Loading...
متى ٢٤: ١ - ٣١

متى ٢٤

علامات نهاية الزمان

١ ثُمَّ خرجَ يَسوعُ ومَضَى مِنَ الهَيكلِ، فتقَدَّمَ تلاميذُهُ لكَيْ يُروهُ أبنيَةَ الهَيكلِ.

٢ فقالَ لهُمْ يَسوعُ: «أما تنظُرونَ جميعَ هذِهِ؟ الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنَّهُ لا يُترَكُ ههنا حَجَرٌ علَى حَجَرٍ لا يُنقَضُ!».

٣ وفيما هو جالِسٌ علَى جَبَلِ الزَّيتونِ، تقَدَّمَ إليهِ التلاميذُ علَى انفِرادٍ قائلينَ: «قُلْ لنا مَتَى يكونُ هذا؟ وما هي عَلامَةُ مَجيئكَ وانقِضاءِ الدَّهرِ؟».

٤ فأجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «انظُروا! لا يُضِلَّكُمْ أحَدٌ.

٥ فإنَّ كثيرينَ سيأتونَ باسمي قائلينَ: أنا هو المَسيحُ! ويُضِلّونَ كثيرينَ.

٦ وسَوْفَ تسمَعونَ بحُروبٍ وأخبارِ حُروبٍ. اُنظُروا، لا ترتاعوا. لأنَّهُ لابُدَّ أنْ تكونَ هذِهِ كُلُّها، ولكن ليس المُنتَهَى بَعدُ.

٧ لأنَّهُ تقومُ أُمَّةٌ علَى أُمَّةٍ ومَملكَةٌ علَى مَملكَةٍ، وتَكونُ مَجاعاتٌ وأوبِئَةٌ وزَلازِلُ في أماكِنَ.

٨ ولكن هذِهِ كُلَّها مُبتَدأُ الأوجاعِ.

٩ حينَئذٍ يُسَلِّمونَكُمْ إلَى ضيقٍ ويَقتُلونَكُمْ، وتَكونونَ مُبغَضينَ مِنْ جميعِ الأُمَمِ لأجلِ اسمي.

١٠ وحينَئذٍ يَعثُرُ كثيرونَ ويُسَلِّمونَ بَعضُهُمْ بَعضًا ويُبغِضونَ بَعضُهُمْ بَعضًا.

١١ ويَقومُ أنبياءُ كذَبَةٌ كثيرونَ ويُضِلّونَ كثيرينَ.

١٢ ولِكَثرَةِ الإثمِ تبرُدُ مَحَبَّةُ الكَثيرينَ.

١٣ ولكن الّذي يَصبِرُ إلَى المُنتَهَى فهذا يَخلُصُ.

١٤ ويُكرَزُ ببِشارَةِ الملكوتِ هذِهِ في كُلِّ المَسكونَةِ شَهادَةً لجميعِ الأُمَمِ. ثُمَّ يأتي المُنتَهَى.

١٥ «فمَتَى نَظَرتُمْ «رِجسَةَ الخَرابِ» الّتي قالَ عنها دانيآلُ النَّبيُّ قائمَةً في المَكانِ المُقَدَّسِ -ليَفهَمِ القارِئُ-

١٦ فحينَئذٍ ليَهرُبِ الّذينَ في اليَهوديَّةِ إلَى الجِبالِ،

١٧ والّذي علَى السَّطحِ فلا يَنزِلْ ليأخُذَ مِنْ بَيتِهِ شَيئًا،

١٨ والّذي في الحَقلِ فلا يَرجِعْ إلَى ورائهِ ليأخُذَ ثيابَهُ.

١٩ وويلٌ للحَبالَى والمُرضِعاتِ في تِلكَ الأيّامِ!

٢٠ وصَلّوا لكَيْ لا يكونَ هَرَبُكُمْ في شِتاءٍ ولا في سبتٍ،

٢١ لأنَّهُ يكونُ حينَئذٍ ضيقٌ عظيمٌ لم يَكُنْ مِثلُهُ منذُ ابتِداءِ العالَمِ إلَى الآنَ ولَنْ يكونَ.

٢٢ ولَوْ لم تُقَصَّرْ تِلكَ الأيّامُ لم يَخلُصْ جَسَدٌ. ولكن لأجلِ المُختارينَ تُقَصَّرُ تِلكَ الأيّامُ.

٢٣ حينَئذٍ إنْ قالَ لكُمْ أحَدٌ: هوذا المَسيحُ هنا! أو: هناكَ! فلا تُصَدِّقوا.

٢٤ لأنَّهُ سيَقومُ مُسَحاءُ كذَبَةٌ وأنبياءُ كذَبَةٌ ويُعطونَ آياتٍ عظيمَةً وعَجائبَ، حتَّى يُضِلّوا لو أمكَنَ المُختارينَ أيضًا.

٢٥ ها أنا قد سبَقتُ وأخبَرتُكُمْ.

٢٦ فإنْ قالوا لكُمْ: ها هو في البَرّيَّةِ! فلا تخرُجوا. ها هو في المَخادِعِ! فلا تُصَدِّقوا.

٢٧ لأنَّهُ كما أنَّ البَرقَ يَخرُجُ مِنَ المَشارِقِ ويَظهَرُ إلَى المَغارِبِ، هكذا يكونُ أيضًا مَجيءُ ابنِ الإنسانِ.

٢٨ لأنَّهُ حَيثُما تكُنِ الجُثَّةُ، فهناكَ تجتَمِعُ النُّسورُ.

٢٩ «ولِلوقتِ بَعدَ ضيقِ تِلكَ الأيّامِ تُظلِمُ الشَّمسُ، والقَمَرُ لا يُعطي ضَوْءَهُ، والنُّجومُ تسقُطُ مِنَ السماءِ، وقوّاتُ السماواتِ تتَزَعزَعُ.

٣٠ وحينَئذٍ تظهَرُ عَلامَةُ ابنِ الإنسانِ في السماءِ. وحينَئذٍ تنوحُ جميعُ قَبائلِ الأرضِ، ويُبصِرونَ ابنَ الإنسانِ آتيًا علَى سحابِ السماءِ بقوَّةٍ ومَجدٍ كثيرٍ.

٣١ فيُرسِلُ مَلائكَتَهُ ببوقٍ عظيمِ الصَّوْتِ، فيَجمَعونَ مُختاريهِ مِنَ الأربَعِ الرّياحِ، مِنْ أقصاءِ السماواتِ إلَى أقصائها.

التثنية ١١: ١ إلى ١٢: ٣٢

التَّثنيَة ١١

أحبب الرب وطِعه

١ «فأحبِبِ الرَّبَّ إلهَكَ واحفَظْ حُقوقَهُ وفَرائضَهُ وأحكامَهُ ووصاياهُ كُلَّ الأيّامِ.

٢ واعلَموا اليومَ أنّي لَستُ أُريدُ بَنيكُمُ الّذينَ لم يَعرِفوا ولا رأوا تأديبَ الرَّبِّ إلهِكُمْ، عَظَمَتَهُ ويَدَهُ الشَّديدَةَ وذِراعَهُ الرَّفيعَةَ

٣ وآياتِهِ وصَنائعَهُ الّتي عَمِلها في مِصرَ بفِرعَوْنَ مَلِكِ مِصرَ وبكُلِّ أرضِهِ،

٤ والّتي عَمِلها بجَيشِ مِصرَ بخَيلِهِمْ ومَراكِبِهِمْ، حَيثُ أطافَ مياهَ بحرِ سوفٍ علَى وُجوهِهِمْ حينَ سعَوْا وراءَكُمْ، فأبادَهُمُ الرَّبُّ إلَى هذا اليومِ،

٥ والّتي عَمِلها لكُمْ في البَرّيَّةِ حتَّى جِئتُمْ إلَى هذا المَكانِ،

٦ والّتي عَمِلها بداثانَ وأبيرامَ ابنَيْ أليآبَ بنِ رأوبَينَ اللَّذَينِ فتحَتِ الأرضُ فاها وابتَلَعَتهُما مع بُيوتِهِما وخيامِهِما وكُلِّ المَوْجوداتِ التّابِعَةِ لهُما في وسطِ كُلِّ إسرائيلَ.

٧ لأنَّ أعيُنَكُمْ هي الّتي أبصَرَتْ كُلَّ صَنائعِ الرَّبِّ العظيمَةِ الّتي عَمِلها.

٨ «فاحفَظوا كُلَّ الوَصايا الّتي أنا أوصيكُمْ بها اليومَ لكَيْ تتَشَدَّدوا وتَدخُلوا وتَمتَلِكوا الأرضَ الّتي أنتُمْ عابِرونَ إليها لتَمتَلِكوها،

٩ ولكي تُطيلوا الأيّامَ علَى الأرضِ الّتي أقسَمَ الرَّبُّ لآبائكُمْ أنْ يُعطيَها لهُمْ ولِنَسلِهِمْ، أرضٌ تفيضُ لَبَنًا وعَسَلًا.

١٠ لأنَّ الأرضَ الّتي أنتَ داخِلٌ إليها لكَيْ تمتَلِكَها لَيسَتْ مِثلَ أرضِ مِصرَ الّتي خرجتَ مِنها، حَيثُ كُنتَ تزرَعُ زَرعَكَ وتَسقيهِ برِجلِكَ كبُستانِ بُقولٍ.

١١ بل الأرضُ الّتي أنتُمْ عابِرونَ إليها لكَيْ تمتَلِكوها، هي أرضُ جِبالٍ وبقاعٍ. مِنْ مَطَرِ السماءِ تشرَبُ ماءً.

١٢ أرضٌ يَعتَني بها الرَّبُّ إلهُكَ. عَينا الرَّبِّ إلهِكَ علَيها دائمًا مِنْ أوَّلِ السَّنَةِ إلَى آخِرِها.

١٣ «فإذا سمِعتُمْ لوَصايايَ الّتي أنا أوصيكُمْ بها اليومَ لتُحِبّوا الرَّبَّ إلهَكُمْ وتَعبُدوهُ مِنْ كُلِّ قُلوبكُمْ ومِنْ كُلِّ أنفُسِكُمْ،

١٤ أُعطي مَطَرَ أرضِكُمْ في حينِهِ: المُبَكِّرَ والمُتأخِّرَ. فتجمَعُ حِنطَتَكَ وخمرَكَ وزَيتَكَ.

١٥ وأُعطي لبَهائمِكَ عُشبًا في حَقلِكَ فتأكُلُ أنتَ وتَشبَعُ.

١٦ فاحتَرِزوا مِنْ أنْ تنغَويَ قُلوبُكُمْ فتزيغوا وتَعبُدوا آلِهَةً أُخرَى وتَسجُدوا لها،

١٧ فيَحمَى غَضَبُ الرَّبِّ علَيكُمْ، ويُغلِقُ السماءَ فلا يكونُ مَطَرٌ، ولا تُعطي الأرضُ غَلَّتَها، فتبيدونَ سريعًا عن الأرضِ الجَيِّدَةِ الّتي يُعطيكُمُ الرَّبُّ.

١٨ «فضَعوا كلِماتي هذِهِ علَى قُلوبكُمْ ونُفوسِكُمْ، واربُطوها عَلامَةً علَى أيديكُمْ، ولتَكُنْ عَصائبَ بَينَ عُيونِكُمْ،

١٩ وعَلِّموها أولادَكُمْ، مُتَكلِّمينَ بها حينَ تجلِسونَ في بُيوتِكُمْ، وحينَ تمشونَ في الطريقِ، وحينَ تنامونَ، وحينَ تقومونَ.

٢٠ واكتُبها علَى قَوائمِ أبوابِ بَيتِكَ وعلَى أبوابِكَ،

٢١ لكَيْ تكثُرَ أيّامُكَ وأيّامُ أولادِكَ علَى الأرضِ الّتي أقسَمَ الرَّبُّ لآبائكَ أنْ يُعطيَهُمْ إيّاها، كأيّامِ السماءِ علَى الأرضِ.

٢٢ لأنَّهُ إذا حَفِظتُمْ جميعَ هذِهِ الوَصايا الّتي أنا أوصيكُمْ بها لتَعمَلوها، لتُحِبّوا الرَّبَّ إلهَكُمْ وتَسلُكوا في جميعِ طُرُقِهِ وتَلتَصِقوا بهِ،

٢٣ يَطرُدُ الرَّبُّ جميعَ هؤُلاءِ الشُّعوبِ مِنْ أمامِكُمْ، فترِثونَ شُعوبًا أكبَرَ وأعظَمَ مِنكُمْ.

٢٤ كُلُّ مَكانٍ تدوسُهُ بُطونُ أقدامِكُمْ يكونُ لكُمْ. مِنَ البَرّيَّةِ ولُبنانَ. مِنَ النَّهرِ، نهرِ الفُراتِ، إلَى البحرِ الغَربيِّ يكونُ تُخمُكُمْ.

٢٥ لا يَقِفُ إنسانٌ في وجهِكُمْ. الرَّبُّ إلهُكُمْ يَجعَلُ خَشيَتَكُمْ ورُعبَكُمْ علَى كُلِّ الأرضِ الّتي تدوسونَها كما كلَّمَكُمْ.

٢٦ «اُنظُرْ. أنا واضِعٌ أمامَكُمُ اليومَ بَرَكَةً ولَعنَةً:

٢٧ البَرَكَةُ إذا سمِعتُمْ لوَصايا الرَّبِّ إلهِكُمُ الّتي أنا أوصيكُمْ بها اليومَ.

٢٨ واللَّعنَةُ إذا لم تسمَعوا لوَصايا الرَّبِّ إلهِكُمْ، وزُغتُمْ عن الطريقِ الّتي أنا أوصيكُمْ بها اليومَ لتَذهَبوا وراءَ آلِهَةٍ أُخرَى لم تعرِفوها.

٢٩ وإذا جاءَ بكَ الرَّبُّ إلهُكَ إلَى الأرضِ الّتي أنتَ داخِلٌ إليها لكيْ تمتَلِكَها، فاجعَلِ البَرَكَةَ علَى جَبَلِ جِرِزّيمَ، واللَّعنَةَ علَى جَبَلِ عيبالَ.

٣٠ أما هُما في عَبرِ الأُردُنِّ، وراءَ طريقِ غُروبِ الشَّمسِ في أرضِ الكَنعانيّينَ السّاكِنينَ في العَرَبَةِ، مُقابِلَ الجِلجالِ، بجانِبِ بَلّوطاتِ مورَةَ؟

٣١ لأنَّكُمْ عابِرونَ الأُردُنَّ لتَدخُلوا وتَمتَلِكوا الأرضَ الّتي الرَّبُّ إلهُكُمْ يُعطيكُمْ. تمتَلِكونَها وتَسكُنونَها.

٣٢ فاحفَظوا جميعَ الفَرائضِ والأحكامِ الّتي أنا واضِعٌ أمامَكُمُ اليومَ لتَعمَلوها.


التَّثنيَة ١٢

مكان واحد للعبادة

١ «هذِهِ هي الفَرائضُ والأحكامُ الّتي تحفَظونَ لتَعمَلوها في الأرضِ الّتي أعطاكَ الرَّبُّ إلهُ آبائكَ لتَمتَلِكَها، كُلَّ الأيّامِ الّتي تحيَوْنَ علَى الأرضِ:

٢ تُخرِبونَ جميعَ الأماكِنِ حَيثُ عَبَدَتِ الأُمَمُ الّتي ترِثونَها آلِهَتَها علَى الجِبالِ الشّامِخَةِ، وعلَى التِّلالِ، وتَحتَ كُلِّ شَجَرَةٍ خَضراءَ.

٣ وتَهدِمونَ مَذابِحَهُمْ، وتُكَسِّرونَ أنصابَهُمْ، وتُحرِقونَ سواريَهُمْ بالنّارِ، وتُقَطِّعونَ تماثيلَ آلِهَتِهِمْ، وتَمحونَ اسمَهُمْ مِنْ ذلكَ المَكانِ.

٤ لا تفعَلوا هكذا للرَّبِّ إلهِكُمْ.

٥ بل المَكانُ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ إلهُكُمْ مِنْ جميعِ أسباطِكُمْ ليَضَعَ اسمَهُ فيهِ، سُكناهُ تطلُبونَ وإلَى هناكَ تأتونَ،

٦ وتُقَدِّمونَ إلَى هناكَ: مُحرَقاتِكُمْ وذَبائحَكُمْ وعُشورَكُمْ ورَفائعَ أيديكُمْ ونُذورَكُمْ ونَوافِلكُمْ وأبكارَ بَقَرِكُمْ وغَنَمِكُمْ،

٧ وتأكُلونَ هناكَ أمامَ الرَّبِّ إلهِكُمْ، وتَفرَحونَ بكُلِّ ما تمتَدُّ إليهِ أيديكُمْ أنتُمْ وبُيوتُكُمْ كما بارَكَكُمُ الرَّبُّ إلهُكُمْ.

٨ «لا تعمَلوا حَسَبَ كُلِّ ما نَحنُ عامِلونَ هنا اليومَ، أيْ كُلُّ إنسانٍ مَهما صَلَحَ في عَينَيهِ.

٩ لأنَّكُمْ لم تدخُلوا حتَّى الآنَ إلَى المَقَرِّ والنَّصيبِ اللَّذَينِ يُعطيكُمُ الرَّبُّ إلهُكُمْ.

١٠ فمَتَى عَبَرتُمُ الأُردُنَّ وسَكَنتُمُ الأرضَ الّتي يَقسِمُها لكُمُ الرَّبُّ إلهُكُمْ، وأراحَكُمْ مِنْ جميعِ أعدائكُمُ الّذينَ حَوالَيكُمْ وسَكَنتُمْ آمِنينَ،

١١ فالمَكانُ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ إلهُكُمْ ليُحِلَّ اسمَهُ فيهِ، تحمِلونَ إليهِ كُلَّ ما أنا أوصيكُمْ بهِ: مُحرَقاتِكُمْ وذَبائحَكُمْ وعُشورَكُمْ ورَفائعَ أيديكُمْ وكُلَّ خيارِ نُذورِكُمُ الّتي تنذُرونَها للرَّبِّ.

١٢ وتَفرَحونَ أمامَ الرَّبِّ إلهِكُمْ أنتُمْ وبَنوكُمْ وبَناتُكُمْ وعَبيدُكُمْ وإماؤُكُمْ، واللاويُّ الّذي في أبوابِكُمْ لأنَّهُ ليس لهُ قِسمٌ ولا نَصيبٌ معكُمْ.

١٣ «اِحتَرِزْ مِنْ أنْ تُصعِدَ مُحرَقاتِكَ في كُلِّ مَكانٍ تراهُ.

١٤ بل في المَكانِ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ في أحَدِ أسباطِكَ. هناكَ تُصعِدُ مُحرَقاتِكَ، وهناكَ تعمَلُ كُلَّ ما أنا أوصيكَ بهِ.

١٥ ولكن مِنْ كُلِّ ما تشتَهي نَفسُكَ تذبَحُ وتأكُلُ لَحمًا في جميعِ أبوابِكَ، حَسَبَ بَرَكَةِ الرَّبِّ إلهِكَ الّتي أعطاكَ. النَّجِسُ والطّاهِرُ يأكُلانِهِ كالظَّبيِ والإيَّلِ.

١٦ وأمّا الدَّمُ فلا تأكُلهُ. علَى الأرضِ تسفِكُهُ كالماءِ.

١٧ لا يَحِلُّ لكَ أنْ تأكُلَ في أبوابِكَ عُشرَ حِنطَتِكَ وخمرِكَ وزَيتِكَ، ولا أبكارَ بَقَرِكَ وغَنَمِكَ، ولا شَيئًا مِنْ نُذورِكَ الّتي تنذُرُ، ونَوافِلِكَ ورَفائعِ يَدِكَ.

١٨ بل أمامَ الرَّبِّ إلهِكَ تأكُلُها في المَكانِ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ إلهُكَ، أنتَ وابنُكَ وابنَتُكَ وعَبدُكَ وأمَتُكَ واللاويُّ الّذي في أبوابِكَ، وتَفرَحُ أمامَ الرَّبِّ إلهِكَ بكُلِّ ما امتَدَّتْ إليهِ يَدُكَ.

١٩ اِحتَرِزْ مِنْ أنْ تترُكَ اللاويَّ، كُلَّ أيّامِكَ علَى أرضِكَ.

٢٠ «إذا وسَّعَ الرَّبُّ إلهُكَ تُخومَكَ كما كلَّمَكَ وقُلتَ: آكُلُ لَحمًا، لأنَّ نَفسَكَ تشتَهي أنْ تأكُلَ لَحمًا. فمِنْ كُلِّ ما تشتَهي نَفسُكَ تأكُلُ لَحمًا.

٢١ إذا كانَ المَكانُ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ إلهُكَ ليَضَعَ اسمَهُ فيهِ بَعيدًا عنكَ، فاذبَحْ مِنْ بَقَرِكَ وغَنَمِكَ الّتي أعطاكَ الرَّبُّ كما أوصَيتُكَ، وكُلْ في أبوابِكَ مِنْ كُلِّ ما اشتَهَتْ نَفسُكَ.

٢٢ كما يؤكلُ الظَّبيُ والإيَّلُ هكذا تأكُلُهُ. النَّجِسُ والطّاهِرُ يأكُلانِهِ سواءً.

٢٣ لكن احتَرِزْ أنْ لا تأكُلَ الدَّمَ، لأنَّ الدَّمَ هو النَّفسُ. فلا تأكُلِ النَّفسَ مع اللَّحمِ.

٢٤ لا تأكُلهُ. علَى الأرضِ تسفِكُهُ كالماءِ.

٢٥ لا تأكُلهُ لكَيْ يكونَ لكَ ولأولادِكَ مِنْ بَعدِكَ خَيرٌ، إذا عَمِلتَ الحَقَّ في عَينَيِ الرَّبِّ.

٢٦ وأمّا أقداسُكَ الّتي لكَ ونُذورُكَ، فتحمِلُها وتَذهَبُ إلَى المَكانِ الّذي يَختارُهُ الرَّبُّ.

٢٧ فتعمَلُ مُحرَقاتِكَ: اللَّحمَ والدَّمَ علَى مَذبَحِ الرَّبِّ إلهِكَ. وأمّا ذَبائحُكَ فيُسفَكُ دَمُها علَى مَذبَحِ الرَّبِّ إلهِكَ، واللَّحمُ تأكُلُهُ.

٢٨ اِحفَظْ واسمَعْ جميعَ هذِهِ الكلِماتِ الّتي أنا أوصيكَ بها لكَيْ يكونَ لكَ ولأولادِكَ مِنْ بَعدِكَ خَيرٌ إلَى الأبدِ، إذا عَمِلتَ الصّالِحَ والحَقَّ في عَينَيِ الرَّبِّ إلهِكَ.

٢٩ «مَتَى قَرَضَ الرَّبُّ إلهُكَ مِنْ أمامِكَ الأُمَمَ الّذينَ أنتَ ذاهِبٌ إليهِمْ لتَرِثَهُمْ، وورِثتَهُمْ وسَكَنتَ أرضَهُمْ،

٣٠ فاحتَرِزْ مِنْ أنْ تُصادَ وراءَهُمْ مِنْ بَعدِ ما بادوا مِنْ أمامِكَ، ومِنْ أنْ تسألَ عن آلِهَتِهِمْ قائلًا: كيفَ عَبَدَ هؤُلاءِ الأُمَمُ آلِهَتَهُمْ، فأنا أيضًا أفعَلُ هكذا؟

٣١ لا تعمَلْ هكذا للرَّبِّ إلهِكَ، لأنَّهُمْ قد عَمِلوا لآلِهَتِهِمْ كُلَّ رِجسٍ لَدَى الرَّبِّ مِمّا يَكرَهُهُ، إذ أحرَقوا حتَّى بَنيهِمْ وبَناتِهِمْ بالنّارِ لآلِهَتِهِمْ.

٣٢ كُلُّ الكلامِ الّذي أوصيكُمْ بهِ احرِصوا لتَعمَلوهُ. لا تزِدْ علَيهِ ولا تُنَقِّصْ مِنهُ.

أيوب ٩: ١ - ٣٥

أيّوبَ ٩

أيوب

١ فأجابَ أيّوبُ وقالَ:

٢ «صَحيحٌ. قد عَلِمتُ أنَّهُ كذا، فكيفَ يتَبَرَّرُ الإنسانُ عِندَ اللهِ؟

٣ إنْ شاءَ أنْ يُحاجَّهُ، لا يُجيبُهُ عن واحِدٍ مِنْ ألفٍ.

٤ هو حَكيمُ القَلبِ وشَديدُ القوَّةِ. مَنْ تصَلَّبَ علَيهِ فسلِمَ؟

٥ المُزَحزِحُ الجِبالَ ولا تعلَمُ، الّذي يَقلِبُها في غَضَبِهِ.

٦ المُزَعزِعُ الأرضَ مِنْ مَقَرِّها، فتتَزَلزَلُ أعمِدَتُها.

٧ الآمِرُ الشَّمسَ فلا تُشرِقُ، ويَختِمُ علَى النُّجومِ.

٨ الباسِطُ السماواتِ وحدَهُ، والماشي علَى أعالي البحرِ.

٩ صانِعُ النَّعشِ والجَبّارِ والثُّرَيّا ومَخادِعِ الجَنوبِ.

١٠ فاعِلُ عَظائمَ لا تُفحَصُ، وعَجائبَ لا تُعَدُّ.

١١ «هوذا يَمُرُّ علَيَّ ولا أراهُ، ويَجتازُ فلا أشعُرُ بهِ.

١٢ إذا خَطَفَ فمَنْ يَرُدُّهُ؟ ومَنْ يقولُ لهُ: ماذا تفعَلُ؟

١٣ اللهُ لا يَرُدُّ غَضَبَهُ. يَنحَني تحتَهُ أعوانُ رَهَبَ.

١٤ كمْ بالأقَلِّ أنا أُجاوِبُهُ وأختارُ كلامي معهُ؟

١٥ لأنّي وإنْ تبَرَّرتُ لا أُجاوِبُ، بل أستَرحِمُ دَيّاني.

١٦ لو دَعَوْتُ فاستَجابَ لي، لَما آمَنتُ بأنَّهُ سمِعَ صوتي.

١٧ ذاكَ الّذي يَسحَقُني بالعاصِفَةِ، ويُكثِرُ جُروحي بلا سبَبٍ.

١٨ لا يَدَعُني آخُذُ نَفَسي، ولكن يُشبِعُني مَرائرَ.

١٩ إنْ كانَ مِنْ جِهَةِ قوَّةِ القَويِّ، يقولُ: هأنَذا. وإنْ كانَ مِنْ جِهَةِ القَضاءِ يقولُ: مَنْ يُحاكِمُني؟

٢٠ إنْ تبَرَّرتُ يَحكُمُ علَيَّ فمي، وإنْ كُنتُ كامِلًا يَستَذنِبُني.

٢١ «كامِلٌ أنا. لا أُبالي بنَفسي. رَذَلتُ حَياتي.

٢٢ هي واحِدَةٌ. لذلكَ قُلتُ: إنَّ الكامِلَ والشِّرّيرَ هو يُفنيهِما.

٢٣ إذا قَتَلَ السَّوْطُ بَغتَةً، يَستَهزِئُ بتجرِبَةِ الأبرياءِ.

٢٤ الأرضُ مُسَلَّمَةٌ ليَدِ الشِّرّيرِ. يُغَشّي وُجوهَ قُضاتِها. وإنْ لم يَكُنْ هو، فإذًا مَن؟

٢٥ أيّامي أسرَعُ مِنْ عَدّاءٍ، تفِرُّ ولا ترَى خَيرًا.

٢٦ تمُرُّ مع سُفُنِ البَرديِّ. كنَسرٍ يَنقَضُّ إلَى قَنَصِهِ.

٢٧ إنْ قُلتُ: أنسَى كُربَتي، أُطلِقُ وجهي وأتَبَلَّجُ،

٢٨ أخافُ مِنْ كُلِّ أوجاعي عالِمًا أنَّكَ لا تُبَرِّئُني.

٢٩ أنا مُستَذنَبٌ، فلماذا أتعَبُ عَبَثًا؟

٣٠ ولَوِ اغتَسَلتُ في الثَّلجِ، ونَظَّفتُ يَدَيَّ بالإشنانِ،

٣١ فإنَّكَ في النَّقعِ تغمِسُني حتَّى تكرَهَني ثيابي.

٣٢ لأنَّهُ ليس هو إنسانًا مِثلي فأُجاوِبَهُ، فنأتي جميعًا إلَى المُحاكَمَةِ.

٣٣ ليس بَينَنا مُصالِحٌ يَضَعُ يَدَهُ علَى كِلَينا.

٣٤ ليَرفَعْ عَنّي عَصاهُ ولا يَبغَتني رُعبُهُ.

٣٥ إذًا أتَكلَّمُ ولا أخافُهُ، لأنّي لَستُ هكذا عِندَ نَفسي.