفانِ مَوْصولانِ في طَرَفَيهِ ليَتَّصِلَ.

٨ وزُنّارُ شَدِّهِ الّذي علَيهِ يكونُ مِنهُ كصَنعَتِهِ. مِنْ ذَهَبٍ وأسمانجونيٍّ وقِرمِزٍ وبوصٍ مَبرومٍ.

٩ وتأخُذُ حَجَرَيْ جَزعٍ وتُنَقِّشُ علَيهِما أسماءَ بَني إسرائيلَ.

١٠ سِتَّةً مِنْ أسمائهِمْ علَى الحَجَرِ الواحِدِ، وأسماءَ السِّتَّةِ الباقينَ علَى الحَجَرِ الثّاني حَسَبَ مَواليدِهِمْ.

١١ صَنعَةَ نَقّاشِ الحِجارَةِ نَقشَ الخاتِمِ تُنَقِّشُ الحَجَرَينِ علَى حَسَبِ أسماءِ بَني إسرائيلَ. مُحاطَينِ بطَوْقَينِ مِنْ ذَهَبٍ تصنَعُهُما.

١٢ وتَضَعُ الحَجَرَينِ علَى كتِفَيِ الرِّداءِ حَجَرَيْ تذكارٍ لبَني إسرائيلَ. فيَحمِلُ هارونُ أسماءَهُمْ أمامَ الرَّبِّ علَى كتِفَيهِ للتَّذكارِ.

١٣ وتَصنَعُ طَوْقَينِ مِنْ ذَهَبٍ،

١٤ وسِلسِلَتَينِ مِنْ ذَهَبٍ نَقيٍّ. مَجدولَتَينِ تصنَعُهُما صَنعَةَ الضَّفرِ، وتَجعَلُ سِلسِلَتَيِ الضَّفائرِ في الطَّوْقَينِ.

الصدرة

١٥ «وتَصنَعُ صُدرَةَ قَضاءٍ. صَنعَةَ حائكٍ حاذِقٍ كصَنعَةِ الرِّداءِ تصنَعُها. مِنْ ذَهَبٍ وأسمانجونيٍّ وأُرجوانٍ وقِرمِزٍ وبوصٍ مَبرومٍ تصنَعُها.

١٦ تكونُ مُرَبَّعَةً مَثنيَّةً، طولُها شِبرٌ وعَرضُها شِبرٌ.

١٧ وتُرَصِّعُ فيها ترصيعَ حَجَرٍ أربَعَةَ صُفوفِ حِجارَةٍ. صَفُّ: عَقيقٍ أحمَرَ وياقوتٍ أصفَرَ وزُمُرُّدٍ، الصَّفُّ الأوَّلُ.

١٨ والصَّفُّ الثّاني: بَهرَمانٌ وياقوتٌ أزرَقُ وعَقيقٌ أبيَضُ.

١٩ والصَّفُّ الثّالِثُ: عَينُ الهِرِّ ويَشمٌ وجَمَشتٌ.

٢٠ والصَّفُّ الرّابِعُ: زَبَرجَدٌ وجَزعٌ ويَشبٌ. تكونُ مُطَوَّقَةً بذَهَبٍ في ترصيعِها.

٢١ وتَكونُ الحِجارَةُ علَى أسماءِ بَني إسرائيلَ، اثنَيْ عشَرَ علَى أسمائهِمْ. كنَقشِ الخاتِمِ كُلُّ واحِدٍ علَى اسمِهِ تكونُ للِاثنَيْ عشَرَ سِبطًا.

٢٢ «وتَصنَعُ علَى الصُّدرَةِ سلاسِلَ مَجدولَةً صَنعَةَ الضَّفرِ مِنْ ذَهَبٍ نَقيٍّ.

٢٣ وتَصنَعُ علَى الصُّدرَةِ حَلقَتَينِ مِنْ ذَهَبٍ، وتَجعَلُ الحَلقَتَينِ علَى طَرَفَيِ الصُّدرَةِ.

٢٤ وتَجعَلُ ضَفيرَتَيِ الذَّهَبِ في الحَلقَتَينِ علَى طَرَفَيِ الصُّدرَةِ.

٢٥ وتَجعَلُ طَرَفَيِ الضَّفيرَتَينِ الآخَرَينِ في الطَّوْقَينِ، وتَجعَلُهُما علَى كتِفَيِ الرِّداءِ إلَى قُدّامِهِ.

٢٦ وتَصنَعُ حَلقَتَينِ مِنْ ذَهَبٍ وتَضَعُهُما علَى طَرَفَيِ الصُّدرَةِ علَى حاشيَتِها الّتي إلَى جِهَةِ الرِّداءِ مِنْ داخِلٍ.

٢٧ وتَصنَعُ حَلقَتَينِ مِنْ ذَهَبٍ، وتَجعَلُهُما علَى كتِفَيِ الرِّداءِ مِنْ أسفَلُ مِنْ قُدّامِهِ عِندَ وصلِهِ مِنْ فوقِ زُنّارِ الرِّداءِ.

٢٨ ويَربُطونَ الصُّدرَةَ بحَلقَتَيها إلَى حَلقَتَيِ الرِّداءِ بخَيطٍ مِنْ أسمانجونيٍّ لتَكونَ علَى زُنّارِ الرِّداءِ، ولا تُنزَعُ الصُّدرَةُ عن الرِّداءِ.

٢٩ فيَحمِلُ هارونُ أسماءَ بَني إسرائيلَ في صُدرَةِ القَضاءِ علَى قَلبِهِ عِندَ دُخولهِ إلَى القُدسِ للتَّذكارِ أمامَ الرَّبِّ دائمًا.

٣٠ وتَجعَلُ في صُدرَةِ القَضاءِ الأوريمَ والتُّمّيمَ لتَكونَ علَى قَلبِ هارونَ عِندَ دُخولهِ أمامَ الرَّبِّ. فيَحمِلُ هارونُ قَضاءَ بَني إسرائيلَ علَى قَلبِهِ أمامَ الرَّبِّ دائمًا.

جبة الرداء

٣١ «وتَصنَعُ جُبَّةَ الرِّداءِ كُلَّها مِنْ أسمانجونيٍّ،

٣٢ وتَكونُ فتحَةُ رأسِها في وسَطِها، ويكونُ لفَتحَتِها حاشيَةٌ حَوالَيها صَنعَةَ الحائكِ. كفَتحَةِ الدِّرعِ يكونُ لها. لا تُشَقُّ.

٣٣ وتَصنَعُ علَى أذيالِها رُمّاناتٍ مِنْ أسمانجونيٍّ وأُرجوانٍ وقِرمِزٍ، علَى أذيالِها حَوالَيها، وجَلاجِلَ مِنْ ذَهَبٍ بَينَها حَوالَيها.

٣٤ جُلجُلَ ذَهَبٍ ورُمّانَةً، جُلجُلَ ذَهَبٍ ورُمّانَةً، علَى أذيالِ الجُبَّةِ حَوالَيها.

٣٥ فتكونُ علَى هارونَ للخِدمَةِ ليُسمَعَ صوتُها عِندَ دُخولهِ إلَى القُدسِ أمامَ الرَّبِّ، وعِندَ خُروجِهِ، لئَلّا يَموتَ.

صفيحة الذهب والقميص والعمامة

٣٦ «وتَصنَعُ صَفيحَةً مِنْ ذَهَبٍ نَقيٍّ، وتُنَقِّشُ علَيها نَقشَ خاتِمٍ: «قُدسٌ للرَّبِّ».

٣٧ وتَضَعُها علَى خَيطٍ أسمانجونيٍّ لتَكونَ علَى العِمامَةِ. إلَى قُدّامِ العِمامَةِ تكونُ.

٣٨ فتكونُ علَى جِبهَةِ هارونَ، فيَحمِلُ هارونُ إثمَ الأقداسِ الّتي يُقَدِّسُها بَنو إسرائيلَ، جميعِ عَطايا أقداسِهِمْ. وتَكونُ علَى جِبهَتِهِ دائمًا للرِّضا عنهُمْ أمامَ الرَّبِّ.

٣٩ وتُخَرِّمُ القَميصَ مِنْ بوصٍ، وتَصنَعُ العِمامَةَ مِنْ بوصٍ، والمِنطَقَةُ تصنَعُها صَنعَةَ الطَّرّازِ.

أقمصة ومناطق وقلانس وسراويل

٤٠ «ولِبَني هارونَ تصنَعُ أقمِصَةً، وتَصنَعُ لهُمْ مَناطِقَ، وتَصنَعُ لهُمْ قَلانِسَ للمَجدِ والبَهاءِ.

٤١ وتُلبِسُ هارونَ أخاكَ إيّاها وبَنيهِ معهُ، وتَمسَحُهُمْ، وتَملأُ أياديهِمْ، وتُقَدِّسُهُمْ ليَكهَنوا لي.

٤٢ وتَصنَعُ لهُمْ سراويلَ مِنْ كتّانٍ لسَترِ العَوْرَةِ. مِنَ الحَقَوَينِ إلَى الفَخذَينِ تكونُ.

٤٣ فتكونُ علَى هارونَ وبَنيهِ عِندَ دُخولهِمْ إلَى خَيمَةِ الِاجتِماعِ، أو عِندَ اقتِرابِهِمْ إلَى المَذبَحِ للخِدمَةِ في القُدسِ، لئَلّا يَحمِلوا إثمًا ويَموتوا. فريضَةً أبديَّةً لهُ ولِنَسلِهِ مِنْ بَعدِهِ.


الخُروجُ ٢٩

تكريس الكهنة

١ «وهذا ما تصنَعُهُ لهُمْ لتَقديسِهِمْ ليَكهَنوا لي: خُذْ ثَوْرًا واحِدًا ابنَ بَقَرٍ، وكبشَينِ صَحيحَينِ،

٢ وخُبزَ فطيرٍ، وأقراصَ فطيرٍ مَلتوتةً بزَيتٍ، ورُقاقَ فطيرٍ مَدهونَةً بزَيتٍ. مِنْ دَقيقِ حِنطَةٍ تصنَعُها.

٣ وتَجعَلُها في سلَّةٍ واحِدَةٍ، وتُقَدِّمُها في السَّلَّةِ مع الثَّوْرِ والكَبشَينِ.

٤ «وتُقَدِّمُ هارونَ وبَنيهِ إلَى بابِ خَيمَةِ الِاجتِماعِ وتَغسِلُهُمْ بماءٍ.

٥ وتأخُذُ الثّيابَ وتُلبِسُ هارونَ القَميصَ وجُبَّةَ الرِّداءِ والرِّداءَ والصُّدرَةَ، وتَشُدُّهُ بزُنّارِ الرِّداءِ،

٦ وتَضَعُ العِمامَةَ علَى رأسِهِ، وتَجعَلُ الإكليلَ المُقَدَّسَ علَى العِمامَةِ،

٧ وتأخُذُ دُهنَ المَسحَةِ وتَسكُبُهُ علَى رأسِهِ وتَمسَحُهُ.

٨ وتُقَدِّمُ بَنيهِ وتُلبِسُهُمْ أقمِصَةً.

٩ وتُنَطِّقُهُمْ بمَناطِقَ، هارونَ وبَنيهِ، وتَشُدُّ لهُمْ قَلانِسَ. فيكونُ لهُمْ كهَنوتٌ فريضَةً أبديَّةً. وتَملأُ يَدَ هارونَ وأيديَ بَنيهِ.

١٠ «وتُقَدِّمُ الثَّوْرَ إلَى قُدّامِ خَيمَةِ الِاجتِماعِ، فيَضَعُ هارونُ وبَنوهُ أيديَهُمْ علَى رأسِ الثَّوْرِ.

١١ فتذبَحُ الثَّوْرَ أمامَ الرَّبِّ عِندَ بابِ خَيمَةِ الِاجتِماعِ.

١٢ وتأخُذُ مِنْ دَمِ الثَّوْرِ وتَجعَلُهُ علَى قُرونِ المَذبَحِ بإصبِعِكَ، وسائرَ الدَّمِ تصُبُّهُ إلَى أسفَلِ المَذبَحِ.

١٣ وتأخُذُ كُلَّ الشَّحمِ الّذي يُغَشّي الجَوْفَ، وزيادَةَ الكَبِدِ والكُليَتَينِ والشَّحمَ الّذي علَيهِما، وتوقِدُها علَى المَذبَحِ.

١٤ وأمّا لَحمُ الثَّوْرِ وجِلدُهُ وفَرثُهُ فتحرِقُها بنارٍ خارِجَ المَحَلَّةِ. هو ذَبيحَةُ خَطيَّةٍ.

١٥ «وتأخُذُ الكَبشَ الواحِدَ، فيَضَعُ هارونُ وبَنوهُ أيديَهُمْ علَى رأسِ الكَبشِ.

١٦ فتذبَحُ الكَبشَ وتأخُذُ دَمَهُ وتَرُشُّهُ علَى المَذبَحِ مِنْ كُلِّ ناحيَةٍ.

١٧ وتَقطَعُ الكَبشَ إلَى قِطَعِهِ، وتَغسِلُ جَوْفَهُ وأكارِعَهُ وتَجعَلُها علَى قِطَعِهِ وعلَى رأسِهِ،

١٨ وتوقِدُ كُلَّ الكَبشِ علَى المَذبَحِ. هو مُحرَقَةٌ للرَّبِّ. رائحَةُ سرورٍ، وقودٌ هو للرَّبِّ.

١٩ «وتأخُذُ الكَبشَ الثّاني، فيَضَعُ هارونُ وبَنوهُ أيديَهُمْ علَى رأسِ الكَبشِ.

٢٠ فتذبَحُ الكَبشَ وتأخُذُ مِنْ دَمِهِ وتَجعَلُ علَى شَحمَةِ أُذُنِ هارونَ، وعلَى شَحمِ آذانِ بَنيهِ اليُمنَى، وعلَى أباهِمِ أيديهِمِ اليُمنَى، وعلَى أباهِمِ أرجُلِهِمِ اليُمنَى. وتَرُشُّ الدَّمَ علَى المَذبَحِ مِنْ كُلِّ ناحيَةٍ.

٢١ وتأخُذُ مِنَ الدَّمِ الّذي علَى المَذبَحِ ومِنْ دُهنِ المَسحَةِ، وتَنضِحُ علَى هارونَ وثيابِهِ، وعلَى بَنيهِ وثيابِ بَنيهِ معهُ، فيَتَقَدَّسُ هو وثيابُهُ وبَنوهُ وثيابُ بَنيهِ معهُ.

٢٢ ثُمَّ تأخُذُ مِنَ الكَبشِ: الشَّحمَ والإليَةَ والشَّحمَ الّذي يُغَشّي الجَوْفَ، وزيادَةَ الكَبِدِ والكُليَتَينِ، والشَّحمَ الّذي علَيهِما، والسّاقَ اليُمنَى. فإنَّهُ كبشُ مِلءٍ.

٢٣ ورَغيفًا واحِدًا مِنَ الخُبزِ، وقُرصًا واحِدًا مِنَ الخُبزِ بزَيتٍ، ورُقاقَةً واحِدَةً مِنْ سلَّةِ الفَطيرِ الّتي أمامَ الرَّبِّ.

٢٤ وتَضَعُ الجميعَ في يَدَيْ هارونَ وفي أيدي بَنيهِ، وتُرَدِّدُها ترديدًا أمامَ الرَّبِّ.

٢٥ ثُمَّ تأخُذُها مِنْ أيديهِمْ وتوقِدُها علَى المَذبَحِ فوقَ المُحرَقَةِ رائحَةَ سرورٍ أمامَ الرَّبِّ. وقودٌ هو للرَّبِّ.

٢٦ «ثُمَّ تأخُذُ القَصَّ مِنْ كبشِ المِلءِ الّذي لهارونَ، وتُرَدِّدُهُ ترديدًا أمامَ الرَّبِّ، فيكونُ لكَ نَصيبًا.

٢٧ وتُقَدِّسُ قَصَّ التَّرديدِ وساقَ الرَّفيعَةِ الّذي رُدِّدَ والّذي رُفِعَ مِنْ كبشِ المِلءِ مِمّا لهارونَ ولِبَنيهِ،

٢٨ فيكونانِ لهارونَ وبَنيهِ فريضَةً أبديَّةً مِنْ بَني إسرائيلَ لأنَّهُما رَفيعَةٌ. ويكونانِ رَفيعَةً مِنْ بَني إسرائيلَ مِنْ ذَبائحِ سلامَتِهِمْ، رَفيعَتَهُمْ للرَّبِّ.

٢٩ «والثّيابُ المُقَدَّسَةُ الّتي لهارونَ تكونُ لبَنيهِ بَعدَهُ، ليُمسَحوا فيها، ولِتُملأ فيها أيديهِمْ.

٣٠ سبعَةَ أيّامٍ يَلبَسُها الكاهِنُ الّذي هو عِوَضٌ عنهُ مِنْ بَنيهِ، الّذي يَدخُلُ خَيمَةَ الِاجتِماعِ ليَخدِمَ في القُدسِ.

٣١ «وأمّا كبشُ المِلءِ فتأخُذُهُ وتَطبُخُ لَحمَهُ في مَكانٍ مُقَدَّسٍ.

٣٢ فيأكُلُ هارونُ وبَنوهُ لَحمَ الكَبشِ والخُبزَ الّذي في السَّلَّةِ عِندَ بابِ خَيمَةِ الِاجتِماعِ.

٣٣ يأكُلُها الّذينَ كُفِّرَ بها عنهُمْ لمِلءِ أيديهِمْ لتَقديسِهِمْ. وأمّا الأجنَبيُّ فلا يأكُلُ لأنَّها مُقَدَّسَةٌ.

٣٤ وإنْ بَقيَ شَيءٌ مِنْ لَحمِ المِلءِ أو مِنَ الخُبزِ إلَى الصّباحِ، تُحرِقُ الباقيَ بالنّارِ. لا يؤكلُ لأنَّهُ مُقَدَّسٌ.

٣٥ وتَصنَعُ لهارونَ وبَنيهِ هكذا بحَسَبِ كُلِّ ما أمَرتُكَ. سبعَةَ أيّامٍ تملأُ أيديَهُمْ.

٣٦ وتُقَدِّمُ ثَوْرَ خَطيَّةٍ كُلَّ يومٍ لأجلِ الكَفّارَةِ. وتُطَهِّرُ المَذبَحَ بتكفيرِكَ علَيهِ، وتَمسَحُهُ لتَقديسِهِ.

٣٧ سبعَةَ أيّامٍ تُكَفِّرُ علَى المَذبَحِ وتُقَدِّسُهُ، فيكونُ المَذبَحُ قُدسَ أقداسٍ. كُلُّ ما مَسَّ المَذبَحَ يكونُ مُقَدَّسًا.

٣٨ «وهذا ما تُقَدِّمُهُ علَى المَذبَحِ: خَروفانِ حَوْليّانِ كُلَّ يومٍ دائمًا.

٣٩ الخَروفُ الواحِدُ تُقَدِّمُهُ صباحًا، والخَروفُ الثّاني تُقَدِّمُهُ في العَشيَّةِ.

٤٠ وعُشرٌ مِنْ دَقيقٍ مَلتوتٍ برُبعِ الهينِ مِنْ زَيتِ الرَّضِّ، وسَكيبٌ رُبعُ الهينِ مِنَ الخمرِ للخَروفِ الواحِدِ.

٤١ والخَروفُ الثّاني تُقَدِّمُهُ في العَشيَّةِ. مِثلَ تقدِمَةِ الصّباحِ وسَكيبِهِ تصنَعُ لهُ. رائحَةُ سرورٍ، وقودٌ للرَّبِّ.

٤٢ مُحرَقَةٌ دائمَةٌ في أجيالِكُمْ عِندَ بابِ خَيمَةِ الِاجتِماعِ أمامَ الرَّبِّ، حَيثُ أجتَمِعُ بكُمْ لأُكلِّمَكَ هناكَ.

٤٣ وأجتَمِعُ هناكَ ببَني إسرائيلَ فيُقَدَّسُ بمَجدي.

٤٤ وأُقَدِّسُ خَيمَةَ الِاجتِماعِ والمَذبَحَ، وهارونُ وبَنوهُ أُقَدِّسُهُمْ لكَيْ يَكهَنوا لي.

٤٥ وأسكُنُ في وسَطِ بَني إسرائيلَ وأكونُ لهُمْ إلهًا،

٤٦ فيَعلَمونَ أنّي أنا الرَّبُّ إلهُهُمُ الّذي أخرَجَهُمْ مِنْ أرضِ مِصرَ لأسكُنَ في وسطِهِمْ. أنا الرَّبُّ إلهُهُمْ.

الأمثال ١٣: ١ - ٢٥

أمثالٌ ١٣

١ الِابنُ الحَكيمُ يَقبَلُ تأديبَ أبيهِ، والمُستَهزِئُ لا يَسمَعُ انتِهارًا.

٢ مِنْ ثَمَرَةِ فمِهِ يأكُلُ الإنسانُ خَيرًا، ومَرامُ الغادِرينَ ظُلمٌ.

٣ مَنْ يَحفَظُ فمَهُ يَحفَظُ نَفسَهُ. مَنْ يَشحَرْ شَفَتَيهِ فلهُ هَلاكٌ.

٤ نَفسُ الكَسلانِ تشتَهي ولا شَيءَ لها، ونَفسُ المُجتَهِدينَ تسمَنُ.

٥ الصِّدّيقُ يُبغِضُ كلامَ كذِبٍ، والشِّرّيرُ يُخزي ويُخجِلُ.

٦ البِرُّ يَحفَظُ الكامِلَ طريقَهُ، والشَّرُّ يَقلِبُ الخاطِئَ.

٧ يوجَدُ مَنْ يتَغانَى ولا شَيءَ عِندَهُ، ومَنْ يتَفاقَرُ وعِندَهُ غِنًى جَزيلٌ.

٨ فِديَةُ نَفسِ رَجُلٍ غِناهُ، أمّا الفَقيرُ فلا يَسمَعُ انتِهارًا.

٩ نورُ الصِّدّيقينَ يُفَرِّحُ، وسِراجُ الأشرارِ يَنطَفِئُ.

١٠ الخِصامُ إنَّما يَصيرُ بالكِبرياءِ، ومَعَ المُتَشاوِرينَ حِكمَةٌ.

١١ غِنَى البُطلِ يَقِلُّ، والجامِعُ بيَدِهِ يَزدادُ.

١٢ الرَّجاءُ المُماطَلُ يُمرِضُ القَلبَ، والشَّهوَةُ المُتَمَّمَةُ شَجَرَةُ حياةٍ.

١٣ مَنِ ازدَرَى بالكلِمَةِ يُخرِبُ نَفسَهُ، ومَنْ خَشيَ الوَصيَّةَ يُكافأُ.

١٤ شَريعَةُ الحَكيمِ يَنبوعُ حياةٍ للحَيَدانِ عن أشراكِ الموتِ.

١٥ الفِطنَةُ الجَيِّدَةُ تمنَحُ نِعمَةً، أمّا طَريقُ الغادِرينَ فأوعَرُ.

١٦ كُلُّ ذَكيٍّ يَعمَلُ بالمَعرِفَةِ، والجاهِلُ يَنشُرُ حُمقًا.

١٧ الرَّسولُ الشِّرّيرُ يَقَعُ في الشَّرِّ، والسَّفيرُ الأمينُ شِفاءٌ.

١٨ فقرٌ وهَوانٌ لمَنْ يَرفُضُ التّأديبَ، ومَنْ يُلاحِظ التَّوْبيخَ يُكرَمْ.

١٩ الشَّهوَةُ الحاصِلَةُ تلُذُّ النَّفسَ، أمّا كراهَةُ الجُهّالِ فهي الحَيَدانُ عن الشَّرِّ.

٢٠ المُسايِرُ الحُكَماءَ يَصيرُ حَكيمًا، ورَفيقُ الجُهّالِ يُضَرُّ.

٢١ الشَّرُّ يتبَعُ الخاطِئينَ، والصِّدّيقونَ يُجازَوْنَ خَيرًا.

٢٢ الصّالِحُ يورِثُ بَني البَنينَ، وثَروَةُ الخاطِئ تُذخَرُ للصِّدّيقِ.

٢٣ في حَرثِ الفُقَراءِ طَعامٌ كثيرٌ، ويوجَدُ هالِكٌ مِنْ عَدَمِ الحَقِّ.

٢٤ مَنْ يَمنَعُ عَصاهُ يَمقُتِ ابنَهُ، ومَنْ أحَبَّهُ يَطلُبُ لهُ التّأديبَ.

٢٥ الصِّدّيقُ يأكُلُ لشَبَعِ نَفسِهِ، أمّا بَطنُ الأشرارِ فيَحتاجُ.