Loading...
رومية ١١: ١ - ٢٤

رومية ١١

هل رفض الله شعبه القديم؟

١ فأقولُ: ألَعَلَّ اللهَ رَفَضَ شَعبَهُ؟ حاشا! لأنّي أنا أيضًا إسرائيليٌّ مِنْ نَسلِ إبراهيمَ مِنْ سِبطِ بنيامينَ.

٢ لم يَرفُضِ اللهُ شَعبَهُ الّذي سبَقَ فعَرَفَهُ. أم لَستُمْ تعلَمونَ ماذا يقولُ الكِتابُ في إيليّا؟ كيفَ يتَوَسَّلُ إلَى اللهِ ضِدَّ إسرائيلَ قائلًا:

٣ «يا رَبُّ، قَتَلوا أنبياءَكَ وهَدَموا مَذابِحَكَ، وبَقيتُ أنا وحدي، وهُم يَطلُبونَ نَفسي!».

٤ لكن ماذا يقولُ لهُ الوَحيُ؟ «أبقَيتُ لنَفسي سبعَةَ آلافِ رَجُلٍ لم يُحنوا رُكبَةً لبَعلٍ».

٥ فكذلكَ في الزَّمانِ الحاضِرِ أيضًا قد حَصَلَتْ بَقيَّةٌ حَسَبَ اختيارِ النِّعمَةِ.

٦ فإنْ كانَ بالنِّعمَةِ فليس بَعدُ بالأعمالِ، وإلّا فلَيسَتِ النِّعمَةُ بَعدُ نِعمَةً. وإنْ كانَ بالأعمالِ فليس بَعدُ نِعمَةً، وإلّا فالعَمَلُ لا يكونُ بَعدُ عَمَلًا.

٧ فماذا؟ ما يَطلُبُهُ إسرائيلُ ذلكَ لم يَنَلهُ. ولكن المُختارونَ نالوهُ. وأمّا الباقونَ فتقَسَّوْا،

٨ كما هو مَكتوبٌ: «أعطاهُمُ اللهُ روحَ سُباتٍ، وعُيونًا حتَّى لا يُبصِروا، وآذانًا حتَّى لا يَسمَعوا إلَى هذا اليومِ».

٩ وداوُدُ يقولُ: «لتَصِرْ مائدَتُهُمْ فخًّا وقَنَصًا وعَثرَةً ومُجازاةً لهُمْ.

١٠ لتُظلِمْ أعيُنُهُمْ كيْ لا يُبصِروا، ولتَحنِ ظُهورَهُمْ في كُلِّ حينٍ».

خلاص الأمم

١١ فأقولُ: ألَعَلَّهُمْ عَثَروا لكَيْ يَسقُطوا؟ حاشا! بل بزَلَّتِهِمْ صارَ الخَلاصُ للأُمَمِ لإغارَتِهِمْ.

١٢ فإنْ كانتْ زَلَّتُهُمْ غِنًى للعالَمِ، ونُقصانُهُمْ غِنًى للأُمَمِ، فكمْ بالحَريِّ مِلؤُهُم؟

١٣ فإنّي أقولُ لكُمْ أيُّها الأُمَمُ: بما أنّي أنا رَسولٌ للأُمَمِ أُمَجِّدُ خِدمَتي،

١٤ لَعَلّي أُغيرُ أنسِبائي وأُخَلِّصُ أُناسًا مِنهُمْ.

١٥ لأنَّهُ إنْ كانَ رَفضُهُمْ هو مُصالَحَةَ العالَمِ، فماذا يكونُ اقتِبالُهُمْ إلّا حياةً مِنَ الأمواتِ؟

١٦ وإنْ كانتِ الباكورَةُ مُقَدَّسَةً فكذلكَ العَجينُ! وإنْ كانَ الأصلُ مُقَدَّسًا فكذلكَ الأغصانُ!

١٧ فإنْ كانَ قد قُطِعَ بَعضُ الأغصانِ، وأنتَ زَيتونَةٌ بَرّيَّةٌ طُعِّمتَ فيها، فصِرتَ شَريكًا في أصلِ الزَّيتونَةِ ودَسَمِها،

١٨ فلا تفتَخِرْ علَى الأغصانِ. وإنِ افتَخَرتَ، فأنتَ لَستَ تحمِلُ الأصلَ، بل الأصلُ إيّاكَ يَحمِلُ!

١٩ فستَقولُ: «قُطِعَتِ الأغصانُ لأُطَعَّمَ أنا!».

٢٠ حَسَنًا! مِنْ أجلِ عَدَمِ الإيمانِ قُطِعَتْ، وأنتَ بالإيمانِ ثَبَتَّ. لا تستَكبِرْ بل خَفْ!

٢١ لأنَّهُ إنْ كانَ اللهُ لم يُشفِقْ علَى الأغصانِ الطَّبيعيَّةِ فلَعَلَّهُ لا يُشفِقُ علَيكَ أيضًا!

٢٢ فهوذا لُطفُ اللهِ وصَرامَتُهُ: أمّا الصَّرامَةُ فعلَى الّذينَ سقَطوا، وأمّا اللُّطفُ فلكَ، إنْ ثَبَتَّ في اللُّطفِ، وإلّا فأنتَ أيضًا ستُقطَعُ.

٢٣ وهُم إنْ لم يَثبُتوا في عَدَمِ الإيمانِ سيُطَعَّمونَ. لأنَّ اللهَ قادِرٌ أنْ يُطَعِّمَهُمْ أيضًا.

٢٤ لأنَّهُ إنْ كُنتَ أنتَ قد قُطِعتَ مِنَ الزَّيتونَةِ البَرّيَّةِ حَسَبَ الطَّبيعَةِ، وطُعِّمتَ بخِلافِ الطَّبيعَةِ في زَيتونَةٍ جَيِّدَةٍ، فكمْ بالحَريِّ يُطَعَّمُ هؤُلاءِ الّذينَ هُم حَسَبَ الطَّبيعَةِ، في زَيتونَتِهِمِ الخاصَّةِ؟

صموئيل الثاني ٤: ١ إلى ٥: ٢٥

صَموئيلَ الثّاني ٤

مقتل إيشبوشث

١ ولَمّا سمِعَ ابنُ شاوُلَ أنَّ أبنَيرَ قد ماتَ في حَبرونَ، ارتَخَتْ يَداهُ، وارتاعَ جميعُ إسرائيلَ.

٢ وكانَ لابنِ شاوُلَ رَجُلانِ رَئيسا غُزاةٍ، اسمُ الواحِدِ بَعنَةُ واسمُ الآخَرِ رَكابُ، ابنا رِمّونَ البَئيروتيِّ مِنْ بَني بَنيامينَ، لأنَّ بَئيروتَ حُسِبَتْ لبَنيامينَ.

٣ وهَرَبَ البَئيروتيّونَ إلَى جَتّايِمَ وتَغَرَّبوا هناكَ إلَى هذا اليومِ.

٤ وكانَ ليوناثانَ بنِ شاوُلَ ابنٌ مَضروبُ الرِّجلَينِ، كانَ ابنَ خَمسِ سِنينٍ عِندَ مَجيءِ خَبَرِ شاوُلَ ويوناثانَ مِنْ يَزرَعيلَ، فحَمَلَتهُ مُرَبّيَتُهُ وهَرَبَتْ. ولَمّا كانتْ مُسرِعَةً لتَهرُبَ وقَعَ وصارَ أعرَجَ. واسمُهُ مَفيبوشَثُ.

٥ وسارَ ابنا رِمّونَ البَئيروتيِّ، رَكابُ وبَعنَةُ، ودَخَلا عِندَ حَرِّ النَّهارِ إلَى بَيتِ إيشبوشَثَ وهو نائمٌ نَوْمَةَ الظَّهيرَةِ.

٦ فدَخَلا إلَى وسَطِ البَيتِ ليأخُذا حِنطَةً، وضَرَباهُ في بَطنِهِ. ثُمَّ أفلَتَ رَكابُ وبَعنَةُ أخوهُ.

٧ فعِندَ دُخولهِما البَيتَ كانَ هو مُضطَجِعًا علَى سريرِهِ في مِخدَعِ نَوْمِهِ، فضَرَباهُ وقَتَلاهُ وقَطَعا رأسَهُ، وأخَذا رأسَهُ وسارا في طريقِ العَرَبَةِ اللَّيلَ كُلَّهُ.

٨ وأتَيا برأسِ إيشبوشَثَ إلَى داوُدَ إلَى حَبرونَ، وقالا للمَلِكِ: «هوذا رأسُ إيشبوشَثَ بنِ شاوُلَ عَدوِّكَ الّذي كانَ يَطلُبُ نَفسَكَ. وقَدْ أعطَى الرَّبُّ لسَيِّدي المَلِكِ انتِقامًا في هذا اليومِ مِنْ شاوُلَ ومِنْ نَسلِهِ».

٩ فأجابَ داوُدُ رَكابَ وبَعنَةَ أخاهُ، ابنَيْ رِمّونَ البَئيروتيِّ، وقالَ لهُما: «حَيٌّ هو الرَّبُّ الّذي فدَى نَفسي مِنْ كُلِّ ضيقٍ،

١٠ إنَّ الّذي أخبَرَني قائلًا: هوذا قد ماتَ شاوُلُ، وكانَ في عَينَيْ نَفسِهِ كمُبَشِّرٍ، قَبَضتُ علَيهِ وقَتَلتُهُ في صِقلَغَ. ذلكَ أعطَيتُهُ بشارَةً.

١١ فكمْ بالحَريِّ إذا كانَ رَجُلانِ باغيانِ يَقتُلانِ رَجُلًا صِدّيقًا في بَيتِهِ، علَى سريرِهِ؟ فالآنَ أما أطلُبُ دَمَهُ مِنْ أيديكُما، وأنزِعُكُما مِنَ الأرضِ؟»

١٢ وأمَرَ داوُدُ الغِلمانَ فقَتَلوهُما، وقَطَعوا أيديَهُما وأرجُلهُما، وعَلَّقوهُما علَى البِركَةِ في حَبرونَ. وأمّا رأسُ إيشبوشَثَ فأخَذوهُ ودَفَنوهُ في قَبرِ أبنَيرَ في حَبرونَ.


صَموئيلَ الثّاني ٥

داود يملك على إسرائيل

١ وجاءَ جميعُ أسباطِ إسرائيلَ إلَى داوُدَ، إلَى حَبرونَ، وتَكلَّموا قائلينَ: «هوذا عَظمُكَ ولَحمُكَ نَحنُ.

٢ ومنذُ أمسِ وما قَبلهُ، حينَ كانَ شاوُلُ مَلِكًا علَينا، قد كُنتَ أنتَ تُخرِجُ وتُدخِلُ إسرائيلَ. وقَدْ قالَ لكَ الرَّبُّ: أنتَ ترعَى شَعبي إسرائيلَ، وأنتَ تكونُ رَئيسًا علَى إسرائيلَ».

٣ وجاءَ جميعُ شُيوخِ إسرائيلَ إلَى المَلِكِ، إلَى حَبرونَ، فقَطَعَ المَلِكُ داوُدُ معهُمْ عَهدًا في حَبرونَ أمامَ الرَّبِّ. ومَسَحوا داوُدَ مَلِكًا علَى إسرائيلَ.

٤ كانَ داوُدُ ابنَ ثَلاثينَ سنَةً حينَ مَلكَ، ومَلكَ أربَعينَ سنَةً.

٥ في حَبرونَ مَلكَ علَى يَهوذا سبعَ سِنينٍ وسِتَّةَ أشهُرٍ. وفي أورُشَليمَ مَلكَ ثَلاثًا وثَلاثينَ سنَةً علَى جميعِ إسرائيلَ ويَهوذا.

داود يفتح أورشليم

٦ وذَهَبَ المَلِكُ ورِجالُهُ إلَى أورُشَليمَ، إلَى اليَبوسيّينَ سُكّانِ الأرضِ. فكلَّموا داوُدَ قائلينَ: «لا تدخُلْ إلَى هنا، ما لم تنزِعِ العُميانَ والعُرجَ». أيْ لا يَدخُلُ داوُدُ إلَى هنا.

٧ وأخَذَ داوُدُ حِصنَ صِهيَوْنَ، هي مدينةُ داوُدَ.

٨ وقالَ داوُدُ في ذلكَ اليومِ: «إنَّ الّذي يَضرِبُ اليَبوسيّينَ ويَبلُغُ إلَى القَناةِ والعُرجِ والعُميِ المُبغَضينَ مِنْ نَفسِ داوُدَ». لذلكَ يقولونَ: «لا يَدخُلِ البَيتَ أعمَى أو أعرَجُ».

٩ وأقامَ داوُدُ في الحِصنِ وسَمّاهُ «مدينةَ داوُدَ». وبَنَى داوُدُ مُستَديرًا مِنَ القَلعَةِ فداخِلًا.

١٠ وكانَ داوُدُ يتَزايَدُ مُتَعَظِّمًا، والرَّبُّ إلهُ الجُنودِ معهُ.

١١ وأرسَلَ حيرامُ مَلِكُ صورَ رُسُلًا إلَى داوُدَ، وخَشَبَ أرزٍ ونَجّارينَ وبَنّائينَ فبَنَوْا لداوُدَ بَيتًا.

١٢ وعَلِمَ داوُدُ أنَّ الرَّبَّ قد ثَبَّتَهُ مَلِكًا علَى إسرائيلَ، وأنَّهُ قد رَفَّعَ مُلكَهُ مِنْ أجلِ شَعبِهِ إسرائيلَ.

١٣ وأخَذَ داوُدُ أيضًا سراريَ ونِساءً مِنْ أورُشَليمَ بَعدَ مَجيئهِ مِنْ حَبرونَ، فوُلِدَ أيضًا لداوُدَ بَنونَ وبَناتٌ.

١٤ وهذِهِ أسماءُ الّذينَ وُلِدوا لهُ في أورُشَليمَ: شَمّوعُ وشوبابُ وناثانُ وسُلَيمانُ،

١٥ ويِبحارُ وأليشوعُ ونافَجُ ويافيعُ،

١٦ وأليشَمَعُ وأليداعُ وأليفَلَطُ.

داود يهزم الفلسطينيين

١٧ وسَمِعَ الفِلِسطينيّونَ أنهُم قد مَسَحوا داوُدَ مَلِكًا علَى إسرائيلَ، فصَعِدَ جميعُ الفِلِسطينيّينَ ليُفَتِّشوا علَى داوُدَ. ولَمّا سمِعَ داوُدُ نَزَلَ إلَى الحِصنِ.

١٨ وجاءَ الفِلِسطينيّونَ وانتَشَروا في وادي الرَّفائيّينَ.

١٩ وسألَ داوُدُ مِنَ الرَّبِّ قائلًا: «أأصعَدُ إلَى الفِلِسطينيّينَ؟ أتَدفَعُهُمْ ليَدي؟» فقالَ الرَّبُّ لداوُدَ: «اصعَدْ، لأنّي دَفعًا أدفَعُ الفِلِسطينيّينَ ليَدِكَ».

٢٠ فجاءَ داوُدُ إلَى بَعلِ فراصيمَ وضَرَبَهُمْ داوُدُ هناكَ، وقالَ: «قد اقتَحَمَ الرَّبُّ أعدائي أمامي كاقتِحامِ المياهِ». لذلكَ دَعَى اسمَ ذلكَ المَوْضِعِ «بَعلَ فراصيمَ».

٢١ وتَرَكوا هناكَ أصنامَهُمْ فنَزَعَها داوُدُ ورِجالُهُ.

٢٢ ثُمَّ عادَ الفِلِسطينيّونَ فصَعِدوا أيضًا وانتَشَروا في وادي الرَّفائيّينَ.

٢٣ فسألَ داوُدُ مِنَ الرَّبِّ، فقالَ: «لا تصعَدْ، بل دُرْ مِنْ ورائهِمْ، وهَلُمَّ علَيهِمْ مُقابِلَ أشجارِ البُكا،

٢٤ وعندما تسمَعُ صوتَ خَطَواتٍ في رؤوسِ أشجارِ البُكا، حينَئذٍ احتَرِصْ، لأنَّهُ إذ ذاكَ يَخرُجُ الرَّبُّ أمامَكَ لضَربِ مَحَلَّةِ الفِلِسطينيّينَ».

٢٥ ففَعَلَ داوُدُ كذلكَ كما أمَرَهُ الرَّبُّ، وضَرَبَ الفِلِسطينيّينَ مِنْ جَبعٍ إلَى مَدخَلِ جازَرَ.

دانيال ٢: ٢٤ - ٤٩

دانيآل ٢

٢٤ فمِنْ أجلِ ذلكَ دَخَلَ دانيآلُ إلَى أريوخَ الّذي عَيَّنَهُ المَلِكُ لإبادَةِ حُكَماءِ بابِلَ، مَضَى وقالَ لهُ هكذا: «لا تُبِدْ حُكَماءَ بابِلَ. أدخِلني إلَى قُدّامِ المَلِكِ فأُبَيِّنَ للمَلِكِ التَّعبيرَ».

دانيآل يفسر الحلم

٢٥ حينَئذٍ دَخَلَ أريوخُ بدانيآلَ إلَى قُدّامِ المَلِكِ مُسرِعًا وقالَ لهُ هكذا: «قد وجَدتُ رَجُلًا مِنْ بَني سبيِ يَهوذا الّذي يُعَرِّفُ المَلِكَ بالتَّعبيرِ».

٢٦ أجابَ المَلِكُ وقالَ لدانيآلَ، الّذي اسمُهُ بلطَشاصَّرُ: «هل تستَطيعُ أنتَ علَى أنْ تُعَرِّفَني بالحُلمِ الّذي رأيتُ، وبتَعبيرِهِ؟»

٢٧ أجابَ دانيآلُ قُدّامَ المَلِكِ وقالَ: «السِّرُّ الّذي طَلَبَهُ المَلِكُ لا تقدِرُ الحُكَماءُ ولا السَّحَرَةُ ولا المَجوسُ ولا المُنَجِّمونَ علَى أنْ يُبَيِّنوهُ للمَلِكِ.

٢٨ لكن يوجَدُ إلهٌ في السماواتِ كاشِفُ الأسرارِ، وقَدْ عَرَّفَ المَلِكَ نَبوخَذنَصَّرَ ما يكونُ في الأيّامِ الأخيرَةِ. حُلمُكَ ورؤيا رأسِكَ علَى فِراشِكَ هو هذا:

٢٩ أنتَ يا أيُّها المَلِكُ أفكارُكَ علَى فِراشِكَ صَعِدَتْ إلَى ما يكونُ مِنْ بَعدِ هذا، وكاشِفُ الأسرارِ يُعَرِّفُكَ بما يكونُ.

٣٠ أمّا أنا فلم يُكشَفْ لي هذا السِّرُّ لحِكمَةٍ فيَّ أكثَرَ مِنْ كُلِّ الأحياءِ، ولكن لكَيْ يُعَرَّفَ المَلِكُ بالتَّعبيرِ، ولكي تعلَمَ أفكارَ قَلبِكَ.

٣١ «أنتَ أيُّها المَلِكُ كُنتَ تنظُرُ وإذا بتِمثالٍ عظيمٍ. هذا التِّمثالُ العظيمُ البَهيُّ جِدًّا وقَفَ قُبالَتَكَ، ومَنظَرُهُ هائلٌ.

٣٢ رأسُ هذا التِّمثالِ مِنْ ذَهَبٍ جَيِّدٍ. صَدرُهُ وذِراعاهُ مِنْ فِضَّةٍ. بَطنُهُ وفَخذاهُ مِنْ نُحاسٍ.

٣٣ ساقاهُ مِنْ حَديدٍ. قَدَماهُ بَعضُهُما مِنْ حَديدٍ والبَعضُ مِنْ خَزَفٍ.

٣٤ كُنتَ تنظُرُ إلَى أنْ قُطِعَ حَجَرٌ بغَيرِ يَدَينِ، فضَرَبَ التِّمثالَ علَى قَدَمَيهِ اللَّتَينِ مِنْ حَديدٍ وخَزَفٍ فسحَقَهُما.

٣٥ فانسَحَقَ حينَئذٍ الحَديدُ والخَزَفُ والنُّحاسُ والفِضَّةُ والذَّهَبُ مَعًا، وصارَتْ كعُصافَةِ البَيدَرِ في الصَّيفِ، فحَمَلَتها الرّيحُ فلم يوجَدْ لها مَكانٌ. أمّا الحَجَرُ الّذي ضَرَبَ التِّمثالَ فصارَ جَبَلًا كبيرًا ومَلأ الأرضَ كُلَّها.

٣٦ هذا هو الحُلمُ. فنُخبِرُ بتعبيرِهِ قُدّامَ المَلِكِ.

٣٧ «أنتَ أيُّها المَلِكُ مَلِكُ مُلوكٍ، لأنَّ إلهَ السماواتِ أعطاكَ مَملكَةً واقتِدارًا وسُلطانًا وفَخرًا.

٣٨ وحَيثُما يَسكُنُ بَنو البَشَرِ ووُحوشُ البَرِّ وطُيورُ السماءِ دَفَعَها ليَدِكَ وسَلَّطَكَ علَيها جميعِها. فأنتَ هذا الرّأسُ مِنْ ذَهَبٍ.

٣٩ وبَعدَكَ تقومُ مَملكَةٌ أُخرَى أصغَرُ مِنكَ ومَملكَةٌ ثالِثَةٌ أُخرَى مِنْ نُحاسٍ فتتَسَلَّطُ علَى كُلِّ الأرضِ.

٤٠ وتَكونُ مَملكَةٌ رابِعَةٌ صَلبَةٌ كالحَديدِ، لأنَّ الحَديدَ يَدُقُّ ويَسحَقُ كُلَّ شَيءٍ. وكالحَديدِ الّذي يُكَسِّرُ تسحَقُ وتُكَسِّرُ كُلَّ هؤُلاءِ.

٤١ وبما رأيتَ القَدَمَينِ والأصابِعَ بَعضُها مِنْ خَزَفٍ والبَعضُ مِنْ حَديدٍ، فالمَملكَةُ تكونُ مُنقَسِمَةً، ويكونُ فيها قوَّةُ الحَديدِ مِنْ حَيثُ إنَّكَ رأيتَ الحَديدَ مُختَلِطًا بخَزَفِ الطّينِ.

٤٢ وأصابِعُ القَدَمَينِ بَعضُها مِنْ حَديدٍ والبَعضُ مِنْ خَزَفٍ، فبَعضُ المَملكَةِ يكونُ قَويًّا والبَعضُ قَصِمًا.

٤٣ وبما رأيتَ الحَديدَ مُختَلِطًا بخَزَفِ الطّينِ، فإنَّهُمْ يَختَلِطونَ بنَسلِ النّاسِ، ولكن لا يتَلاصَقُ هذا بذاكَ، كما أنَّ الحَديدَ لا يَختَلِطُ بالخَزَفِ.

٤٤ وفي أيّامِ هؤُلاءِ المُلوكِ، يُقيمُ إلهُ السماواتِ مَملكَةً لن تنقَرِضَ أبدًا، ومَلِكُها لا يُترَكُ لشَعبٍ آخَرَ، وتَسحَقُ وتُفني كُلَّ هذِهِ المَمالِكِ، وهي تثبُتُ إلَى الأبدِ.

٤٥ لأنَّكَ رأيتَ أنَّهُ قد قُطِعَ حَجَرٌ مِنْ جَبَلٍ لا بيَدَينِ، فسحَقَ الحَديدَ والنُّحاسَ والخَزَفَ والفِضَّةَ والذَّهَبَ. اللهُ العظيمُ قد عَرَّفَ المَلِكَ ما سيأتي بَعدَ هذا. الحُلمُ حَقٌّ وتَعبيرُهُ يَقينٌ».

٤٦ حينَئذٍ خَرَّ نَبوخَذنَصَّرُ علَى وجهِهِ وسَجَدَ لدانيآلَ، وأمَرَ بأنْ يُقَدِّموا لهُ تقدِمَةً ورَوائحَ سُرورٍ.

٤٧ فأجابَ المَلِكُ دانيآلَ وقالَ: «حَقًّا إنَّ إلهَكُمْ إلهُ الآلِهَةِ ورَبُّ المُلوكِ وكاشِفُ الأسرارِ، إذ استَطَعتَ علَى كشفِ هذا السِّرِّ».

٤٨ حينَئذٍ عَظَّمَ المَلِكُ دانيآلَ وأعطاهُ عَطايا كثيرَةً، وسَلَّطَهُ علَى كُلِّ وِلايَةِ بابِلَ وجَعَلهُ رَئيسَ الشِّحَنِ علَى جميعِ حُكَماءِ بابِلَ.

٤٩ فطَلَبَ دانيآلُ مِنَ المَلِكِ، فوَلَّى شَدرَخَ وميشَخَ وعَبدَنَغوَ علَى أعمالِ وِلايَةِ بابِلَ. أمّا دانيآلُ فكانَ في بابِ المَلِكِ.

شارك الرسالة