Loading...
رومية ٩: ٣٠ إلى ١٠: ٢١

رومية ٩

عدم إيمان إسرائيل

٣٠ فماذا نَقولُ؟ إنَّ الأُمَمَ الّذينَ لم يَسعَوْا في أثَرِ البِرِّ أدرَكوا البِرَّ، البِرَّ الّذي بالإيمانِ.

٣١ ولكن إسرائيلَ، وهو يَسعَى في أثَرِ ناموسِ البِرِّ، لم يُدرِكْ ناموسَ البِرِّ!

٣٢ لماذا؟ لأنَّهُ فعَلَ ذلكَ ليس بالإيمانِ، بل كأنَّهُ بأعمالِ النّاموسِ. فإنَّهُمُ اصطَدَموا بحَجَرِ الصَّدمَةِ،

٣٣ كما هو مَكتوبٌ: «ها أنا أضَعُ في صِهيَوْنَ حَجَرَ صَدمَةٍ وصَخرَةَ عَثرَةٍ، وكُلُّ مَنْ يؤمِنُ بهِ لا يُخزَى».


رومية ١٠

١ أيُّها الإخوَةُ، إنَّ مَسَرَّةَ قَلبي وطَلبَتي إلَى اللهِ لأجلِ إسرائيلَ هي للخَلاصِ.

٢ لأنّي أشهَدُ لهُمْ أنَّ لهُمْ غَيرَةً للهِ، ولكن ليس حَسَبَ المَعرِفَةِ.

٣ لأنَّهُمْ إذ كانوا يَجهَلونَ برَّ اللهِ، ويَطلُبونَ أنْ يُثبِتوا برَّ أنفُسِهِمْ لم يُخضَعوا لبِرِّ اللهِ.

٤ لأنَّ غايَةَ النّاموسِ هي: المَسيحُ للبِرِّ لكُلِّ مَنْ يؤمِنُ.

الخلاص مقدم للجميع

٥ لأنَّ موسى يَكتُبُ في البِرِّ الّذي بالنّاموسِ: «إنَّ الإنسانَ الّذي يَفعَلُها سيَحيا بها».

٦ وأمّا البِرُّ الّذي بالإيمانِ فيقولُ هكذا: «لا تقُلْ في قَلبِكَ: مَنْ يَصعَدُ إلَى السماءِ؟» أيْ ليُحدِرَ المَسيحَ،

٧ «أو: مَنْ يَهبِطُ إلَى الهاويَةِ؟» أيْ ليُصعِدَ المَسيحَ مِنَ الأمواتِ.

٨ لكن ماذا يقولُ؟ «الكلِمَةُ قريبَةٌ مِنكَ، في فمِكَ وفي قَلبِكَ» أيْ كلِمَةُ الإيمانِ الّتي نَكرِزُ بها:

٩ لأنَّكَ إنِ اعتَرَفتَ بفَمِكَ بالرَّبِّ يَسوعَ، وآمَنتَ بقَلبِكَ أنَّ اللهَ أقامَهُ مِنَ الأمواتِ، خَلَصتَ.

١٠ لأنَّ القَلبَ يؤمَنُ بهِ للبِرِّ، والفَمَ يُعتَرَفُ بهِ للخَلاصِ.

١١ لأنَّ الكِتابَ يقولُ: «كُلُّ مَنْ يؤمِنُ بهِ لا يُخزَى».

١٢ لأنَّهُ لا فرقَ بَينَ اليَهوديِّ واليونانيِّ، لأنَّ رَبًّا واحِدًا للجميعِ، غَنيًّا لجميعِ الّذينَ يَدعونَ بهِ.

١٣ لأنَّ «كُلَّ مَنْ يَدعو باسمِ الرَّبِّ يَخلُصُ».

١٤ فكيفَ يَدعونَ بمَنْ لم يؤمِنوا بهِ؟ وكيفَ يؤمِنونَ بمَنْ لم يَسمَعوا بهِ؟ وكيفَ يَسمَعونَ بلا كارِزٍ؟

١٥ وكيفَ يَكرِزونَ إنْ لم يُرسَلوا؟ كما هو مَكتوبٌ: «ما أجمَلَ أقدامَ المُبَشِّرينَ بالسَّلامِ، المُبَشِّرينَ بالخَيراتِ».

١٦ لكن ليس الجميعُ قد أطاعوا الإنجيلَ، لأنَّ إشَعياءَ يقولُ: «يا رَبُّ، مَنْ صَدَّقَ خَبَرَنا؟».

١٧ إذًا الإيمانُ بالخَبَرِ، والخَبَرُ بكلِمَةِ اللهِ.

١٨ لكنني أقولُ: ألَعَلَّهُمْ لم يَسمَعوا؟ بَلَى! «إلَى جميعِ الأرضِ خرجَ صوتُهُمْ، وإلَى أقاصي المَسكونَةِ أقوالُهُمْ».

١٩ لكني أقولُ: ألَعَلَّ إسرائيلَ لم يَعلَم؟ أوَّلًا موسى يقولُ: «أنا أُغيرُكُمْ بما ليس أُمَّةً. بأُمَّةٍ غَبيَّةٍ أُغيظُكُمْ».

٢٠ ثُمَّ إشَعياءُ يتَجاسَرُ ويقولُ: «وُجِدتُ مِنَ الّذينَ لم يَطلُبوني، وصِرتُ ظاهِرًا للّذينَ لم يَسألوا عَنّي».

٢١ أمّا مِنْ جِهَةِ إسرائيلَ فيقولُ: «طولَ النَّهارِ بَسَطتُ يَدَيَّ إلَى شَعبٍ مُعانِدٍ ومُقاوِمٍ».

صموئيل الثاني ٣: ٢ - ٣٩

صَموئيلَ الثّاني ٣

٢ ووُلِدَ لداوُدَ بَنونَ في حَبرونَ. وكانَ بكرُهُ أمنونَ مِنْ أخينوعَمَ اليَزرَعيليَّةِ،

٣ وثانيهِ كيلآبَ مِنْ أبيجايِلَ امرأةِ نابالَ الكَرمَليِّ، والثّالِثُ أبشالومَ ابنَ مَعكَةَ بنتِ تلمايَ مَلِكِ جَشورَ،

٤ والرّابِعُ أدونيّا ابنَ حَجّيثَ، والخامِسُ شَفَطيا ابنَ أبيطالَ،

٥ والسّادِسُ يَثرَعامَ مِنْ عَجلَةَ امرأةِ داوُدَ. هؤُلاءِ وُلِدوا لداوُدَ في حَبرونَ.

أبنير ينضم إلى جيش داود

٦ وكانَ في وُقوعِ الحَربِ بَينَ بَيتِ شاوُلَ وبَيتِ داوُدَ، أنَّ أبنَيرَ تشَدَّدَ لأجلِ بَيتِ شاوُلَ.

٧ وكانتْ لشاوُلَ سُرّيَّةٌ اسمُها رِصفَةُ بنتُ أيَّةَ. فقالَ إيشبوشَثُ لأبنَيرَ: «لماذا دَخَلتَ إلَى سُرّيَّةِ أبي؟»

٨ فاغتاظَ أبنَيرُ جِدًّا مِنْ كلامِ إيشبوشَثَ وقالَ: «ألَعَلّي رأسُ كلبٍ ليَهوذا؟ اليومَ أصنَعُ مَعروفًا مع بَيتِ شاوُلَ أبيكَ، مع إخوَتِهِ ومَعَ أصحابِهِ، ولَمْ أُسَلِّمكَ ليَدِ داوُدَ، وتُطالِبُني اليومَ بإثمِ المَرأةِ!

٩ هكذا يَصنَعُ اللهُ بأبنَيرَ وهكذا يَزيدُهُ، إنَّهُ كما حَلَفَ الرَّبُّ لداوُدَ كذلكَ أصنَعُ لهُ

١٠ لنَقلِ المَملكَةِ مِنْ بَيتِ شاوُلَ، وإقامَةِ كُرسيِّ داوُدَ علَى إسرائيلَ وعلَى يَهوذا مِنْ دانَ إلَى بئرِ سبعٍ».

١١ ولَمْ يَقدِرْ بَعدُ أنْ يُجاوِبَ أبنَيرَ بكلِمَةٍ لأجلِ خَوْفِهِ مِنهُ.

١٢ فأرسَلَ أبنَيرُ مِنْ فورِهِ رُسُلًا إلَى داوُدَ قائلًا: «لمَنْ هي الأرضُ؟ يقولونَ: اقطَعْ عَهدَكَ مَعي، وهوذا يَدي معكَ لرَدِّ جميعِ إسرائيلَ إلَيكَ».

١٣ فقالَ: «حَسَنًا. أنا أقطَعُ معكَ عَهدًا، إلا إنّي أطلُبُ مِنكَ أمرًا واحِدًا، وهو أنْ لا ترَى وجهي ما لم تأتِ أوَّلًا بميكالَ بنتِ شاوُلَ حينَ تأتي لتَرَى وجهي».

١٤ وأرسَلَ داوُدُ رُسُلًا إلَى إيشبوشَثَ بنِ شاوُلَ يقولُ: «أعطِني امرأتي ميكالَ الّتي خَطَبتُها لنَفسي بمِئَةِ غُلفَةٍ مِنَ الفِلِسطينيّينَ».

١٥ فأرسَلَ إيشبوشَثُ وأخَذَها مِنْ عِندِ رَجُلِها، مِنْ فلطيئيلَ بنِ لايِشَ.

١٦ وكانَ رَجُلُها يَسيرُ معها ويَبكي وراءَها إلَى بَحوريمَ. فقالَ لهُ أبنَيرُ: «اذهَبِ. ارجِعْ». فرَجَعَ.

١٧ وكانَ كلامُ أبنَيرَ إلَى شُيوخِ إسرائيلَ قائلًا: «قد كنتُم منذُ أمسِ وما قَبلهُ تطلُبونَ داوُدَ ليكونَ مَلِكًا علَيكُمْ.

١٨ فالآنَ افعَلوا، لأنَّ الرَّبَّ كلَّمَ داوُدَ قائلًا: إنّي بيَدِ داوُدَ عَبدي أُخَلِّصُ شَعبي إسرائيلَ مِنْ يَدِ الفِلِسطينيّينَ ومِنْ أيدي جميعِ أعدائهِمْ».

١٩ وتَكلَّمَ أبنَيرُ أيضًا في مَسامِعِ بَنيامينَ، وذَهَبَ أبنَيرُ ليَتَكلَّمَ في سماعِ داوُدَ أيضًا في حَبرونَ، بكُلِّ ما حَسُنَ في أعيُنِ إسرائيلَ وفي أعيُنِ جميعِ بَيتِ بَنيامينَ.

٢٠ فجاءَ أبنَيرُ إلَى داوُدَ إلَى حَبرونَ ومَعَهُ عِشرونَ رَجُلًا. فصَنَعَ داوُدُ لأبنَيرَ ولِلرِّجالِ الّذينَ معهُ وليمَةً.

٢١ وقالَ أبنَيرُ لداوُدَ: «أقومُ وأذهَبُ وأجمَعُ إلَى سيِّدي المَلِكِ جميعَ إسرائيلَ، فيَقطَعونَ معكَ عَهدًا، وتَملِكُ حَسَبَ كُلِّ ما تشتَهي نَفسُكَ». فأرسَلَ داوُدُ أبنَيرَ فذَهَبَ بسَلامٍ.

يوآب يقتل أبنير

٢٢ وإذا بعَبيدِ داوُدَ ويوآبُ قد جاءوا مِنَ الغَزوِ وأتَوْا بغَنيمَةٍ كثيرَةٍ معهُمْ، ولَمْ يَكُنْ أبنَيرُ مع داوُدَ في حَبرونَ، لأنَّهُ كانَ قد أرسَلهُ فذَهَبَ بسَلامٍ.

٢٣ وجاءَ يوآبُ وكُلُّ الجَيشِ الّذي معهُ. فأخبَروا يوآبَ قائلينَ: «قد جاءَ أبنَيرُ بنُ نَيرٍ إلَى المَلِكِ فأرسَلهُ، فذَهَبَ بسَلامٍ».

٢٤ فدَخَلَ يوآبُ إلَى المَلِكِ وقالَ: «ماذا فعَلتَ؟ هوذا قد جاءَ أبنَيرُ إلَيكَ. لماذا أرسَلتَهُ فذَهَبَ؟

٢٥ أنتَ تعلَمُ أبنَيرَ بنَ نَيرٍ أنَّهُ إنَّما جاءَ ليُمَلِّقَكَ، وليَعلَمَ خُروجَكَ ودُخولكَ وليَعلَمَ كُلَّ ما تصنَعُ».

٢٦ ثُمَّ خرجَ يوآبُ مِنْ عِندِ داوُدَ وأرسَلَ رُسُلًا وراءَ أبنَيرَ، فرَدّوهُ مِنْ بئرِ السّيرَةِ وداوُدُ لا يَعلَمُ.

٢٧ ولَمّا رَجَعَ أبنَيرُ إلَى حَبرونَ، مالَ بهِ يوآبُ إلَى وسَطِ البابِ ليُكلِّمَهُ سِرًّا، وضَرَبَهُ هناكَ في بَطنِهِ فماتَ بدَمِ عَسائيلَ أخيهِ.

٢٨ فسمِعَ داوُدُ بَعدَ ذلكَ فقالَ: «إنّي بَريءٌ أنا ومَملكَتي لَدَى الرَّبِّ إلَى الأبدِ مِنْ دَمِ أبنَيرَ بنِ نَيرٍ.

٢٩ فليَحُلَّ علَى رأسِ يوآبَ وعلَى كُلِّ بَيتِ أبيهِ، ولا يَنقَطِعُ مِنْ بَيتِ يوآبَ ذو سيلٍ وأبرَصُ وعاكِزٌ علَى العُكّازَةِ وساقِطٌ بالسَّيفِ ومُحتاجُ الخُبزِ».

٣٠ فقَتَلَ يوآبُ وأبيشايُ أخوهُ أبنَيرَ، لأنَّهُ قَتَلَ عَسائيلَ أخاهُما في جِبعونَ في الحَربِ.

٣١ فقالَ داوُدُ ليوآبَ ولِجميعِ الشَّعبِ الّذي معهُ: «مَزِّقوا ثيابَكُمْ وتَنَطَّقوا بالمُسوحِ والطِموا أمامَ أبنَيرَ». وكانَ داوُدُ المَلِكُ يَمشي وراءَ النَّعشِ.

٣٢ ودَفَنوا أبنَيرَ في حَبرونَ. ورَفَعَ المَلِكُ صوتَهُ وبَكَى علَى قَبرِ أبنَيرَ، وبَكَى جميعُ الشَّعبِ.

٣٣ ورَثا المَلِكُ أبنَيرَ وقالَ: «هل كموتِ أحمَقَ يَموتُ أبنَيرُ؟

٣٤ يَداكَ لم تكونا مَربوطَتَينِ، ورِجلاكَ لم توضَعا في سلاسِلِ نُحاسٍ. كالسُّقوطِ أمامَ بَني الإثمِ سقَطتَ». وعادَ جميعُ الشَّعبِ يَبكونَ علَيهِ.

٣٥ وجاءَ جميعُ الشَّعبِ ليُطعِموا داوُدَ خُبزًا، وكانَ بَعدُ نهارٌ. فحَلَفَ داوُدُ قائلًا: «هكذا يَفعَلُ ليَ اللهُ وهكذا يَزيدُ، إنْ كُنتُ أذوقُ خُبزًا أو شَيئًا آخَرَ قَبلَ غُروبِ الشَّمسِ».

٣٦ فعَرَفَ جميعُ الشَّعبِ وحَسُنَ في أعيُنِهِمْ، كما أنَّ كُلَّ ما صَنَعَ المَلِكُ كانَ حَسَنًا في أعيُنِ جميعِ الشَّعبِ.

٣٧ وعَلِمَ كُلُّ الشَّعبِ وجميعُ إسرائيلَ في ذلكَ اليومِ أنَّهُ لم يَكُنْ مِنَ المَلِكِ قَتلُ أبنَيرَ بنِ نَيرٍ.

٣٨ وقالَ المَلِكُ لعَبيدِهِ: «ألا تعلَمونَ أنَّ رَئيسًا وعظيمًا سقَطَ اليومَ في إسرائيلَ؟

٣٩ وأنا اليومَ ضَعيفٌ ومَمسوحٌ مَلِكًا، وهؤُلاءِ الرِّجالُ بَنو صَرويَةَ أقوَى مِنّي. يُجازي الرَّبُّ فاعِلَ الشَّرِّ كشَرِّهِ».

شارك الرسالة
دانيال ٢: ١ - ٢٣

دانيآل ٢

حلم نبوخذنصر

١ وفي السَّنَةِ الثّانيَةِ مِنْ مُلكِ نَبوخَذنَصَّرَ، حَلَمَ نَبوخَذنَصَّرُ أحلامًا، فانزَعَجَتْ روحُهُ وطارَ عنهُ نَوْمُهُ.

٢ فأمَرَ المَلِكُ بأنْ يُستَدعَى المَجوسُ والسَّحَرَةُ والعَرّافونَ والكلدانيّونَ ليُخبِروا المَلِكَ بأحلامِهِ. فأتَوْا ووقَفوا أمامَ المَلِكِ.

٣ فقالَ لهُمُ المَلِكُ: «قد حَلَمتُ حُلمًا وانزَعَجَتْ روحي لمَعرِفَةِ الحُلمِ».

٤ فكلَّمَ الكلدانيّونَ المَلِكَ بالأراميَّةِ: «عِشْ أيُّها المَلِكُ إلَى الأبدِ. أخبِرْ عَبيدَكَ بالحُلمِ فنُبَيِّنَ تعبيرَهُ».

٥ فأجابَ المَلِكُ وقالَ للكلدانيّينَ: «قد خرجَ مِنّي القَوْلُ: إنْ لم تُنبِئوني بالحُلمِ وبتَعبيرِهِ، تُصَيَّرونَ إربًا إربًا وتُجعَلُ بُيوتُكُمْ مَزبَلَةً.

٦ وإنْ بَيَّنتُمُ الحُلمَ وتَعبيرَهُ، تنالونَ مِنْ قِبَلي هَدايا وحَلاوينَ وإكرامًا عظيمًا. فبَيِّنوا لي الحُلمَ وتَعبيرَهُ».

٧ فأجابوا ثانيَةً وقالوا: «ليُخبِرِ المَلِكُ عَبيدَهُ بالحُلمِ فنُبَيِّنَ تعبيرَهُ».

٨ أجابَ المَلِكُ وقالَ: «إنّي أعلَمُ يَقينًا أنَّكُمْ تكتَسِبونَ وقتًا، إذ رأيتُمْ أنَّ القَوْلَ قد خرجَ مِنّي

٩ بأنَّهُ إنْ لم تُنبِئوني بالحُلمِ فقَضاؤُكُمْ واحِدٌ. لأنَّكُمْ قد اتَّفَقتُمْ علَى كلامٍ كذِبٍ وفاسِدٍ لتَتَكلَّموا بهِ قُدّامي إلَى أنْ يتَحَوَّلَ الوقتُ. فأخبِروني بالحُلمِ، فأعلَمَ أنَّكُمْ تُبَيِّنونَ لي تعبيرَهُ».

١٠ أجابَ الكلدانيّونَ قُدّامَ المَلِكِ وقالوا: «ليس علَى الأرضِ إنسانٌ يستطيعُ أنْ يُبَيِّنَ أمرَ المَلِكِ. لذلكَ ليس مَلِكٌ عظيمٌ ذو سُلطانٍ سألَ أمرًا مِثلَ هذا مِنْ مَجوسيٍّ أو ساحِرٍ أو كلدانيٍّ.

١١ والأمرُ الّذي يَطلُبُهُ المَلِكُ عَسِرٌ، وليس آخَرُ يُبَيِّنُهُ قُدّامَ المَلِكِ غَيرَ الآلِهَةِ الّذينَ لَيسَتْ سُكناهُمْ مع البَشَرِ».

١٢ لأجلِ ذلكَ غَضِبَ المَلِكُ واغتاظَ جِدًّا وأمَرَ بإبادَةِ كُلِّ حُكَماءِ بابِلَ.

١٣ فخرجَ الأمرُ، وكانَ الحُكَماءُ يُقتَلونَ. فطَلَبوا دانيآلَ وأصحابَهُ ليَقتُلوهُم.

١٤ حينَئذٍ أجابَ دانيآلُ بحِكمَةٍ وعَقلٍ لأريوخَ رَئيسِ شُرَطِ المَلِكِ الّذي خرجَ ليَقتُلَ حُكَماءَ بابِلَ، أجابَ وقالَ لأريوخَ قائدِ المَلِكِ:

١٥ «لماذا اشتَدَّ الأمرُ مِنْ قِبَلِ المَلِكِ؟» حينَئذٍ أخبَرَ أريوخُ دانيآلَ بالأمرِ.

١٦ فدَخَلَ دانيآلُ وطَلَبَ مِنَ المَلِكِ أنْ يُعطيَهُ وقتًا فيُبَيِّنُ للمَلِكِ التَّعبيرَ.

١٧ حينَئذٍ مَضَى دانيآلُ إلَى بَيتِهِ، وأعلَمَ حَنَنيا وميشائيلَ وعَزَريا أصحابَهُ بالأمرِ،

١٨ ليَطلُبوا المَراحِمَ مِنْ قِبَلِ إلهِ السماواتِ مِنْ جِهَةِ هذا السِّرِّ، لكَيْ لا يَهلِكَ دانيآلُ وأصحابُهُ مع سائرِ حُكَماءِ بابِلَ.

١٩ حينَئذٍ لدانيآلَ كُشِفَ السِّرُّ في رؤيا اللَّيلِ. فبارَكَ دانيآلُ إلهَ السماواتِ.

٢٠ أجابَ دانيآلُ وقالَ: «ليَكُنِ اسمُ اللهِ مُبارَكًا مِنَ الأزَلِ وإلَى الأبدِ، لأنَّ لهُ الحِكمَةَ والجَبَروتَ.

٢١ وهو يُغَيِّرُ الأوقاتَ والأزمِنَةَ. يَعزِلُ مُلوكًا ويُنَصِّبُ مُلوكًا. يُعطي الحُكَماءَ حِكمَةً، ويُعَلِّمُ العارِفينَ فهمًا.

٢٢ هو يَكشِفُ العَمائقَ والأسرارَ. يَعلَمُ ما هو في الظُّلمَةِ، وعِندَهُ يَسكُنُ النّورُ.

٢٣ إيّاكَ يا إلهَ آبائي أحمَدُ، وأُسَبِّحُ الّذي أعطاني الحِكمَةَ والقوَّةَ وأعلَمَني الآنَ ما طَلَبناهُ مِنكَ، لأنَّكَ أعلَمتَنا أمرَ المَلِكِ».