أعمال الرسل ٢٢: ٣٠ إلى ٢٣: ٢١

أعمال الرسل ٢٢

أمام رؤساء اليهود

٣٠ وفي الغَدِ إذ كانَ يُريدُ أنْ يَعلَمَ اليَقينَ: لماذا يَشتَكي اليَهودُ علَيهِ؟ حَلَّهُ مِنَ الرِّباطِ، وأمَرَ أنْ يَحضُرَ رؤَساءُ الكهنةِ وكُلُّ مَجمَعِهِمْ. فأحدَرَ بولُسَ وأقامَهُ لَدَيهِمْ.


أعمال الرسل ٢٣


١ فتفَرَّسَ بولُسُ في المَجمَعِ وقالَ: «أيُّها الرِّجالُ الإخوَةُ، إنّي بكُلِّ ضَميرٍ صالِحٍ قد عِشتُ للهِ إلَى هذا اليومِ».

٢ فأمَرَ حَنانيّا رَئيسُ الكهنةِ، الواقِفينَ عِندَهُ أنْ يَضرِبوهُ علَى فمِهِ.

٣ حينَئذٍ قالَ لهُ بولُسُ: «سيَضرِبُكَ اللهُ أيُّها الحائطُ المُبَيَّضُ! أفأنتَ جالِسٌ تحكُمُ علَيَّ حَسَبَ النّاموسِ، وأنتَ تأمُرُ بضَربي مُخالِفًا للنّاموسِ؟».

٤ فقالَ الواقِفونَ: «أتَشتِمُ رَئيسَ كهَنَةِ اللهِ؟»

٥ فقالَ بولُسُ: «لم أكُنْ أعرِفُ أيُّها الإخوَةُ أنَّهُ رَئيسُ كهَنَةٍ، لأنَّهُ مَكتوبٌ: رَئيسُ شَعبِكَ لا تقُلْ فيهِ سوءًا».


٦ ولَمّا عَلِمَ بولُسُ أنَّ قِسمًا مِنهُمْ صَدّوقيّونَ والآخَرَ فرّيسيّونَ، صَرَخَ في المَجمَعِ: «أيُّها الرِّجالُ الإخوَةُ، أنا فرّيسيٌّ ابنُ فرّيسيٍّ. علَى رَجاءِ قيامَةِ الأمواتِ أنا أُحاكَمُ».

٧ ولَمّا قالَ هذا حَدَثَتْ مُنازَعَةٌ بَينَ الفَرّيسيّينَ والصَّدّوقيّينَ، وانشَقَّتِ الجَماعَةُ،

٨ لأنَّ الصَّدّوقيّينَ يقولونَ: إنَّهُ ليس قيامَةٌ ولا مَلاكٌ ولا روحٌ، وأمّا الفَرّيسيّونَ فيُقِرّونَ بكُلِّ ذلكَ.

٩ فحَدَثَ صياحٌ عظيمٌ، ونَهَضَ كتَبَةُ قِسمِ الفَرّيسيّينَ وطَفِقوا يُخاصِمونَ قائلينَ: «لَسنا نَجِدُ شَيئًا رَديًّا في هذا الإنسانِ! وإنْ كانَ روحٌ أو مَلاكٌ قد كلَّمَهُ فلا نُحارِبَنَّ اللهَ».


١٠ ولَمّا حَدَثَتْ مُنازَعَةٌ كثيرَةٌ اختَشَى الأميرُ أنْ يَفسَخوا بولُسَ، فأمَرَ العَسكَرَ أنْ يَنزِلوا ويَختَطِفوهُ مِنْ وسطِهِمْ ويأتوا بهِ إلَى المُعَسكَرِ.

١١ وفي اللَّيلَةِ التّاليَةِ وقَفَ بهِ الرَّبُّ وقالَ: «ثِقْ يا بولُسُ! لأنَّكَ كما شَهِدتَ بما لي في أورُشَليمَ، هكذا يَنبَغي أنْ تشهَدَ في روميَةَ أيضًا».

مؤامرة لقتل بولس

١٢ ولَمّا صارَ النَّهارُ صَنَعَ بَعضُ اليَهودِ اتِّفاقًا، وحَرَموا أنفُسَهُمْ قائلينَ: إنهُم لا يأكُلونَ ولا يَشرَبونَ حتَّى يَقتُلوا بولُسَ.

١٣ وكانَ الّذينَ صَنَعوا هذا التَّحالُفَ أكثَرَ مِنْ أربَعينَ.

١٤ فتقَدَّموا إلَى رؤَساءِ الكهنةِ والشُّيوخِ وقالوا: «قد حَرَمنا أنفُسَنا حِرمًا أنْ لا نَذوقَ شَيئًا حتَّى نَقتُلَ بولُسَ.

١٥ والآنَ أعلِموا الأميرَ أنتُمْ مع المَجمَعِ لكَيْ يُنزِلهُ إلَيكُمْ غَدًا، كأنَّكُمْ مُزمِعونَ أنْ تفحَصوا بأكثَرِ تدقيقٍ عَمّا لهُ. ونَحنُ، قَبلَ أنْ يَقتَرِبَ، مُستَعِدّونَ لقَتلِهِ».

١٦ ولكن ابنَ أُختِ بولُسَ سمِعَ بالكَمينِ، فجاءَ ودَخَلَ المُعَسكَرَ وأخبَرَ بولُسَ.

١٧ فاستَدعَى بولُسُ واحِدًا مِنْ قوّادِ المِئاتِ وقالَ: «اذهَبْ بهذا الشّابِّ إلَى الأميرِ، لأنَّ عِندَهُ شَيئًا يُخبِرُهُ بهِ».

١٨ فأخَذَهُ وأحضَرَهُ إلَى الأميرِ وقالَ: «استَدعاني الأسيرُ بولُسُ، وطَلَبَ أنْ أُحضِرَ هذا الشّابَّ إلَيكَ، وهو عِندَهُ شَيءٌ ليقولهُ لكَ».

١٩ فأخَذَ الأميرُ بيَدِهِ وتَنَحَّى بهِ مُنفَرِدًا، واستَخبَرَهُ: «ما هو الّذي عِندَكَ لتُخبِرَني بهِ؟».

٢٠ فقالَ: «إنَّ اليَهودَ تعاهَدوا أنْ يَطلُبوا مِنكَ أنْ تُنزِلَ بولُسَ غَدًا إلَى المَجمَعِ، كأنَّهُمْ مُزمِعونَ أنْ يَستَخبِروا عنهُ بأكثَرِ تدقيقٍ.

٢١ فلا تنقَدْ إليهِمْ، لأنَّ أكثَرَ مِنْ أربَعينَ رَجُلًا مِنهُمْ كامِنونَ لهُ، قد حَرَموا أنفُسَهُمْ أنْ لا يأكُلوا ولا يَشرَبوا حتَّى يَقتُلوهُ. وهُمُ الآنَ مُستَعِدّونَ مُنتَظِرونَ الوَعدَ مِنكَ».

تأمل: من الضعف قوة

أعمال ٢٢: ٣٠- ٢٣: ٢١


لابد أن وقوف الرسول بولس أمام رؤساء الكهنة والشيوخ بشجاعة وثبات، قد سبب لهم حرجًا شديدًا.

بل وعندما كشف لهم عن هويته كشخص فريسي يؤمن بالحياة بعد الموت، أحدث خلافًا كبيرًا بين الفريسيين والصدوقيين، مما جعل الفريسيين يعلنون براءة بولس الرسول من أي اتهام. فبالرغم من كونه متهمًا أو سجينًا إلا أنه وقف بقوة وسلطان، فقد كان الرسول بولس يعلم أن الله هو مصدر قوته.

فمهما كنا ضعفاء ومهما كانت صعوبة الموقف الذي نمر به، فالله قادر أن يمنحنا القوة وقت الضعف. لذا كتب الرسول بولس: لذلكَ أُسَرُّ بالضَّعَفاتِ والشَّتائمِ والضَّروراتِ والِاضطِهاداتِ والضّيقاتِ لأجلِ المَسيحِ. لأنّي حينَما أنا ضَعيفٌ فحينَئذٍ أنا قَويٌّ. (٢كو ١٢: ١٠)

أشكرك يا رب يا قوتي، لأنك تحول ضعفي إلى قوة، فلا أعود أخجل من ضعفي بل أفتخر.    

شارك الرسالة
صموئيل الأول ٨: ١ - ٢٢

صموئيل الأول ٨

شعب إسرائيل يطلب ملكًا

١ وكانَ لَمّا شاخَ صَموئيلُ أنَّهُ جَعَلَ بَنيهِ قُضاةً لإسرائيلَ.

٢ وكانَ اسمُ ابنِهِ البِكرِ يوئيلَ، واسمُ ثانيهِ أبيّا. كانا قاضيَينِ في بئرِ سبعٍ.

٣ ولَمْ يَسلُكِ ابناهُ في طريقِهِ، بل مالا وراءَ المَكسَبِ، وأخَذا رَشوَةً وعَوَّجا القَضاءَ.

٤ فاجتَمَعَ كُلُّ شُيوخِ إسرائيلَ وجاءوا إلَى صَموئيلَ إلَى الرّامَةِ

٥ وقالوا لهُ: «هوذا أنتَ قد شِختَ، وابناكَ لم يَسيرا في طريقِكَ. فالآنَ اجعَلْ لنا مَلِكًا يَقضي لنا كسائرِ الشُّعوبِ».

٦ فساءَ الأمرُ في عَينَيْ صَموئيلَ إذ قالوا: «أعطِنا مَلِكًا يَقضي لنا». وصَلَّى صَموئيلُ إلَى الرَّبِّ.

٧ فقالَ الرَّبُّ لصَموئيلَ: «اسمَعْ لصوتِ الشَّعبِ في كُلِّ ما يقولونَ لكَ، لأنَّهُمْ لم يَرفُضوكَ أنتَ بل إيّايَ رَفَضوا حتَّى لا أملِكَ علَيهِمْ.

٨ حَسَبَ كُلِّ أعمالِهِمِ الّتي عَمِلوا مِنْ يومِ أصعَدتُهُمْ مِنْ مِصرَ إلَى هذا اليومِ وتَرَكوني وعَبَدوا آلِهَةً أُخرَى، هكذا هُم عامِلونَ بكَ أيضًا.

٩ فالآنَ اسمَعْ لصوتِهِمْ. ولكن أشهِدَنَّ علَيهِمْ وأخبِرهُمْ بقَضاءِ المَلِكِ الّذي يَملِكُ علَيهِمْ».


١٠ فكلَّمَ صَموئيلُ الشَّعبَ الّذينَ طَلَبوا مِنهُ مَلِكًا بجميعِ كلامِ الرَّبِّ،

١١ وقالَ: «هذا يكونُ قَضاءُ المَلِكِ الّذي يَملِكُ علَيكُمْ: يأخُذُ بَنيكُمْ ويَجعَلُهُمْ لنَفسِهِ، لمَراكِبِهِ وفُرسانِهِ، فيَركُضونَ أمامَ مَراكِبِهِ.

١٢ ويَجعَلُ لنَفسِهِ رؤَساءَ أُلوفٍ ورؤَساءَ خَماسينَ، فيَحرُثونَ حَراثَتَهُ ويَحصُدونَ حَصادَهُ، ويَعمَلونَ عُدَّةَ حَربِهِ وأدَواتِ مَراكِبِهِ.

١٣ ويأخُذُ بَناتِكُمْ عَطّاراتٍ وطَبّاخاتٍ وخَبّازاتٍ.

١٤ ويأخُذُ حُقولكُمْ وكُرومَكُمْ وزَيتونَكُمْ، أجوَدَها ويُعطيها لعَبيدِهِ.

١٥ ويُعَشِّرُ زُروعَكُمْ وكُرومَكُمْ، ويُعطي لخِصيانِهِ وعَبيدِهِ.

١٦ ويأخُذُ عَبيدَكُمْ وجَواريَكُمْ وشُبّانَكُمُ الحِسانَ وحَميرَكُمْ ويَستَعمِلُهُمْ لشُغلِهِ.

١٧ ويُعَشِّرُ غَنَمَكُمْ وأنتُمْ تكونونَ لهُ عَبيدًا.

١٨ فتصرُخونَ في ذلكَ اليومِ مِنْ وجهِ مَلِكِكُمُ الّذي اختَرتُموهُ لأنفُسِكُمْ، فلا يَستَجيبُ لكُمُ الرَّبُّ في ذلكَ اليومِ».

١٩ فأبَى الشَّعبُ أنْ يَسمَعوا لصوتِ صَموئيلَ، وقالوا: «لا بل يكونُ علَينا مَلِكٌ،

٢٠ فنَكونُ نَحنُ أيضًا مِثلَ سائرِ الشُّعوبِ، ويَقضي لنا مَلِكُنا ويَخرُجُ أمامَنا ويُحارِبُ حُروبَنا».

٢١ فسمِعَ صَموئيلُ كُلَّ كلامِ الشَّعبِ وتَكلَّمَ بهِ في أُذُنَيِ الرَّبِّ.

٢٢ فقالَ الرَّبُّ لصَموئيلَ: «اسمَعْ لصوتِهِمْ ومَلِّكْ علَيهِمْ مَلِكًا». فقالَ صَموئيلُ لرِجالِ إسرائيلَ: «اذهَبوا كُلُّ واحِدٍ إلَى مَدينَتِهِ».

المزامير ٥٤: ١ - ٧

المزامير ٥٤

لإمامِ المُغَنّينَ علَى «ذَواتِ الأوتارِ». قَصيدَةٌ لداوُدَ عندما أتَى الزّيفيّونَ وقالوا لشاوُلَ: «أليس داوُدُ مُختَبِئًا عِندَنا؟».

١ اللَّهُمَّ، باسمِكَ خَلِّصني، وبقوَّتِكَ احكُمْ لي.

٢ اسمَعْ يا اللهُ صَلاتي. اصغَ إلَى كلامِ فمي.

٣ لأنَّ غُرَباءَ قد قاموا علَيَّ، وعُتاةً طَلَبوا نَفسي. لم يَجعَلوا اللهَ أمامَهُمْ. سِلاهْ.

٤ هوذا اللهُ مُعينٌ لي. الرَّبُّ بَينَ عاضِدي نَفسي.

٥ يَرجِعُ الشَّرُّ علَى أعدائي. بحَقِّكَ أفنِهِمْ.

٦ أذبَحُ لكَ مُنتَدِبًا. أحمَدُ اسمَكَ يا رَبُّ لأنَّهُ صالِحٌ.

٧ لأنَّهُ مِنْ كُلِّ ضيقٍ نَجّاني، وبأعدائي رأتْ عَيني.

نهاية قراءات يوم 146
شارك قراءات اليوم


رسائل اليوم

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة

شارك الرسالة
الرسائل السابقة